أهل السنة والجماعة: حقيقة الإسم والمسمى

اقتصر هنا على عرض وجهة نظر ثلاثة من الباحثين الشيعة المعاصرين ممن يدفعون بهذا الإشكال – في سياق مناقشتهم لتسمية (أهل السنة والجماعة)- الأول والثاني إماميان هما: الشيخ مرتضى العسكري، والدكتور حسن عباس حسن، والثالث زيدي وهو الأستاذ زيد بن علي الوزير.

2- الحوار السني الشيعي

من هم “الشيعة” الذين يراد التحدث عنهم،وهم فرق عديدة تتراوح بين الاعتدال والتطرف،وبين الأصيل والدخيل،وبين الرفض والتشيع بلا رفض،ومن تلك الفرق البائدة التي لولا ذكر كتب الفِرق لها لما أحاط الناس بها خُبرا،ومنها الباقية التي تسعى بكل ما أوتيت من قوة أن يكون لها موطيء قدم في ساحة الاقتصاد والسياسة والفكر وزعامة الجماهير وجغرافية المذاهب؟ ومن هم” أهل السنة والجماعة” ؟

مقدمات وشروط ومآلات الحوار السني الشيعي -1-

إن المتتبع لكثير مما ينشر من أبحاث ومقالات حول الحوار السني الشيعي، سيشد نظره ويثير انتباهه اللغة الصِدامية التي تصاغ بها المواقف ،وتثار بها المسائل، فتتداول بين المُختَلِفين عبارات الاتهام بالغرور والتدليس أحيانا، وعبارات السب والشتم أحيانا، وعبارات التكفير والتبديع والتفسيق أحيانا، وعبارات تنعت فكر المخالف بالفاسد ووعيه بالشقي،بينما كان الأمر يقتضي بسط صفحة من التسامح بعرض الأفكار حسب قناعات صاحبها بحياد وتجرد علمي.