قِراءَة تُرَاث الأُمةَ العَرَبِيَّة والإسلامِية.. خُطوَة للحِفَاظ عَلَىّ الهَوُيَّة .. د.محمـد عبدالرحمن عريـف

د. محمـد عبدالرحمن عريـف: كاتب وباحــث في تاريخ العرب الحديث والمعاصر

مما لا شك فيه أن التراث ثروةُ الأمة، ومرتكز من مرتكزات هويتها, وهو يعبر عن شخصيتَها، وأبعادها الروحية عن طريق ما ينتقل من عادات وتقاليد وعلوم وآداب وفنون ونحوها من جيل إلى جيل, وتكمن أهمية التراث العربي والإسلامي في المقام الأول بأنه يمثل حجر الزاوية للهوية التي تميز الشعوب العربية والإسلامية, ولإحياءَ هذا التراث تحقيقًا ودرسًا دورٌ مهم في الكشف عن مسيرة العرب والمسلمين ودورهم في مسيرة الحضارة الإنسانية.
من أجل ذلك نظمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالتعاون مع مركز تحقيق المخطوطات بجامعة قناة السويس- مصر، في نهاية فبراير/شباط، المؤتمر الدولى العلمى الأول حول قراءة التراث العربى والإسلامي بين الماضى والحاضر. بحضور نائب السفير النيجيرى والملحق الثقافى ووفد نيجيرى رفيع المستوى ووكلاء كلية الاداب والعلوم الإنسانية واعضاء هيئة التدريس بالكلية ونخبة مختارة من أساتذة اللغة العربية. وجهد كبير لكوكبة رفيعة المستوى من العلماء والمفكرين على المستوى الدولى من الجزائر وتونس والمغرب والعراق والأردن وليبيا وباكستان ونيجيريا.
جاء الهدف من المؤتمر التواصل بين الماضي والحاضر والتطلع إلى المستقبل، وإظهار قيمة التراث ودوره المهم في الكشف عن مسيرة العرب والمسلمين الحضارية، وإظهار إسهامات العلماء العرب والمسلمين ودورهم في الحضارة الإنسانية، وإظهار نتائج التراث العربي والإسلامي في مجالات مختلفة مثل اللغة والأدب والثقافة والإجتماع والتاريخ والسياسة والإقتصاد والتربية وغيرها من العلوم الطبيعية والتجريدية والتطبيقية، وإظهار جهود العلماء غير العرب في قراءة التراث العربي والإسلامي.
دارت محاور المؤتمر في العلوم العربية من النحو والصرف والعروض وموسيقى الشعر وعلم اللغة وعلم اللهجات والأدب والنقد والبلاغة، وقراءة في الدراسات الإسلامية، وقراءة في الثقافة العربية والإسلامية، والدراسات الإجتماعية بين النشأة والتطور، والتاريخ العربي والإسلامي بين الماضي والحاضر، وقراءة في أصول الحكم في الإسلام، والنظام الإقتصادي في الإسلام، والعلوم الطبيعية والتجريدية والهندسية بين الماضي والحاضر، وعلوم التربية، والمخطوطات العربية في التراث العربي والإسلامي ودورها في البناء الحضاري، وجهود العلماء غير العرب في قراءة التراث العربي والإسلامي.
إنْ التواصل بين الماضي والحاضر والتطلع إلى المستقبل، وإظهار قيمة التراث ودوره المهم في الكشف عن مسيرة العرب والمسلمين الحضارية. وكذلك بيان القراءات المبدعة للتراث العربي والإسلامي في ضوء ظروف العصر وملابساته. وبيان إسهامات العلماء العرب والمسلمين ودورهم في الحضارة الإنسانية. وإظهار نتاج التراث العربي والإسلامي في مجالات مختلفة مثل اللغة والأدب والثقافة والاجتماع والتاريخ والسياسة والاقتصاد والتربية وغيرها من العلوم الطبيعية والتجريدية والتطبيقية. وإظهار جهود العلماء غير العرب في قراءة التراث العربي والإسلامي.

شارك برأيك