سياسة توازن القوى بين روسو ومورغانثو

تأتي هذه المطالعة لأحداث نوع من المقاربات بين مدرستين (التقليدية والواقعية) لفكرة توازن القوى، ومن فترتين زمنيتين متباعدتين، الأولى تُمثل فترة القرن السابع عشر(1778-1712)، والأخرى تُمثل فترة القرن العشرين، مُمثلة في مورغانثو، والذي رحل عن العالم في نهاية العقد الأول من الألفية الثالثة، والاثنان يتفقان في أن توازن القوى يتضمن النظام الأمثل لتحقيق الاستقرار والسلم ودرء الحروب لقدرتهِ على توضيح كيف القوة تتوزع وتعمل ما بين الوحدات المكونة للسيادة أو في الكيان السياسي .