المؤتمر الدولي اللسانيات وتحليل الخطاب: التأسيس والتمثيل والتكامل

عنوان الفعالية: المؤتمر الدولي الأول: اللسانيات وتحليل الخطاب: التأسيس والتمثيل والتكامل

الجهة المنظمة: مختبر الخطاب وتكامل المعارف بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية بالمغرب

تاريخها: الثلاثاء والأربعاء 29 -30 نونبر 2016 بالرشيدية-المغرب

الإشكالية:

ظهر اصطلاح “تحليل الخطاب” ظهورا قويا في مجال البحث اللساني تبعا لرغبة ثلة من اللسانيين في تجاوز مفهوم الجملة، باعتبارها الوحدة اللسانية الكبرى القابلة للوصف والتحليل، إلى وحدات أكبر؛ من قبيل: الملفوظ والنص والخطاب.

وبذلك انفتحت اللسانيات على حقول معرفية متعددة، واستفادت من آلياتها وأدوات تحليلها، من قبيل: النقد الأدبي وعلم النفس وعلم الاجتماع… وأصبح من نتائج ذلك ظهور لسانيات النص، واللسانيات النفسية، واللسانيات القانونية… ورغم ذلك فإن تحليل الخطاب يتجاوز الشرح والتفسير والتحليل ويربو على ذلك إذ يعنى كذلك “بمواقع المتكلمين الاجتماعية وخصائصهم التلفظية التي تمنح خطابهم هوية تلفظية خاصة.”

وإذا كانت النشأة اللسانية لتحليل الخطاب أمرا مسلما به، خاصة منذ أن كتب اللساني البنيوي التوزيعي (زليج هاريس  Z.Harris  ) بحثه (تحليل الخطاب) عام 1952م ، فإن تعريفه ظل غامضا؛ حيث يلتبس بمصطلحات أخرى مثل: النص والملفوظ، كما أن حدود ممارسة تحليله قد تباينت فيها الآراء وتعددت المناهج بالنظر لتضارب مناهج الدراسة والتحليل واختلاف الخلفيات المعرفية.

وما دام “مختبر الخطاب وتكامل المعارف”، بمختلف مكوناته البحثية، يتطلع إلى بناء رؤية منهجية مستحدثة لتحليل الخطاب في أبعاده الدينية واللغوية والسيميائية والأدبية والسياسية…   تعكس تكامل العلوم والمعارف قديما وحديثا في مبدأ الوضع، وليس فقط في البناء النظري أو استثمار العدة الواصفة والأدوات التفسيرية. فإنه يضع بين أيدي الباحثين هذه الورقة ويدعوهم للإسهام في محاور مؤتمر: اللسانيات وتحليل الخطاب: التأسيس والتمثيل والتكامل الآتية:

المحور الأول:

الخطاب وقضايا التأسيس؛

التداخل المصطلحي بين الخطاب والنص والتلفظ… ؛

وتداخل مباحث لسانيات النص ومباحث تحليل الخطاب؛

قراءة في ابستمولوجيا القول؛ وفلسفة اللغة.

المحور الثاني:

الخطاب وقضايا التمثيل وانفتاح المناهج اللسانية البنيوية والوظيفية… على تحليله باعتباره منتوجا لغويا بامتياز؛

التمثيل وإشكال الواضع والمتكلم؛

والأنحاء وإشكال الكفاية؛

والنماذج اللسانية وإشكال الواقعية النفسية.

المحو الثالث:

الخطاب وقضايا تكامل المعارف والعلوم وتفاعلها في تحليله وتأويله وفي إدراك طرق اشتغاله وسبل إنتاجه.

المحور الرابع:

لسانيات الخطاب واللسانيات الحاسويبة، لسانيات الخطاب والترجمة، أوإشكالية نقل المعنى في الخطاب بين كفاءات المترجم  وتلقيات القارىء.

المحور الخامس:

لسانيات الخطاب وتطبيقاتها على تحليل الخطابات المختلفة (دينية وقانونية وأدبية وسياسية…) وغيرها من الممارسات اللسانية التي تدرج في أجناس الخطاب، أو نحو “لسانيات الخطاب القرآني”، و”لسانيات الخطاب الشعري”، و”لسانيات الخطاب السياسي”…

اختبار التطبيق والتقريب من خلال خطابات محللة.

