مؤتمر الـتراث الـعربي والإسلامي الرصيد والعمل والمثاقفة والحضور

عنوان الفعالية: مؤتمر الـتـراث الـعــربي والإســلامــي الرصيد والعمل والمثاقفة والحضور

تاريخها: 21- 22 فبراير/ شباط 2018م

نوعها: دولية

التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

الفكرة
انفردَ التراثُ الفكريُّ والمعرفيُّ الذي خلَّفَه العربُ والمسلمون بخصِّيصتَيْنِ أساسيتين، هما: الانفتاح، والمساءلة. بهما بلغ شأوَه، وهما اللتان تفسِّران لنا دون لَأْيٍ ذلك النشاطَ غيرَ المسبوقِ في تاريخ الأمم، نشاطَ الترجمة أيام الرشيد والمأمون، حيث الإقبالُ على التراث الإغريقي واللاتيني والفارسي والهندي، وما كان النقلُ ـ بحسب لغة القدماء ـ وحدَه يكفي، فقد توافق معه الاستلهامُ من جهة، والمساءلةُ وما تعنيه من نقدٍ من جهةٍ، وكان بدهيًّا أن يحدثَ الانتقالُ إلى الإبداعِ الذي تحقَّقَ به التجاوزُ والبناءُ اللذان جعلا منه حَلْقةً مهمةً من حلقات العلم الإنساني.
وعلى الرغم مما بُذِلَ مِن جهودٍ مِن أجل مقاربة هذا التراث، فإنَّ ثمَّة تساؤلاتٍ بشأنِه تنتظرُ إجاباتٍ، لعلَّ أولها تلك التي تتصلُ بحراكه التاريخي وحراكه اليوم، وهو حراكٌ يمكنُ تصنيفُه بناءً على أنَّ التراثَ نفسَه لا يخلو مِن أنْ يكونَ تراثَ فكرٍ، أو تراثَ نصٍّ، نعني بالأوَّل العلومَ وظروفَ نشأتها ومساراتها وتجاذباتها وتجلياتها في أنماط التأليف وأنساقه وعلاقاته. ونعني بالثاني النصوص التي تحملها الأوعية التاريخية (المخطوطات)، وما تعرَّضت وتتعرضُ له مِن تنقُّلٍ وتهجير وضياع ومخاطر.
أمَّا ثاني الأسئلة فيتمثل في السياسات والخطط التي ينبغي أنْ يسلكها العملُ في هذا التراث ومِن أجله. والمساحةُ مُتَّسِعةٌ، بعضُها متصلٌ باستكشاف تضاريسه التي لا نعرفُ إلا خطوطها الرئيسة، وبعضُها مرتبطٌ بالنظرِ في ما تحقَّقَ على صعيدِ جمعِه وتوثيقه والمحافظة عليه. وهنا تبرزُ إشكاليةٌ، أوَّلُ ملامحها كيفية التوفيق بين واجب المحافظة وضرورة الإتاحةِ. وهذه الأعمال ـ على أهميتها ـ لا بُدَّ أنْ تُتَوَّجَ بالإفادة مِن هذا التراث: استدعاءً، وتوظيفًا، واستثمارًا.
