دور المؤسسات الدينية في تأطير السلوك الاجتماعي ..د. بن حليمة محمد

د. بن حليمة محمد: علم الاجتماع الديني، جامعة الجائر 2 (أبو القاسم سعد الله) الملخص: يعتبر المسجد في الإسلام المدرسة الأولى التي تعني بالإنسان وتنمي فيه روح الشجاعة والإقدام، كما تربي فيه الكثير من القيم الإسلامية مثل: روح الأخوة والألفة والمحبة بين المؤمنين، فتتجسد بين أفراد المجتمع الإسلامي الخصال الحميدة، أين يقوى الصدق في القول … متابعة قراءة دور المؤسسات الدينية في تأطير السلوك الاجتماعي ..د. بن حليمة محمد

العمل الجمعوي ورهاناته في الحقل الديني بالجزائر .. مصطفى عماري

عماري مصطفى: علم الاجتماع السياسي والديني – جامعة أبي بكر بلقايد، الجزائر مقدمة: يعتبر العمل التطوعي الهادف إلى خدمة الأفراد ومساعدتهم ،من الأعمال التي عرفتها البشرية مند القديم ،حيث مثل العمل التطوعي أحد الدعائم الهامة لتطوير و تنمية المجتمع الإنساني ،فقد شكل الأفراد هيئات بطريقة طوعية تكونت نظمها من خلال عادات وأعراف، حتى إذا تبلور … متابعة قراءة العمل الجمعوي ورهاناته في الحقل الديني بالجزائر .. مصطفى عماري

نظرات في الخطاب الإسلامي بالغرب

نظرات في الخطاب الإسلامي بالغرب: نموذج المركز الإسلامي لإيبيكس – كارولينا الشمالية الفهرس: – يا أهل السماحة – تجربة مسجدية رائدة – بعض أهداف وأنشطة وتوصيات المركز الإسلامي – خلاصة *يا أهل السماحة* السؤال المؤرق عندي هو أن فتح باب الذرائع الحقيقية أحيانا والوهمية أحيانا كثيرة ،بل والمفتعلة في حالات أخرى بدون رؤية منهاجية ، … متابعة قراءة نظرات في الخطاب الإسلامي بالغرب

المؤتمر الدولي الثاني عن المسجد والزكاة والوقف

مقدمة المسجد والزكاة والوقف هي العناصر الأكثر أهمية في تطوير إنسان والاجتماعية، والدولة، والأمة (الأمة). هذه العناصر الثلاثة المتعلقة بقوة بعضها البعض. ينبغي النظر إلى أدوار وأهمية هذه العناصر بشكل شامل ومتكامل، لا سيما في علاقتها إنسان والاجتماعية، والدولة، والأمة. الدور الرئيسي للمسجد هو أن dكون مركزا للحياة اليومية للإنسان والأمة، الأمر الذي يؤدي إلى … متابعة قراءة المؤتمر الدولي الثاني عن المسجد والزكاة والوقف

استكتاب: مؤسسة المسجد بين التأميم والتحرير

مجلة منار الهدى: إصدار كتاب جماعي في موضوع: “مؤسسة المسجد بين التأميم والتحرير”.
تقديم: شكلت بيوت الله منذ نشأتها منارات شعت أنوارها على القلوب فأفعمتها بالإيمان، وعلى العقول فرجحتها بالعلم، وعلى سلوك الأفراد فحلته بالصلاح و الاستقامة، و على أركان الدولة فطبعتها بالقوة. كما كانت في فجر ميلادها محضنا لمجالس الاستشارة الواسعة ومكانا لتداول الرأي ثم التصديق على الحاكم الجديد و نقطة لانطلاق فيالق الجهاد.