توظيف المرجعية الدينية المؤسساتية في إدارة الأزمات .. د. عبد المنعم نعيمي

دائما في إطار التعريف بأهمية تكريس المؤسسة المرجعية الدينية في الجزائر التي نأمل أن ترى النور قريبا، فتكون مفخرة لجميع الجزائريين، ومأمنًا للأجيال القادمة من أن تحيق بهم مخاطر ومضارّ الأفكار والمذاهب والأيديولوجيات الوافدة، وسعيا منا لترقية أداء المرجعية الدينية واستثمار مؤسساتها في قابل الأيام أو الأعوام؛ إرتأيت من خلال هذا المقال التنبيه إلى أهميتها … متابعة قراءة توظيف المرجعية الدينية المؤسساتية في إدارة الأزمات .. د. عبد المنعم نعيمي

حرية الإعلام في الجزائر كمتغيّر مفاهيمي قانوني

قد لا نختلف إنْ قلنا إن حرية الإعلام متى كانت واقعًا مُكرّسا، ومرعية ومحمية قانونا من أشكال التضييق والضغوط التي قد تُمارسها بعض الجهات والدوائر الرسمية أو غير الرسمية؛ يُمكن أن تكون مئنّة صحية – ولو نسبيا – على وضع الحريات والحقوق. والسؤال كيف يُمكن الاستدلال على وضع الحقوق والحريات استنادا إلى واقع حرية الإعلام … متابعة قراءة حرية الإعلام في الجزائر كمتغيّر مفاهيمي قانوني

صراع النخب .. وإشكالية اللغة

تطرح اللغة في الجزائر إشكالا مُتشعبا غاية في الخطورة؛ لأنه ببساطة يكشف عن عمق الأزمة الآسنة التي تتخبّط فيها هويتنا، ونُدير لها أظهرنا بمقترحات عرجاء لا تكشف عن إحساسنا العميق بخطورة تركها دون حلول حقيقية، تكون أكثر فاعلية مما نسمعه ونراه اليوم. الغرب “عدونا العقدي” دعا إلى مشروعه للحوار الديني والتقارب الحضاري (حوار الحضارات أو … متابعة قراءة صراع النخب .. وإشكالية اللغة

إشكالية ضعف الخطاب الديني المسجدي

يترك عدد من الأئمة التطرق إلى بعض مشاهد واقع الناس بالتمحيص والبيان، وإفادتهم بحكم الشرع فيما يحل بهم من نوازل، على نحوٍ يـُحدث فصاما بين كلامهم وواقع مستمعيهم، وكأن الإمام لا يرتبط هو أيضا بأي وصال مع هذا الواقع بمشاهده ونوازله السلبية والإيجابية على حدّ سواء. وأحيانا قد يدع الإمام الخوض في بعض قضايا الأمة؛ … متابعة قراءة إشكالية ضعف الخطاب الديني المسجدي

القانون الدولي الإسلامي بأقلام قانونية

بداية من المهم توضيح سرّ اختيار هذا العنوان، والغاية من طرح هذا الموضوع؛ إذْ تحظى الموضوعات الشرعية والفقهية الإسلامية باهتمام أهل القانون الأفذاذ وخبرائه النحارير المعروفين بتواليفهم المنيفة وتصانيفهم المفيدة؛ من ذلك موضوعات السير والجهاد وما يتصل بها من نحو مسائل العهود والصلح والتحكيم والقضاء… كما اصطلحت على تسميتها كتب التراث الفقهي القديم، أو ما … متابعة قراءة القانون الدولي الإسلامي بأقلام قانونية

القاعدة القانونية الدولية والقرار الدولي: التّلاقي والتّنافي

من وجهة نظري؛ إن القاعدة القانونية الدولية (قواعد القانون الدولي): هي خطاب موجه إلى أشخاص القانون الدولي العام؛ بهدف تنظيم علاقاتهم وترشيد تصرّفاتهم الدولية على وجه ملزم (الجزاء الدّولي)، ومجموع هذه القواعد يُؤسّس للقانون الدولي العام كفرع من فروع القانون العام. وأعني بأشخاص القانون الدولي العام: وأعني بهم المجتمع الدولي المعاصر أو الجماعة الدولية في … متابعة قراءة القاعدة القانونية الدولية والقرار الدولي: التّلاقي والتّنافي

خصوصية الإثبات في الأملاك الوقفية في التشريع الجزائري

يعرف قطاع الأوقاف في الجزائر اهتماما متزايدا من الدوائر الرسمية ذات الشأن وعلى رأسها وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، كذا على المستوى الأكاديمي صارت الأوقاف وما تطرحه من إشكاليات وانشغالات مثار بحث وتنقيب من الأساتذة والباحثين، وهذا فيه تأكيد على أهمية الأوقاف كمرتع خصب للتنمية ومصدر من مصادر التمويل الإقتصادي، والأهم من ذلك كله هي ميدان للتنافس في سبل الخيرات وأبواب البرّ.

كيف نحلّ إشكالية توحيد الفتوى في الجزائر ؟

أعتقد أن المحافظة على المرجعية المذهبية المالكية لا يجب أن تكون عنوانا للجمود الفكري أو سببا لحجر الفكر، ومدعاة لعقله بعقال التقليد في مفهومه السلبي الذي ينسحب على العالم الفقيه والعامي المتفقه على حدٍّ سواء؛ فالتقليد مذهب العامي بالنسبة إلى من يُفتيه كما هو مقرّر في علم أصول الفقه الإسلامي، أما من له حظ وافر من النظر والاجتهاد والتمحيص وفقا للقواعد الأصولية المتعارف عليها عند الفقهاء والأصوليين؛ فلا جرم أنه معنيٌّ بتتبّع الدليل القويّ وإفادة المجتمع بفتاوى شرعية راجحة.

تغييب العلماء وأهل الذكر العلمي

تغييب العلماء، تهميشهم، إقصاؤهم، والتضييق عليهم…عناوين مؤلمة حقا لا يستحقها مَنْ رَفَعَهُم الله جلّ وعلا في قوله: (يَرْفَعِ الْلهُ الْذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالْذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ). [سورة المجادلة، الآية 11]، ولا يستحقها من أمر الله جلّ في العُلا بوجوب مُراجعتهم وسؤالهم فيما يقع في دائرة اختصاصهم العلمي في قوله: (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ). [سورة النحل، الآية 43، سورة الأنبياء، الآية 7].