مؤتمر الأدب الفلسطيني الدولي العاشر

إن عقد هذا المؤتمر يأتي في ظروف سياسية مفصلية في فلسطين، وخاصة في ظل فشل الخطابين السياسي والتأويل الأيديولوجي الديني المتشدد، وفي كون دور المثقف بالضرورة يجب ان يعبر عن الضمير الجمعي الوطني.

عواطف المثقف وعواصف الحرب: رومان رولان نموذجا

يعد رومان رولان Romain Rolland (1944-1866) الفائز بجائزة نوبل للآداب سنة 1915 أحد أبرز الوجوه الفكرية المحترمة في فرنسا التي عارضت الحرب العالمية الأولى (1914-1918) مخاطرا بحياته، وسمعته، ونفوذه من أجل المُثُل الإنسانية العليا. ففي خضم الأجواء المتشنجة التي عرفتها سنوات الحرب والتي خلفت هذيانا جماعيا، وهيجانا مدمرا، وعداء مستفحلا بين الدول الأوروبية، وفوضى دموية تجاوزت العشرين مليون ضحية بين قتيل وجريح ومفقود، بدأ رولان يُعَبِّأ لحلم مغامرته المتمثل في تكوين جبهة ثقافية عالمية ومستقلة تضم الفنانين، والعلماء، والمفكرين المتشبعين بالقيم الإنسانية العالمية والتي تتولى مهمة فتح حوارات أكاديمية علمية وصريحة تقود للسلم الدولي، ولرأب الصدع بين الشعوب المتحاربة.

المثقف العربي: أزمته وموقفه من الثورات العربية

إن الثقافة العربية الممتدة جذورها في القدم قبل مجئ الإسلام بقرن ونصف أو قرنين تقريباً تمتاز عن بقية الثقافات الأخرى بأنهَا مصدرُ حريَّة الشُّعوب والأُمم من الخرافات والوثنيات والعصبيات، وأنها خُلقت سخية ، ورُزقت بمثقفين أسخياء فليس التكحُّل في العينين كالكَحَل ، وقد مثَّل ذلك الشعر العربى الجاهلى كشعر زهير بن أبى سلمى شاعر الحوليات ، وعنترة شاعر البطولة والشجاعة ودريد ابن الصمة شاعر الحكمة ….