“الإسهام المغربي في تأصيل الخطاب البلاغي العربي محمد الصغير الإفراني

تقرير خاص بورقة علمية عنوانها: “الإسهام المغربي في تأصيل الخطاب البلاغي العربي محمد الصغير الإفراني من خلال كتابه “المسلك السهل في شرح توشيح ابن سهل” نموذجا” شاركت بها في ندوة: “الخطاب الأدبي والبلاغي في كتابات محمد الصغير الإفراني” نظم فريق البحث في البلاغة والأدب بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية ندوة وطنية في موضوع: “الخطاب الأدبي والبلاغي … متابعة قراءة “الإسهام المغربي في تأصيل الخطاب البلاغي العربي محمد الصغير الإفراني

التصوف المغربي في ابريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية: دراسة مقارنة

بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد المبعوث رحمة للعالمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم لا فهم لنا إلا ما فهمتنا إنك أنت الجواد الرحيم، اللهم انفعنا بما علمتنا وزدنا علما . كان لي شرف المشاركة في الندوة الدولية التي نظمها المركز الأكاديمي … متابعة قراءة التصوف المغربي في ابريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية: دراسة مقارنة

التعليم بين التحرير والتغيير في مشروع الإمام عبد السلام ياسين

صطلحات ثلاثة تشكل لبنات بناء هذا الموضوع: “تعليم”، “تحرير”، “تغيير”، العلاقات بينها من التداخل والتشابك والتلازم والتمازج بحيث لا يملك الباحث الحصيف في تراث الأستاذ عبد السلام ياسين إلا أن يصوغ منها معادلات في غاية الدقة والحكمة والوضوح والتماسك والمنطقية، ذلك أن لا حديث في مشروع الرجل عن تعليم في غياب التحرير والتغيير، كما أنه لا وجود للتحرير في غياب التعليم والتغيير، وتبعا لذلك فإنه يستحيل الحديث عن التغيير إلا بحضور التعليم والتحرير معا .

تفاعل المذهب المالكي مع بعض القضايا السياسية والاجتماعية والعقدية إبان مرحلة الاستعمار الفرنسي

وقد حصل لي شرف المشاركة بمداخلة بعنوان : ” تفاعل المذهب المالكي مع بعض القضايا السياسية و بعض المسائل الاجتماعية والعقدية التي استجدت في منطقة تافيلالت إبان مرحلة الاستعمار الفرنسي من خلال كتاب ” نعت الغطريس ” لصاحبه المهدي الناصري ” ، وهذا تقرير مختصر يضم أهم المحاور والنقط التي تناولتها بالمناقشة و الدرس والتحليل.

الضياع والنجاة في رواية عطش الليل لعبد القادر الدحمني

ضمن منشورات ” منار الهدى ” سنة 2009 م، و عن مطبعة دار النشر المغربية بالدار البيضاء، صدرت رواية ” عطش الليل ” للكاتب الروائي عبد القادر الدحمني، سنعمد إلى قراءة هذه الرواية على ضوء الثنائية الضدية الضياع / النجاة لاعتبارات كثيرة أهمها أن هذه الثنائية تعتبر محور أحداث هذه الرواية ، كما تشكل بؤرتها ومحرق تركيزها بامتياز.