ثُمَّ إنَّ هناك حقلَيْنِ بالغي الأهمية، وهما: تقويمُ تلك الطرائق التي استُخدمت في فهرسته، والمناهج التي جرى عليها الباحثون في تحقيق نصوصه، وأهمُّ مِن هذا وذاك تلك الاتجاهات التي حكمت حركتي الفهرسة والتحقيق، ودلالاتها ومقاصدها.
وإذا كان التراثُ ـ دون أنْ يكونَ في ذلك انتقاصٌ منه ـ جزءًا مِن الثقافة، وكانوا يتحدثون اليوم عمَّا يُسمَّى اليوم بالصناعات الثقافية ـ فإنَّ مِن الضروريِّ الحديثَ ـ أيضًا ـ عن الصناعات التراثية؛ إذ التراثُ عمومًا، والتراثُ الفكري خصوصًا، بأوعيتِه التاريخية (المخطوط) ـ غنيٌّ بتقاليد صنعتِه وفنونِه، التي يمكن أن نجعلَ منها صنعة بل صناعات تراثية أو ثقافية.
ثالث الأسئلة يتبدَّى في حوارِ الأنا والآخر، وعيُ الأنا ومثاقفة الآخر، وهو ليس سؤالًا حاضرًا فحسب، بل هو ـ كذلك ـ سؤالٌ تاريخي، فقبل أنْ يكونَ هذا التراثُ تراثًا كانَ وراءه موقفٌ مِن تراث السابقين، وكانت حركةُ الترجمة التي نعرف رمزَها بـ (بيت الحكمة)، هي جذرُ أيِّ حديثٍ عن المثاقفة اليوم، والأيام دُوَل؛ فالتراثُ العربيُّ والإسلاميُّ الذي انفتحَ في الماضي، فبَنَى مَجْدَه، كانَ في مرحلةٍ لاحقةٍ مقصدَ الآخرِ الذي رأى فيه جزءًا لا يتجزأُ مِن تلك الرؤية التي صاغها ليدخلَ بها عصري النهضة والأنوار.
وإذا كانَ الآخرُ قد أفادَ، فما هي الآفاقُ التي يمكنُ أنْ يجدَها الأنا في التراث؛ في ترسيخ الهوية، وتصحيح المفاهيم، واستثمار القيم؟ وفي هذا الإطار تثور قضايا استكشاف صورة هذا التراث في عقل الآخر؛ للتعرُّف على مسالك توظيفه له.
أمَّا رابع الأسئلة فإنَّه أكثر مباشرةً وحضورًا في عصرنا الذي نعيشُ، وهو سؤالٌ غنيٌّ لأنَّه يبحثُ في جدل هذا التراث معِ العصر في ملامحِه الأساسية التي مَيَّزَتْه: الإعلام، وثورة الاتصالات، وما يمكن أنْ يعودَ منهما على التراث إيجابًا وسلبًا.
نعلمُ أنَّ هذه الأسئلة التي سنرى تجلِّيها في المحاورِ ليست إلا جزءًا مِن سؤال التراثِ المركَّب؛ ولذلك فإنَّنا عرضنا لها على أنَّها مجرَّد إشارات، فالباب مفتوحٌ أمامَ الباحثين لأن يتقدموا بأفكارٍ ندَّت عنَّا، ما دامت تصبُّ في الأفكار الكبرى: رصيد التراث، والعمل فيه، والمثاقفة به، وحضوره في العصر.
لقد اجتمعت إرادة جهاتٍ ثلاثة على إقامة هذا المؤتمر الدولي الذي يهدف إلى تحريك المياه الراكدة في النظرِ إلى التراث العربي والإسلاميِّ ومقاربته.

