مؤتمر حوار الأديان في النجف

لم يسلم مؤتمر حوار الأديان، المنعقد حاليا في النجف، الذي حمل شعار «حوار الأديان مصدر أساسي لاستقرار البلاد والعباد» من الانحراف عن هدفه الأساسي وهو توحيد الكلمة بين المكونات الدينية في العراق، من خلال ظهور خلافات حادة بين المشاركين ألقت بظلالها على أجواء المؤتمر، وكادت تحيد بجهود المؤتمر لتوحيد الموقف والكلمة من تحقيق الهدف المشترك للوفود الدينية والثقافية والعلمية، وهو اعتماد حوار علمي هادف وبناء سبيلا لجمع الكلمة ومواجهة المخاطر التي تهدد العراق من قبل قوى إسلامية متشددة تستغل الدين لارتكاب الفظائع في العراق، وهي قوى تتغذى أساسا من تناقض التفسيرات للنصوص الدينية، خصوصا بين أصحاب المذاهب الإسلامية.