رمز رابعة: قراءة سوسيولوجية

لم يتوقع أحد من الباحثين في العلوم الإنسانية أن رابعة العدوية كشخصية بارزة في المخيال الجماعي للمسلمين كامرأة عابدة زاهدة سيطفو “إسمها” على سطح الأحداث التي يعيشها العالم العربي، رابعة النموذج للتصوف والصلاح النسائي ستنهض من أعماق تاريخ التصوف الخمولي كرمز للعشق الإلهي إلى رمز للصمود والاستشهاد في الميادين وصخب الإعتصامات والإحتجاجات..ورمز لرفض الظلم والتقتيل والاضطهاد.