محاور المؤتمر
المحور الأول
حراك «الرصيد«
(حراك العلوم) :

– ظروف النشأة ودواعي التأسيس ومنطلقاته.
– المسارات التاريخية والتحولات الرئيسة .
– التجاذبات مع الدين والسياسة والاجتماع والاقتصاد .
– أنماط التأليف وأنساقه وعلاقاته .
– العطاء في العلوم الإنسانية والطبيعية والرياضية والإدراكية

(حراك النصوص):
– أسباب الانتقال والتهجير في القديم والحديث.
– إشكالية الفقد التاريخي (الضياع) وحدودها.
– إعادة بناء النصوص والمكتبات التاريخية.
– أنواع المخاطر وتداعياتها بين الأمس واليوم.

المحور الثاني
خطط «العمل«
– السياسات العربية بين الحضور والغياب.
– جهود الاستكشاف والتعرُّف على التضاريس.
– منجز الجمع والتوثيق والمحافظة والإتاحة.
– أبعاد الاستدعاء والتوظيف والاستثمار.
– تحقيق النص: مناهجه واتجاهات النشر.
– طرائق التعريف وقواعد الفهرسة.

المحور الثالث
وعي الأنا ومثاقفة الآخر
– موقف التراث العربي والإسلامي مِن تراث السابقين.
– حركة الترجمة (التاريخية) إلى العربية.
– استثمار التراث في تصحيح المفاهيم.
– أثر التراث في النهوض والتنوير.
– صورة التراث في عقل الآخر.
– تقييم جهود الآخر ومؤسساته.
– هل تصلح قيمُ التراث لعصر الحداثة ؟

المحور الرابع
جدل التراث والعصر
– حضور التراث في الإعلام.
– توظيف «الاتصالات» في التوثيق والدرس.
– آفاق الفهرسة مع الأنظمة الآلية.
– مستقبل التحقيق مع برامج النصوص.
– خزائن التراث على الشابكة.
– قواعد البيانات واستدعاء المعلومات.
– ما بعد المخطوط: التراث الذكي (المرقمن).

الجهات المنظمة
– جامعة قناة السويس (مركز تحقيق المخطوطات).
– المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم [ألكسو ] (معهد المخطوطات العربية بالقاهرة).
– جامعة بغداد (مركز إحياء التراث العلمي العربي).

هيئة الإشراف العام
– أ. د . ممدوح غراب (رئيس جامعة قناة السويس)
– أ.د. علاء عبد الحسين عبد الرسول (رئيس جامعة بغداد)
– أ. د. فيصل الحفيان (مدير معهدي المخطوطات العربية، ومعهد البحوث والدراسات العربية)
– أ.د. عاطف محمد أبو النور (نائب رئيس جامعة قناة السويس)

الهيئة الاستشارية العليا :

– أ.د. عبد الله يوسف الغنيم ( وزير التعليم العالي الأسبق بدولة الكويت )
– أ.د. عاطف محمد أبو النور (نائب رئيس جامعة قناة السويس)
– أ.د. نبيلة عبد المنعم داود (مركز إحياء التراث العلمي العربي)
– أ.د. عادل السعدني ( عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة قناة السويس)
– أ.د. علاء رأفت ( عميد كلية دار العلوم بجامعة القاهرة )
– أ.د. السيد محمد السيد سلام ( عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر بالمنوفية )
– أ.د. عبد الرحيم الكردي (عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الأسبق بجامعة قناة السويس)
– أ.د. حسن يوسف (عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية السابق بجامعة قناة السويس)
– أ.د. أيمن ميدان ( وكيل كلية دار العلوم بجامعة القاهرة )
– أ. د. صالح مهدي عباس (مركز إحياء التراث العلمي العربي).

الهيئة التنظيمية العليا
– أ. د. أسامة سليم (مدير مركز المخطوطات بجامعة قناة السويس).
– أ.د. عبد الله العتابي (مدير مركز إحياء التراث العلمي العربي بجامعة بغداد).

الهيئة التنسيقية والتحضيرية
– د. أحمد عبد الباسط (معهد المخطوطات العربية).
– د. تامر الغزاوي (جامعة قناة السويس).
– د. نهاد نعمة (مركز إحياء التراث العلمي العربي).
– -أ.د. زينب كامل كريم(مركز إحياء التراث العلمي العربي).
– د. محمد عبد اللاه (جامعة قناة السويس).
– د. لقاء شاكر الشريفي (مركز إحياء التراث العلمي العربي).
– أ. إقبال سامي أحمد (معهد المخطوطات العربية).

اللجنة العلمية ورؤساء الجلسات :
-أ. د. حسين محمد نصَّار.
– أ. د. عبد الستار الحلوجي.
-أ. د. محمود فهمي حجازي.
– أ. د. عبد الرحيم الكردي.
-أ.د . فيصل الحفيان
– أ. د. أحمد فؤاد باشا
-أ.د. أيمن فؤاد سيد
– أ. د. عبد الحميد مدكور
– أ.د. سيد البحراوي
– أ. د. صالح مهدي عباس
– أ. د. عبد الناصر حسن
– أ.د. حافظ المغربي
– أ.د. محمد الوزير
– أ.د. محمد حسن عبد العزيز
– أ.د. آلاء نافع جاسم
– أ.د. إيمان صالح مهدي
– أ. د. عادل السعدني
– أ.د. علاء رأفت
– أ.د. السيد محمد السيد سلام
– أ.د. أيمن ميدان
– أ. د. حسن يوسف
– أ.د. أحمد عوين
– أ.د . كمال رشيد العكيلي
– أ.د. أيمن تعيلب
-أ.د. عبد الحفيظ حسن
– أ.د. عامر النجار
– أ.د. حسين أنور
– أ.د. حسن نور
-أ.د. أسامة سليم
– أ.د .عبد الله العتابي
-د . تامر الغزاوي
– د أحمد عبد الباسط

