ندوة التّيارات الإسلاميّة والنّظام الدّيمقراطي

لم تعد قضيّة العلاقةِ بين الإسلاميّين ونظام الحكم الدّيمقراطي مسألةً نظريّةً، بل مسألةً سياسيّةً- اجتماعيّةً مباشرة وخاضعة للاختبار بامتياز، تطرح أسئلةً وقضايا جديدة مختلفة عن قضايا الجدل النّظري والسّياسيّ السّابق في ضوء مؤشّرات الممارسة السّياسية في المرحلة الانتقاليّة للمجتمعات العربيّة التي اندلعت فيها الثّورات وحركات الاحتجاج أو أنّها مرشّحة لذلك.