الحوسبة السحابية

يعقد معهد تكنولوجيا المعلومات بالاشتراك مع مجلس تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بأكاديمية البحث العلمي ولجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية بالمجلس الأعلى للجامعات ورشة العمل الأولى حول “الحوسبة السحابية”، وذلك في 18 أبريل من العام الجاري.

وتهدف هذه الورشة أيضا إلى عرض التوجهات البحثية الحديثة في مجال الحوسبة السحابية في أوروبا وجمهورية مصر العربية، كما أنها تعد بمثابة فرصة للتواصل والتي من شأنها توحيد وتنظيم المجهودات والعمل على التغلب على التحديات التي تواجه مجال الحوسبة السحابية في جمهورية مصر العربية سواء من الناحية الأكاديمية أو الصناعية.

وتشتمل هذه الورشة التي تستمر على مدار يوم واحد على كلمة يلقيها الأستاذ الدكتور سيف هريدي، حيث يتناول التوجهات البحثية الجديدة في مجال الحوسبة السحابية في أوروبا”، كما أنه يتطرق أيضا إلى خارطة الطريق الخاصة بالأبحاث التي تتعلق بالحوسبة السحابية في جمهورية مصر العربية”.

ويشترك في هذه الورشة عدد من الباحثين والمدراء الفنيين، والعاملين في مجال البرمجيات والمشتغلين بمجال الحوسبة السحابية.

نبذة مختصرة عن:
الحوسبة السحابية ومفهوم جديد للتكنولوجيا

“الحوسبة السحابية” هي تقنية حديثة تعتمد على نقل المعالجة ومساحات التخزين الخاصة بالحاسوب إلى ما يسمى السحابة، وهي جهاز أو مجموعة من الأجهزة تعمل كخادم يتم الوصول إليه عن طريق الشبكة. بهذا تتحول تطبيقات وبرامج تكنولوجيا المعلومات من منتجات إلى خدمات.

من أهم فوائد هذه التقنية الجديدة تلافى مشاكل صيانة أجهزة و برامج تكنولوجيا المعلومات عن المستهلك –إلى حد كبير- سواء أفراد أو شركات مستخدمة لها، وبالتالي يتركز مجهود الجهات المستفيدة على استخدام هذه الخدمات فقط… كما لا نستطيع أن نتجاهل العامل المادي الذى سوف يتم توفيره نتيجة لإستعمال موارد مشتركة من الأجهزة والبرمجيات وأنظمة والتشغيل قواعد البيانات وتعتمد البنية التحتية للحوسبة السحابية على مراكز البيانات المتطورة Data Centers والتي توفر مساحات تخزين كبيرة للمستخدمين كما أنها توفر البرامج التكنولوجية المختلفة كخدمات للمستخدمين.

وتتيح الحوسبة السحابية للمؤسسات والأفراد القيام بالعمل عبر الشبكة العنكبوتية، التي يتم فيها تخزين البرمجيات والمعلومات على الملايين من الأجهزة الخادمة، ويتم التعامل مع المعلومات تعاملاً فورياً، بتمكين المستخدمين من طلب البرمجيات التي يعملون عليها والمعلومات التي يحتاجونها لحظياً… بتعبير أبسط المقصود بهذا المفهوم هو تكنولوجيا جديدة يتم من خلالها الاستغناء عن وحدات الكمبيوتر بأشكاله المختلفة لصالح Data Center يتم التعامل معه وتخزن البيانات والتطبيقات عليه. لتقريب الصورة هي تكنولوجيا تشبه خط التليفون الذي يتم من خلاله تقديم العديد من الخدمات.

تطرح هذه التكنولوجيا نفسها كأحد المجالات المستقبلية المرشحة للنمو بشكل أكبر حتى من بقية القطاعات التكنولوجية. كما أن الاستثمارات المتوقعة في هذا القطاع مرشحة لأن تعدو عشرات المليارات من الدولارات مع نهايات عام 2011.

المركز القومي المصري للحوسبة السحابية(EC3) بأسيوط:

المركز القومي المصري للحوسبة السحابية(EC3) بأسيوط هو أول مبادرة قومية بشأن الحوسبة السحابية في مصر. وهو مشروع مشترك بقيادة معهد تكنولوجيا المعلومات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهيئة تنمية الصناعات التكنولوجية (ايتيدا)، التابعة أيضا لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا والمعلومات و جامعة أسيوط و شركة Finserv ممثلةً للقطاع الخاص.

يمثل هذا التحالف شراكة بين القطاعين الحكومي والخاص والهدف من إقامته هو توفير آلية للبحث والتطوير والتدريب في ما يتعلق بهذه الخدمة. وتتمحور أهداف هذا المركز حول توفير فهم أفضل للإمكانيات التي تقدمها هذه الصناعة، و توفير موارد للبحث في هذا المجال ويستهدف المركز في هذا الإطار تقديم عدد من الخدمات من أهمها: توفير البنية التحتية لتقديم الخدمة وإكساب المهارات البحثية ودعم المشروعات البحثية المرتبطة بالصناعة كالصناعات التكنولوجية. وقد تم اختيار محافظة أسيوط لتكون نقطة البداية لاستقبال هذه التقنية الحديثة ومن ثم منطلقاً لتطوير سوق تكنولوجيا المعلومات فى محافظات الصعيد.

المصدر

Comments

اترك رد