رسوم الفعالية؟: نعم

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):

رسوم المشاركة
• المشاركون من المصريين :
• 800 جنيه مصري للمصريين من داخل مصر( للمشاركين ببحث).
• 150 دولار أمريكي للمصريين من خارج مصر ( للمشاركين ببحث).
• 400 جنيه مصري (للمشاركين بالحضور فقط أو المرافقين).
• المشاركون من غير المصريين :
• 300 دولار أمريكي ( للمشاركين ببحث)
• 250 دولار أمريكي ( للمشاركين بالحضور فقط أو المرافقين )
ملحوظات :
– تُسَدَّد الرسوم للهيئة التنظيمية في اليوم الأول من المؤتمر.
– تشمل الرسوم الخاصة بالباحثين الأجانب المشاركين ببحث كلًّا مِن:
الاستقبال – حقيبة المؤتمر – الإقامة والإعاشة لمدة ثلاث ليال في غرفة زوجية (ليلة ما قبل انعقاد المؤتمر + ليلتي انعقاد المؤتمر) + نشر البحث وفق ضوابط المشاركة – برنامج ترفيهي يشمل رحلة نيلية وزيارة معالم القاهرة – الأهرامات والمتاحف ………)
– تشمل الرسوم الخاصة بالباحثين المصريين المشاركين ببحث من داخل مصر كلًّا مِن:
حقيبة المؤتمر – نشر البحث وفق ضوابط المشاركة – البرنامج الترفيهي- و لا تشمل مصروفات الإقامة والإعاشة .
– يتسلم المشاركون شهادات المشاركة والإفادات الخاصة ببحوثهم في حفل ختامي صباح يوم 23 من فبراير 2018 م , وتوقع الشهادات والإفادات مِن الجهات المنظمة وتعتمد من جامعة قناة السويس .
– يقدم الباحث بحثه من نسختين ورقيتين، ونسخة على قرص مدمج في اليوم الأول من انعقاد المؤتمر
– تنشر البحوث المقبولة للمشاركة بالمؤتمر في كتاب أبحاث المؤتمر .

مواعيد مهمة:
– ترسل ملخصات البحوث بداية من الإعلان عن المؤتمر
– آخر أجل للتوصل بملخص البحث: 20 من ديسمبر 2017 م
– الإعلام بقبول الملخصات: حتى موعد أقصاه 5 من يناير 2018 م
– آخر أجل لإرسال البحوث حتى موعد أقصاه 25 من يناير 2018 م

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة:

مركز تحقيق المخطوطات بجامعة قناة السويس
و معهد المخطوطات العربية -المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)
ومركز إحياء التراث العلمي العربي بجامعة بغداد

اسم المضيف: مركز تحقيق المخطوطات – معهد المخطوطات العربية




التسجيل في المؤتمر

 


17 thoughts on “مؤتمر الـتراث الـعربي والإسلامي الرصيد والعمل والمثاقفة والحضور”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة قد أرسلت ملخص البحث مرتين ولم يصلني الرد مع تحياتي ا.د/ ايمن فاروق

  2. السلام عليكم سعادة الأستاذ الدكتور/ أسامة سليم ، أود الاستفسار عن ملخص المشاركات من حيث تحكيمها من عدمه ، وعن إرسال الدعوات للمشاركين .

  3. تحية طيبة، أيها الأفاضل الكرام.
    أرسلت للتو ملخصا للمشاركة في هذا المؤتمر العلمي الرصين، ولست أدري إن كان سيصل القائمين عليه، بعد إرساله متأخرا.
    ألف شكرا للقائمين على موقع شبكة ضياء، وللمجهودات الجبارة المبذولة في سبيل نشر المعلومة خدمة للعلم وأهله.

    1. وصل ملخصكم الى الجهة المنظمة، وجميع المشاركات تصل الى الجامعات والمراكز المعنية مباشرة.

  4. السلام عليكم دكتور أسامة، حضرتك أرسلت لي بريدا يفيد بأني لم أسجل عنوانا لمشاركتي ، وقد أرسلت العنوان على البريد ذاته، فما أدري أوصل معاليكم أم لا؟ أرجو إفادتي .

