اليوم العلمي للثروة الحيوانية مشاكل وحلول

04 نيسان/أبريل 2016

افتتحت أعمال اليوم العلمي لكلية زراعة جامعة مؤتة تحت عنوان اليوم العلمي للثروة الحيوانية مشاكل وحلول بالتعاون مع مستودع زهران للأدوية البيطرية.

وقال رئيس الجامعة الدكتور رضا الخوالده خلال رعايته فعاليات اليوم العلمي “أن الزراعة تمثل هماً وطنياً يستحق الرعاية والعناية المستمرة والدائمة من جميع القطاعات والخبراء والأساتذة والعلماء لتقديم خبراتهم العلمية وتجاربهم وصولاً لبيئة زراعة آمنة ومثالية للنماء في هذا القطاع الحيوي”.

وأضاف ان جامعة مؤته ممثلة بكلية الزراعة بمختبراتها وأساتذتها يعملون لتقديم كافة اشكال الخدمات الزراعية للمجتمع المحلى والانفتاح على القطاع الخاص ضمن تشاركيه فاعله نظرا لأهمية قطاع الزراعة وتأثير هذا القطاع اقتصاديا واجتماعيا على مجتمعنا الأردني.

وأشار عميد كلية الزراعة الدكتور عاطف المحادين الى ان اليوم العلمي المجتمعي ياتي ضمن سلسلة نشاطات كلية الزراعية المجتمعية والذي يتمحور حول التقنيات الحديثة في تحسين الصحة الحيوانية وزيادة الإنتاجية وتركيز الضوء على احدث ما توصل اليه العلم من تكنولوجيا بهذا الخصوص لافتا الى ان قطاع الثروة الحيوانية من القطاعات الزراعية المهمة التى تسهم بحوالي 60 بالمئه من اجمالى الناتج للقطاع الزراعي.

وبين مندوب مستودع زهران للأدوية البيطرية الدكتور مفيد الهلسا أهمية التعاون بين القطاع الخاص والمؤسسات العلمية الرسمية للنهوض بالثروة الحيوانية من خلال تطوير الخدمات البيطرية وتشجيع الجمعيات التعاونية وتنمية المراعي والمحميات الرعوية وإيصال المعلومة البيطرية الجديدة عن الأمراض وطرق علاجها وتوفير أعداد كافيه من الأطباء البيطريين من خلال إنشاء كلية للطب البيطري بجامعة مؤته.

واستعرض رئيس قسم الإنتاج الحيواني الدكتور مصطفى الرواشده أهمية المؤتمر للطلبة والمختصين ومربي الثروة الحيوانية.

شارك برأيك