التراث النقدي العربي وسياقات الحداثة

بعد زوال يوم الثلاثاء 27 كانون الأول/دجنبر 2011 بــ كلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر مهراز – فاس، ولأزيد من ثلاثة ساعات مستمرة ،عرفت خزانة الكلية والخزانة المغربية عموما إضافة جديدة في مجال البحث من خلال أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه في موضوع ” التراث النقدي العربي وسياقات الحداثة :قضايا النص والشعرية عند عبد القاهر الجرجاني” للطالب عبد الرحيم تكشميطة.

المرجعية الفكرية لمشروع أركون الحداثي

ناقش الباحث فارح مسرحي، يوم الخميس 20/10/2011 في حدود الساعة العاشرة، بقاعة المناقشات لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الإسلامية بجامعة الحاج لخضر باتنة الجزائر، أطروحة دكتوراه برئاسة الأستاذ الدكتور إسماعيل زروخي من جامعة قسنطينة، وإشراف الأستاذ الدكتور عبد المجيد عمراني، ومناقشة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بوقاف من جامعة الجزائر وكذا الأستاذ الدكتور العربي فرحاتي من جامعة باتنة والأستاذ الدكتور مولود سعادة من جامعة باتنة.

الجرائم الاقتصادية عبر الشبكة العالمية للمعلومات

في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي تمت مناقشة أول رسالة دكتوراه للطالبة ليلى أحمد المشجري بعنوان «الجرائم الاقتصادية عبر الشبكة العالمية للمعلومات.. دراسة فقهية مقارنة بالقانون الجنائي الاماراتي»، بحضور جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية وأعضاء مجلس الامناء والدكتور محمد المزروعي أمين عام المجلس الوطني الاتحادي والدكتور عبدالله الخنبشي مدير جامعة الامارات والدكتور محمد عبد … متابعة قراءة الجرائم الاقتصادية عبر الشبكة العالمية للمعلومات

دور الإبداع المحاسبي والمحاسبين في التسيير..

نوقشت بالمركز الجامعي، غرداية،  أول رسالة دكتوراه في العلوم الإقتصادية والتسيير بجامعة سعد دحلب بالبليدة بكلية العلوم الإقتصادية والتسيير تحت عنوان: دور الإبداع المحاسبي والمحاسبين في التسيير واتخاذ القرار ، دراسة ميدانية. قررت اللجنة المشرفة والمتكونة من ستة دكاترة وبروفيسور من أربع جامعات كبرى منح الأستاذ عجيلة محمد درجة تقدير مشرف جدا. وقد تناول الباحث … متابعة قراءة دور الإبداع المحاسبي والمحاسبين في التسيير..

المدينة والسلطة بالمغرب

يمكن تصنيف المدينة المغربية سياسيا إلى مدينة حاكمة ومدينة خاضعة ثم أخرى متمردة: فالمدينة الحاكمة تمثل قاعدة السلطة التي ترتكز عليها، وجذورها التي تتفرع عن طريق ضم مدن جديدة في جميع الاتجاهات الممكنة باستمرار، والمدينة الخاضعة تقبل التبعية وتؤدي فروض الطاعة والولاء ولو نسبيا، وخاصة في أوج قوة السلطة الحاكمة، وقد تكون المصالح متبادلة،فـ”الخدمات” المرتبطة بالأمن والحماية…مقابل الخضوع المطلق وأداء الضرائب … لكن يحدث أن تتمرد المدينة سواء في المبتدأ، أو عندما يصبح لكل وجهة هو موليها، نتيجة اختلاف مذهبي، قبلي، سياسي، اقتصادي…