      1. أكرمكم الله معالي الأستاذ الدكتور أسامة سليم، أرجو إرسال الدعوة مبكرا في حال القبول ليتثنى لي أخذ الموافقات اللازمة. موفقون دائما للعلم ونفع الأمة .

    1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ان هذا المؤتمر له قيمة كبيرة لانه يتعلق بالتراث الاسلامي والحفاظ علي هوية الامة والحفاظ عليها من الضياع ، ويتعلق بالرصيد الحضاري للمسلمين ، والعمل المستمر علي ابراز معالم حضارتنا ، والمثاقفة لنشر ثقافتنا في مواجهة الأخر ، والحضور في شتي المجالات الثقافية .أتمني دوام التوفيق للقائمين علي المؤتمر بالنجاح الباهر ، خاصة وأن جامعة قناة السويس بها مركز عظيم لتحقيق المخطوطات يتعانق مع معهد المخطوطات العربية بالقاهرة وجامعة بغداد العريقة بما لها من باع طويل في التراث الاسلامي ، أتوقع حضورا مكثفا من كافة الجامعات داخل مصر وخارجها من الدول العربية المختلفة خاصة من الجزائر والمغرب والاردن وليبيا وعمان والسعودية وكافة دول الخليج العربي وغيرها .

    2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللجنة المنظمة للمؤتمر
      تحية طيبة..
      ارجو من حضرتكم اعتماد تسجيلي في المؤتمر التجيل الاخير ، وذلك بسبب حدوث خلل في الارسال ادى الى نقص في معلومات البريد الالكتروني الخاص بي ، للتفضل للاطلاع واتخاذ اللازم.
      ولكم جزيل الشكر
      د.سؤدد يوسف عبد الرضا الحميري

  5. نأمل أن يكون مؤتمرًا كبيرا , خصوصًا في وجود قامات علمية كبيبرة جدا في اللجنة العلمية

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    المؤتمر يتكلم عن الانفتاح والمساءلة فيتاريخ الامة وانفتاحها على الامم الأهرى وتوضيح معالم تراثها وللأسف
    هناك تمييز بين المصري والعربي والأجنبي…..
    بدليل :
    رسوم المشاركة
    • المشاركون من المصريين :
    • 800 جنيه مصري للمصريين من داخل مصر( للمشاركين ببحث).
    • 150 دولار أمريكي للمصريين من خارج مصر ( للمشاركين ببحث).
    • 400 جنيه مصري (للمشاركين بالحضور فقط أو المرافقين).
    • المشاركون من غير المصريين :
    • 300 دولار أمريكي ( للمشاركين ببحث)
    • 250 دولار أمريكي ( للمشاركين بالحضور فقط أو المرافقين )

    وهذا يوضح أن قيمة التراث معنوية شعارات ترفع والهدف براغماتي هوالتحصبل المادي وللأسف
    فعن أي تراث تتحدثون ؟

    1. أعتقد أن الرسوم مناسبة تمامًا , وهي أقل رسوم لمؤتمر مصري تقريبا , أما قضية العدالة التي تتحدث عنها , فهي لا تفهم هكذا , فالمساواة لا تعني العدالة , بل قد تكون ظلمًا فاحشًا , خصوصًا أن مستوى دخول الأفراد في وطننا العربي وفي العالم متفاوتة جدا , ثم إن كل مؤتمرات العالم , في كل قارات العالم تعطي خصوصية في الرسوم لأبنائها المنتمين إلى البلد الذي يقام فيه المؤتمر

    2. هذا الكلام الذي تقوله وتسجله على هذه الصفحة كلام مضحك جدا , هل يوجد مؤتمر في العالم فيه رسوم متساوية لجميع الفئات ؟ !!!!!

    1. السلام عليكم د. أسامة/ حضرتك أرسلت لي بريدا يفيد بأني لم أسجل عنونا للمشاركة التي قمت بإرسالها، وقد قمت بإرسال العنوان على البريد ذاته، وما أدري أوصل معاليكم أم لا؟ أرجو إفادتي . د. طارق محمود

اترك ردا