الدليل الواقعي في الخطاب الطبيعي: بين المقاربة الوصفية والمقاربة المعيارية

بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، يوم 22 نونبر 2013 تمت مناقشة أطروحة الباحث سعيد بنتاجر لنيل شهادة الدكتوراه في الفلسفة بعنوان “الدليل الواقعي في الخطاب الطبيعي: بين المقاربة الوصفية والمقاربة المعيارية”، تحت إشراف الأستاذ عبد السلام بن ميس، وقد تكونت لجنة المناقشة بالإضافة إلى الأستاذ المشرف من السادة الأساتذة: ذ. محمد السيدي رئيسا وذ. إبراهيم مشروح عضوا وذ. محمد مزوز عضوا. ثم نال الباحث شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا.

إشكالية الجسد في الخطاب العربي الإسلامي

ينظم قسم الفلسفة بجامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم- الجزائر ملتقى دوليا حول إشكالية الجسد في الخطاب العربي الإسلامي وذلك أيام 15-16-17 أفريل 2012.

بؤس العولمة: إعادة التعريف

إن كل ما نتلمسهُ اليوم من تقدم، وتحديث وحداثة، وتقنيات وسلوكيات، خصوصاً تلك التي تتسلل إلى ثقافيتنا العربية، لا يُعبر عن واقع المصطلح الذي نصف به تلك الحداثة والتطور، ونعنى بذلك مصطلحGlobalization ، والذي تُرجم ونُقل إلي العربية بالخطأ. فالعولمة ونمطيتها لا تُعبر عن كل ما نتلمسهُ من تطورات، في عالم اليوم، والمصاحبة لهذا المصطلح.

الحداثة واستحقاقات الثورات العربية المعاصرة

إلى هذه اللحظة لم يتخط العقل العربي لغز الحداثة وحدودها عربياً ، ولم يتعامل مع تمظهرأتها من موقف العقل والعلم والتطور والتراث بشتى أنواعه، ولكنه استجاب لها من باب العلم بالشيء في محاوله لصنع مقاربه عربيه ضيقة الأفق من خلال دمج مستويات الحداثة في أتون معركة الاصاله والتجديد والتقليد، الأمر الأذى شكل بانو راما ثقافيه عربيه مجهولة الهوية والتوجه نحو ما يُعرف بالحداثة والأصالة والتجديد والتقليد.