المؤتمر العربي التركي الثاني للتعليم العالي

أوصى المؤتمر العربي التركي الثاني للتعليم العالي الذي اختتم أعماله في مدينة اسطنبول مؤخرا بعقد المؤتمر الثالث القادم في الأردن بناء على طلب الاستضافة من جامعة الزرقاء الأهلية.

واوصى المؤتمر بتعزيز المشاركة بين الجامعات العربية والتركية في مجال البحث العلمي والدراسات العليا وتحفيز جامعات تركية على تدريس اللغة العربية، وزيادة فرص الاستفادة من تبادل الأساتذة والطلبة ومنح منح دراسية للطلبة العرب واستيعاب اكبر عدد من اعضاء هيئات التدريس والطلبة السوريين في الجامعات التركية.

كما اوصى المؤتمر باجراء دراسات ومساقات وبرامج مشتركة بما فيها التعليم عن بعد بين الجامعات العربية والتركية.

والقى الامين العام لاتحاد الجامعات العربية رئيس الجانب العربي الدكتور سلطان ابو عرابي العدوان كلمة عبر فيها عن شكره لرعاية الرئيس التركي رجب طيب اردوجان حفل ختام  المؤتمر، مثمنا جهود الحكومة التركية في انجاح فعالياته، مؤكدا باسم الجامعات العربية ان هناك العديد من القواسم المشتركة التي تجمع المجتمعين العربي والتركي كالعقيدة والعادات والتقاليد والجوار والتاريخ المشترك.

وبين ان نتائج المؤتمر جاءت ملبية للطموحات من اجل الارتقاء بمخرجات التعليم العالي بشكل عام ، خصوصا ان هناك العديد من النقاشات والاوراق العلمية لعدد من المختصين عرضت في أجواء اكاديمية وعلمية مناسبة.

وكشف الدكتور ابو عرابي عن توقيع العديد من الاتفاقيات بين الجامعات في مجال التعاون المشترك واعتماد  لجان مختلفة لمتابعة الاعمال والنتائج بحضور اكثر من 200 رئيس جامعة عربية واسلامية ووزراء  سابقين.

ووصف رئيس الوزراء التركي اردوجان المؤتمر بالمبادرة الممتازة والناجحة لأهمية العلم والتعليم الذي يعد المتغير الاساس في بناء وتنمية الامم، فيما أشاد رئيس جامعة اسطنبول  الدكتور احسان كرمان  والامين العام للمؤتمر الدكتور اورهان عليم بالنجاحات التي حققها المؤتمر، مؤكدين انه يصب في فتح قنوات التواصل العملي والمعرفي بين الجانبين العربي والتركي وبما يخدم الاطراف المشاركة ويعزز التقارب بينهما.

ومثل الاردن في المؤتمر رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عدنان بدران ووزيرا التعليم العالي الاسبقين الدكتور راتب السعود والدكتور عصام زعبلاوي ورؤساء خمسة عشر جامعة رسمية وخاصة، فيما مثل وفد الامانة العامة لاتحاد الجامعات العربية الامينان العامان المساعدان الدكتور محمد رافت محمود والدكتور مصطفى ادريس البشير ومديرة الامانة العامة مي وهبة.

وسلم الرئيس التركي في نهاية المؤتمر هدية تذكارية لأمين عام اتحاد الجامعات العربية الدكتور سلطان أبو عرابي، الذي قدم له بدوره هدية تذكارية.

تعليقان (2) على “المؤتمر العربي التركي الثاني للتعليم العالي”

  1. الامة التي تريد ان تجعل لنفسها مكانا في هذا العالم، هي الامة التي تهتم بالجامعة و أهلها ، وهي الامة التي تفتح بالب العلم و ترفع التحدي. و لعل اكبر تحدي شهدناه في زيارتنا لتركيا و بالتحديد الجامعة المركزية باسطنبول ، العود المحمود الى اللغة العربية و توطيد العلاقات مع الباحثين و الاكادميين العرب و خاصة الدول التي عرفة الازمات و الدمار كسوريا و العراق. و اتمنى ان تجد العربية مكانا لها في تركيا في عهد الرجل الشهم اردوغان.

    تحي خالصة.
    الاستاذ بلقاسم حبيب. كلية الحقوق جامعة خنشلة. الجزائر.

  2. معالي الأخ رئيس المؤتمر العربي التركي الثاني للتعليم العالي في جامعة الزرقاء الأهلية. ، حفظه الله

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ،
    يسرني من رحاب المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ان أسجي إليكم أسمى التحيات .
    هذا ونظرا للمكانة المرموقة لكم في نفوسنا و دوركم الريادي في خدمة المجتمع
    يسرني إعلامكم برغبة اثنين من اسرة مركزنا حضور فعاليتكم العتيده المزمع عقدها
    ، راجيا توجيه الدعوة الرسمية لهم والتفضل بتوفير ما يلزم لهم وهم :
    الدكتور احمد خليل محسن
    الاستاذه كفايه محمد حامد
    ليستكملوا مسيره بناء شخصيتهم الاعلامية التربوية بجهودكم الكريمة.
    وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
    مديرة المركز

    م . كفاية المقدسي
    المركز الدولي للثقافة والاعلام والعلاقات العامة
    فلسطين/ القدس الشريف: ص.ب. 17143
    هاتف: 00970595486682
    [email protected] mail E

شارك برأيك