المنتدى الثاني المشترك حول الأبحاث السريرية

افتتحت يوم أمس الأربعاء أعمال المنتدى الثاني المشترك حول الأبحاث السريرية بجامعة الخليج العربي تحت شعار “توحيد الرؤى وتطوير القدرات” تحت رعاية معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبد الله آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للصحة، بالتزامن مع عقد اجتماع خليجي مشترك في الفترة ما بين 23 و24 نوفمبر الجاري، يهدف إلى توحيد الرؤي الخليجية حول البحوث السريرية وتنظيم إجراءات البحوث السريرية في دول المجلس.
وقال رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبد الرحمن العوهلي أن الجامعة تأخذ على عاتقها مهمة التصدي للقضايا الصحية الاستراتيجية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ودراسة الأمراض المزمنة و الوراثية السائدة في دول الخليج، وهو جزء لا يتجزأ من دور الجامعة الاستراتيجي في التصدي للقضايا الصحية المؤرقة في المنطقة، ودورها الفاعل في رسم ملامح عهد جديد تفتحه الأبحاث الإكلينيكية والعلاجات البيولوجية الحديثة، موضحا أن المنتدى الثاني المشترك حول الأبحاث السريرية الذي تستضيفه الجامعة بالشراكة مع الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية سيتزامن مع اجتماع خليجي يبحث توحيد تنظيم إجراءات البحوث السريرية في دول الخليج العربي، وسلامة الأدوية المعتمدة ومدى توافقها مع الخريطة الجينية للشعب الخليجي لكونها تختلف عن الخريطة الجينية الأوربية.
وأوضح العوهلي أن المنتدى سعى إلى توحيد الجهود الخليجية المبعثرة بالتعاون مع الهيئة العامة للدواء والغداء بالمملكة العربية السعودية وبحضور الخبير السويسري الدكتور فليب جيرار عضو مجلس ادارة و مدير البحاث بالهيئة السويسرية للصحة و الدواء وممثلين عن شركات الأدوية، لتقر في مرحلة لاحقة لوائح تنظيمية تضع إطار ومعايير أخلاقيات ملزمة تضمن حقوق المريض والباحث معاً، وسترفع التوصيات إلى مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لإقرارها.
ومن جهتها، قالت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية الدكتورة مريم عذبي الجلاهمة أن الهيئة اطلقت عدداً من المبادرات الساعية إلى الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية في مملكة البحرين وتلبية احتياجات التطور الصحي الذي تشهده البحرين، ومن بينها تنظيم البحوث الطبية التجريبية على المرضى، حيث شكلت الهيئة “لجنة البحوث السريرية” مطلع العام الجاري، وتم عقد المنتدى العلمي الأول المشترك حول الابحاث السريرية بالتعاون مع جامعة الخليج العربي، بهدف بناء القدرات وتعزيز أخلاقيات البحوث الطبية التجريبية على المرضى الابحاث السريرية، ويأتي المنتدى المشترك الثاني ليكمل مساعي تبني اللائحة الخليجية الموحدة للترخيص لإجراء البحوث السريرية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تكون مثابة دليل شامل يوحد إجراءات مراجعة و ترخيص القيام بالأبحاث السريرية بمملكة البحري، وباقي دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأفادت الجلاهمة أن الوقت قد حان لتوفير البيئة المناسبة للبدء في تأطير الأبحاث السريرية لخدمة مجتمع دول الخليج والانتقال بالخدمات الصحية الحالية إلى مرحلة الطب الشخصي، لاسيما وأن لمملكة البحرين السبق في اطلاق مبادرات الأبحاث السريرية وتطويرها خصوصا بعد نجاح تجربة التعاون بين الهيئة وجامعة الخليج العربي، مؤكدة في الوقت ذاته أن دول مجلس التعاون تشهد تطورات نوعية في قطاع الخدمات الصحية من حيث تطور الكادر والمرافق والتجهيزات الصحية في القطاعين الخاص والعام.
إلى ذلك، بيّن مدير مركز الأبحاث الإكلينيكية بجامعة الخليج العربي الدكتور عادل مذكور أن المنتدى والاجتماع المصاحب له سيبحث توفير علاج ورعاية صحية فاعلة تقوم على خصائص البيئة والخلفية الجينية للمجتمع الخليجي، لاسيما في مجال استخدام الأدوية البيولوجية الحديثة و الادوية المصنعة من الخلايا التي تعتبر تحدياً يتطلب إتباع لوائح مشددة تضمن الالتزام بأخلاقيات البحوث وضمن الأطر الشرعية و القانونية, لافتاً إلى أن العمل على إعداد الآليات المنظمة للأبحاث السريرية على مستوى دول منطقة الخليج العربي قد يساهم في الرقي بالمنطقة في مجال الأبحاث العلمية و تعزيز القدرات المحلية على المشاركة الفعالة مع المراكز الدولية في دراسة و تطوير أدوية و علاجات جديدة. وأشار إلى المنتدى يهدف إلى وضع لائحة خليجية استرشادية موحدة لتنظيم إجراءات البحوث الخليجية، في خطوة لتشجيع إجراءات البحوث السريرية في دول مجلس التعاون ودراسة إجراءات البحوث السريرية على الأدوية قبل تسجيلها خليجياً.
يستعرض المنتدى سبل تنظيم إجراء البحوث في دول المجلس عبر تقديم عرض حول الإجراءات الرقابية والتنظيمية لإجراء البحوث السريرية في كل دولة، كما يستعرض اجراءات هيئة الغذاء والدواء السويسرية في مجال تنظيم البحوث السريرية، ثم يعرض تفاصيل مقترح لائحة خليجية موحدة لتنظيم إجراء البحوث السريرية، ليبحث في الوقت ذاته دراسة مقترح تشكيل لجنة خليجية استشارية للبحوث السريرية، لتركز الجهود في مرحلة قريبة لاحقة على تشجيع إجراء البحوث السريرية للأدوية الجديدة، وذلك من خلال بإجراء التجارب السريرية لدراسة مدى فعالية هذه الأدوية على الفرد الخليجي قبل الموافقة على تسويق المنتج خليجيا.

Comments

اترك رد