ندوة مستقبل التكنولوجيا الحيوية فى مصر

تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور/ عبيد صالح – رئيس جامعة دمنهور افتتح سيادته ندوة علمية بعنوان (مستقبل التكنولوجيا الحيوية فى مصر ) بحضور كل من الأستاذة الدكتورة / هدى محمد جمال الدين دعبيس (نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث) والأستاذ الدكتور / علي صوان (مفوض رئيس الجامعة لقطاع التعليم والطلاب) وعدد من السادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المساعدة ؛ حيث تحاضر فيها الأستاذة الدكتورة /منال مصطفى عبد الحميد (أستاذ الوراثة ورئيس قسم أمراض النباتات بكلية الزراعة) وذلك بمقر إدارة الجامعة.
 تأتي هذه الندوة التثقيفية  فى إطار سعى جامعة دمنهور نحو التكامل والترابط الأكاديمى والبحثى بين كلياتها المختلفة وتبادل الخبرات العلمية والبحثية بين السادة أعضاء هيئة التدريس
 ونقلها إلى شباب الباحثين والهيئة المعاونة بالجامعة لتبرز فكرة عقد سلسلة ندوات علمية لباحثى جامعة دمنهور  من السادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وطلاب الدراسات العليا .
 وأوضح الأستاذ الدكتور / عبيد صالح أنه لابد أن نساير العالم وأكد سيادته أن التكنولوجيا الحيوية هامة جدا وتستخدم  في أغراض كثيرة متنوعة كالتحسين الوراثى للنباتات والحيوانات من أجل زيادة إنتاجها وكفاءتها وتوصيف الموارد الوراثية للأغذية والزراعة وصياناتها وتحسين أمراض النباتات والحيوانات وتطوير اللقاحات وإنتاج الأغذية المخمرة حيث أنه لا يوجد مجال فى الحياة لا يستخدم التكنولوجيا الحيوية وخاصة فى الكليات العلمية (الصيدلة _الطب البيطرى _التمريض _العلوم _الزراعة ) .
 وأكد من جانبه على ضرورة تميز الباحثين من خلال الإجتهاد والعمل مستعينا بالأية القرأنية ” فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ”  وأن المحسوبية ليست الطريق للنجاح بل العمل والكفاح.
 و أشار سيادته على أهمية المشروعات البحثية وضرورة البدء فى عمل فرق بحثية ، كما طالب سيادته بعقد ورش عمل عن كتابة المشروعات البحثية التنافسية لخدمة الباحثين وتطوير أساليبهم فمثل هذه المشروعات هى السبيل الوحيد لإنشاء معامل بحثية على مستوى متطور وعالى من الجودة كى تخرج مشروعات علمية معتمدة دوليا ” فالنجاح نجاح فريق عمل وليس نجاح فرد فقد نختلف فى الفكر ولكن فى النهاية هدفنا واحد “، ونوه سيادته عن وجود إستمارة استبيان على موقع الجامعة ليست لعضو هيئة التدريس فقط ولكن لكل طالب وأولياء الأمور لمعالجة أى نقص فالنقد البناء يؤدى إلى النجاح .
 ووجهت الأستاذة الدكتورة / هدى دعبيس كل الشكر والتقدير لسيادة رئيس الجامعة لحرصه على حضور الندوة ورعايته لها، حيث أن الهدف من هذه الندوة أن يكون هناك قاعدة بيانات عن جميع الباحثين فى البيوتكنولوجى والتحليل وشتى المجالات وأن يكون هناك شبكة تربط بين جميع الباحثين فى الكليات المختلفة .
 ورحب الأستاذ الدكتور /على صوان بسيادة رئيس الجامعة ونائب رئيس الجامعة والحضور الكريم ، حيث أكدت على أن جامعة دمنهور تشهد فى الآونه الأخيرة العصر الذهبى لها، حيث أنها  تنافس دائما على المركز الأول فى المجالات المختلفة وأصبح اسمها مطروحا محليا وعالميا في ظل رعاية رئيس الجامعة البحث العلمى والباحثيين .
وشرعت الأستاذة الدكتورة / منال عبد الحميد فى بدء الندوة بتعريف البيوتكنولوجى وماهيته وإستخدامه فى إستخراج منتج يصلح للإستخدام البشرى ومرجوعه التاريخى .

اترك ردا