تفعيل مذكرات تفاهم: جامعة بغداد والجامعات الأمريكية

ضمن أطر التبادل العلمي والثقافي الذي رسمته جامعة بغداد في تطوير واقعها التعليمي والتربوي عبر التواصل والمواكبة مع ارصن الجامعات العالمية، أقدمت جامعة بغداد على إبرام مجموعة من الاتفاقيات والبروتوكولات أو مذكرات التفاهم مع أفضل الجامعات العالمية، لاسيما الجامعات الأمريكية التي تحتل المراكز المتقدمة ما بين الجامعات عالميا، والتي تتمتع بمستويات علمية متميزة، وضمن تخصصات علمية متعددة.

ووفق هذا النهج العلمي والتطويري، فان الجامعة ماضية في تطوير عملها ودورها التعليمي، ولتفعيل هذا الدور تقوم الجامعة بفتح آفاق التعاون وتوطيده لينعم الطالب والأستاذ في الجامعة بمناخ علمي مشجع، وبغية تفعيل الاتفاقيات العلمية مع الجامعات الأمريكية، التقى الأستاذ الدكتور رياض عزيز هادي مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية بوفد من الجامعات الأمريكية في أمانة المكتبة المركزية لجامعة بغداد، والذي ضم الدكتور براين شوت مدير الشئون الثقافية والمستشار بنيامين زيف للشئون الإعلامية والفنسو كورتس مسئول العلاقات الثقافية واليكرا ايلين مدير التنمية والتطوير، وبحضور الأستاذ الدكتور صباح العزاوي مدير العلاقات الثقافية في جامعة بغداد، والأستاذ المساعد الدكتور عبدالباسط سلمان رئيس تحرير الموقع الالكتروني، والأستاذة عائدة مصطفى أمينة المكتبة المركزية في جامعة بغداد، وقد تم التحاور بشان تفعيل الاتفاقيات المبرمة مع الجامعات الأمريكية وفتح الآفاق في تطوير الجوانب التعليمية والتبادل الثقافي.

وكان الأستاذ الدكتور رياض عزيز هادي قد استعرض للضيف واقع جامعة بغداد وكلياتها ومعاهدها العلمية، مع موجز لمجمل الاتفاقيات التي أبرمتها جامعة بغداد مع الجامعات الأمريكية، مثل جامعة هارفارد وجامعة جورجيا وجامعة تكساس وجامعة ماسوشتس وغيرها من الجامعات، التي تم عقد اتفاقيات معها في التبادل العلمي والثقافي، وكما استعرض الدكتور رياض طبيعة التعليم في جامعة بغداد وما تتمتع به من إمكانيات علمية وكليات ومعاهد وتخصصات في الدراسات العلمية والإنسانية، وكما قدم دليل جامعة بغداد وبعض الإصدارات للجامعات الأمريكية بغية التواصل العلمي، وبالمقابل بادر وفد الجامعات الأمريكية في تقديم مطبوعات عن واقع التعليم وعن الجامعات الأمريكية المتطورة، مبينين رغبتهم في توطيد العلاقات واستقبال البعثات العراقية الدراسية.

ولتطوير عمل المكتبة المركزية لجامعة بغداد، قام وفد الجامعات الأمريكية بزيارة المكتبة والاطلاع على عملها، بغية دعم المكتبة بالإصدارات العلمية الحديثة من الجامعات الأمريكية، وخلال التجوال في المكتبة المركزية، أبدى رئيس الوفد إعجابه الشديد في جامعة بغداد وفخامة المكتبة المركزية، مسجلا اعتزازه بجامعتنا، قائلا للدكتور رياض عزيز هادي “عليكم الافتخار بهذه الجامعة والمكتبة الفخمة”، بعد ذلك استمع الوفد إلى آراء وملاحظات العلاقات الثقافية في جامعتنا والى ما يمكن أن تقدمه الجامعات الأمريكية لجامعة بغداد، وبالوقت ذاته تم تحديد بعض النقاط التي تقف عائق في تنظيم واستكمال البعثات الدراسية في أمريكا، وسبل تجاوزها لإتمام الدراسة في التخصصات العلمية بالجامعات الأمريكية لطلبة الدكتوراه والماجستير، حيث بينت علاقتنا الثقافية من أن جامعة بغداد تتكفل بكافة تكاليف الدراسات العليا بالجامعات الأمريكية، وان لدينا مزيد من مذكرات التفاهم في إتمام هذه البعثات العلمية التي تحتاج إلى تفعيل من قبل العلاقات الثقافية الأمريكية، والتي نتمنى أن يتم تسريع القبول واستكمال كافة الإجراءات بغية استكمال طلبتنا الدراسة في الجامعات الأمريكية، وقد بين وفد الجامعات من أن طبيعة النظام والسياسات للجامعات الأمريكية قد تختلف من جامعة لأخرى، وهو ما قد يكون سبب في تأخر الطلبة في القبول، حيث أن الطالب لا بد أن يحدد التخصص الدقيق في الجامعات الأمريكية ومن ثم تنظيم طلبات القبول وفق المعايير والسياسات في الجامعات الأمريكية التي قد تكون وفق خصوصيات، وهو الأمر الذي شكل نوع من عسر الفهم لإتمام البعثات الدراسية، وضمن المداخلات في هذا الجانب، اقترح رئيس تحرير الموقع الالكتروني الدكتور عبدالباسط سلمان من إنشاء موقع الكتروني للجامعات الأمريكية يوضح مزيد من التفاصيل واليات القبول لطلبة جامعة بغداد، يحدد كافة التخصصات العلمية وفروعها، ومتطلبات ووثائق القبول، كي يمكن لجامعتها أن تعرضها على طلبتنا لإتمام كافة متطلبات دراستهم، وكذلك بين الدكتور صباح العزاوي من أن جامعة بغداد لديها أكثر من 500 مرشح للقبول بالجامعات الأمريكية في تخصصات الطب والهندسة والعلوم والطب البيطري والزراعة وطب الأسنان والتمريض، ونسعى إلى إتمامها ضمن اقرب فرصة.

وكان رئيس وفد الجامعات الأمريكية قد طالب بمزيد من الأفكار والمقترحات التي من شانها تعجيل وتسريع البعثات الدراسية، وكذلك طالب بمزيد من الأفكار لإقامة حلقات دراسية والدوائر التلفزيونية المغلقة ما بين أساتذة وطلبة جامعات كلا الجانبين، وفي استفسار حول المحاضرات الأكثر رغبة لطلبة جامعة بغداد بين الحاضرين من أن الاختصاصات في مجال التكنولوجيا والسياسة والرياضة والفن والإعلام هي الموضوعات التي يتطلع لها الطلبة، كذلك أن هناك رغبة في تطوير اللغة الانكليزية والنطق، لاسيما وان جامعة بغداد قد قامت بجملة من الدورات التدريبية والتطويرية في اللغة وان لديها مشروع في إقامة دورات لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

   في نهاية اللقاء أبدى رئيس وفد الجامعات الأمريكية إعجابه وسروره بهذا اللقاء مستعرضا جهوده وجهود الوفد في تطوير العلاقات مع جامعة بغداد وتقديم الدعم لتوثيق العلاقات وتوطيدها، شاكرا كل الحاضرين في هذا اللقاء.

شارك برأيك