أعضاء اللجنة العلمية:

  • د.عبد الرحمن بودرع، كلية الآداب، جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، المغرب؛
  • د.محمد خطابي، كلية الآداب، جامعة ابن زهر بأكادير، المغرب؛
  • د.عز الدين البوشيخي، كلية الآداب، جامعة قطر؛
  • د.مصطفى غلفان كلية الآداب، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، المغرب؛
  • د.عبد الحميد زاهيد، كلية الآداب، جامعة القاضي عياض، المغرب؛
  • د.عبد الرحمن يجيوي، كلية الآداب، جامعة جازان، السعودية؛
  • د. محمد الغريسي، الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، جامعة مولاي إسماعيل، المغرب؛
  • د. أحمد طايعي، الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، جامعة مولاي إسماعيل، المغرب؛
  • د. عبد الواحد دكيكي الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، جامعة مولاي إسماعيل، المغرب؛
  • د.عبد السلام عيساوي كلية الآداب جامعة منوبة، تونس؛
  • د.محمد البعزاوي كلية الآداب جامعة سوسة، تونس؛
  • د.عبد الهادي دحاني كلية الآداب، جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، المغرب؛
  • د. عمر مهديوي كلية الآداب، جامعة مولاي إسماعيل بمكناس، المغرب؛
  • د. محمد صغيري كلية الآداب، جامعة محمد الخامس بالرباط، المغرب؛
  • د.الطيب دبة كلية الآداب جامعة الأغواط، الجزائر؛
  • د. سرور اللحياني كلية الآداب جامعة منوبة، تونس؛
  • د. إدريس جبري، كلية الآداب، جامعة السلطان المولى سليمان بني ملال، المغرب؛
  • د. عبد الكريم ابزاري الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، جامعة مولاي إسماعيل، المغرب؛
  • د. عبد المجيد طلحة الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، جامعة مولاي إسماعيل، المغرب؛
  • د.محمد السهول الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، جامعة مولاي إسماعيل، المغرب؛
  • د. أحمد البايبي الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، جامعة مولاي إسماعيل، المغرب.

منسق المؤتمر:

  • د. أحمد البايبي، مدير مختبر الخطاب وتكامل المعارف.

شروط عامة للبحوث:

  • أن يتسم البحث بالمنهجية العلمية ومواصفات البحث العلمي الرصين؛
  • أن تتراوح صفحات البحث ما بين 15 و 20 صفحة، مقاس(A4) ، وأن يكون خط المتن والعناوين(Times New Roman)  بمقاس (14)، و (Times New Roman) بمقاس (12) في الهوامش؛
  • ترقيم هوامش البحث كاملة، من أول إحالة إلى آخرها، وذلك في أسفل الصفحة؛
  • ترتيب قائمة المصـادر والمراجع في آخر البحث باعتماد اسم المؤلف.

مواعيد مهمة:

  • آخر أجل للتوصل بملخص البحث، واستمارة المشاركة، وموجز السيرة الذاتية: (25-08-2016)؛
  • تاريخ الإعلان عن القبول الأولي لملخصات البحوث: (05-09-2016)؛
  • آخر أجل للتوصل بالبحث كاملا: (05-10-2016)؛
  • تاريخ الإعلان عن قبول البحوث بعد التحكيم، أو طلب إجراء تعديلات عليها، أو الاعتذار عن عدم قبولها: (15-10-2016)؛
  • تاريخ انعقاد المؤتمر: 29-30 /11/ 2016؛

مكان انعقاد المؤتمر: رحاب الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية- المغرب؛

لغات المؤتمر: العربية والإنجليزية والفرنسية.

ملحوظة: ستطبع أعمال المؤتمر قبل انعقاده بحول الله.

نموذج المشاركة

7 تعليقات على “المؤتمر الدولي اللسانيات وتحليل الخطاب: التأسيس والتمثيل والتكامل”

  1. البنوية وليس البنيوية. بنى يبني بناء وبناية وبنية: أصلها بنوة قلبت الواو ياء فصارت بنية. والنسبة إليها بنيية ثم بنوية. وأما القول بأنها خطأ شائع فهذا من غناء أهل الأدب وليس أصحاب الصنعة. وعفوا.

  2. تنبيه: مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية

شارك برأيك