الدرس اللغوي: مناهجه ومستوياته

ينظم فريق البحث حول المعجم والترجمة (كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر – أكادير – المغرب) بتنسيق مع جمعية لسانيات النص وتحليل الخطاب ندوة الطالب الدولية في موضوع الدرس اللغوي: مناهجه ومستوياته وذلك أيام 15 – 16 – 17 فبراير2011 برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية – أكادير.

تقترح هذه الندوة مناقشة الدرس اللغوي بكل مستوياته وتشعباته وذلك وفق محورين أساسيين:

المحور الأول: مستويات الدرس اللغوي

المحور الثاني:النظريات اللسانية

وستعقد حلقات دراسية يديرها أساتذة متخصصون:

  • الحلقة الدراسية الأولى تتعلق باللسانيات الصورية.
  • الحلقة الدراسية الثانية تتعلق باللسانيات الوظيفية.
  • الحلقة الدراسية الثالثة تتعلق بلسانيات النص وتحليل الخطاب.

وقد توصل موقع “شبكة ضياء” من لحسن بوتكلاي بورقة تقدم الندوة الدولية:

ورقة حول ندوة الطالب الدولية

الدرس اللغوي: مناهجه ومستوياته

15 – 16 – 17 فبراير2011

كلية الآداب والعلوم الإنسانية – أكادير

لقد أضحى الدرس اللغوي منذ دوسوسير درسا علميا يتوخى تقديم أوصاف دقيقة للغات الطبيعية بأنساقها المتعددة الصوتية منها والصرفية والمعجمية والتركيبية والدلالية والتداولية، وذلك بهدف حصر الاطرادات الثابتة المشكلة لجوهر ما يعرف بالقدرة اللغوية لمستعمل اللغة لطبيعية. ولئن كانت اللسانيات تهتم بوصف وتفسير هذه الأنساق اللغوية فإنها تبني مقاربتها لهذه الأنساق من خلال فحص أوجه التعالقات القائمة فيما بينها، وما تفرضه هذه التعالقات من ضرورة تطوير أفق النظر لجعله قادرا على استيعاب إشكالات جديدة تسهم في إثراء البحث اللغوي بمختلف مستوياته.

كان من نتائج هذا التوجه أن تفرعت النظريات إلى نظريات صورية سعت في الكشف عن الضوابط والمبادئ الكامنة في البنى اللغوية ونظريات وظيفية انطلقت من اعتبار أن هذه البنى اللغوية محكومة بالوظائف التي تؤديها في مختلف السياقات التواصلية،كما كانت من نتائجه أيضا ربط الصلة بين اللسانيات وحقول معرفية أخرى كالعلوم المعرفية والعلوم العصبية وعلوم الإحياء والذكاء الاصطناعي وغيرها مما قاد إلى اتجاه النظريات القائمة إلى تعميق المعارف ذات الصلة بمختلف المستويات اللغوية التركيبية والدلالية والتداولية، كما برزت نظريات أخرى توخت بناء مناهج محددة تتجاوز مستوى الجملة لتنخرط في مستوى أكبر هو مستوى الخطاب بكل أنماطه وكل مكوناته، وذلك في أفق الكشف عن آلياته وضوابطه.

تقترح هذه الندوة مناقشة الدرس اللغوي بكل مستوياته وتشعباته وذلك وفق محورين أساسيين:

المحور الأول مستويات الدرس اللغوي:

– الصوتيات

– الصرافة

– المعجم

– التركيب

– الدلالة

– التداول

– البلاغة

المحور الثاني النظريات اللسانية

– النظرية التوليدية

– النظرية النسقية

– النظريات الوظيفية

– لسانيات النص

– لسانيات الخطاب

– اللسانيات الحاسوبية

– الأسلوبية

– السيميائيات

– …

بموازاة مع ذلك ستكون هناك حلقات دراسية يديرها أساتذة متخصصون

  • الحلقة الدراسية الأولى تتعلق باللسانيات الصورية.
  • الحلقة الدراسية الثانية تتعلق باللسانيات الوظيفية.
  • الحلقة الدراسية الثالثة تتعلق بلسانيات النص وتحليل الخطاب.

لغة المداخلات: عربية – فرنسية – انجليزية.

أهداف هذه الندوة:

– تمكين طلبة الدراسات العليا (ما فوق الإجازة) من تمثل التراكمات المعرفية الهامة التي عرفها حقل اللسانيات.

– تمكين طلبة الدراسات العليا من تقديم ملخصات لأبحاثهم في هذا المجال.

– إتاحة الفرصة لطلبة الدراسات العليا في مختلف الدول العربية والإسلامية للتعرف على المستجدات التي تعرفها اللسانيات وتبادل وجهات النظر بهذا الخصوص.

– تمكين طلبة الدراسات العليا من ضبط منهجية الاشتغال في هذا الحقل وتطوير معارفهم.

شروط المشاركة:

– أن يكون الطالب يتابع دراسته في السلك الثالث

– أن يكون عرضه مندرجا في أحد محاور الندوة.

– يرسل ملخص العرض في حوالي صفحة واحدة يذكر فيها العنوان وأهم محاور العرض وبعض المراجع المعتمدة، وذلك قبل نهاية شهر أكتوبر على أن يرسل العرض في صيغته النهائية قبل نهاية شهر دجنبر.

للاتصال ربيعة العربي [email protected]

تعليقان (2) على “الدرس اللغوي: مناهجه ومستوياته”

  1. إن الاهتمام بطلبة الدراسات العليا لهو من العناصر المهمة في مخطط النهوض بالبحث العلمي اليوم وغدا. ولذا أحيي القائمين على رعاية هذا النشاط العلمي.

  2. لا شك أن هذه الندوة ستشكل مبادرة جديدة وذات قيمة في المجال الجامعي العربي..نتمنى لها كل التوفيق.

شارك برأيك