المؤتمر العلمي الخامس لأساسيات الأمراض الصدرية

تحت رعاية معالي مدير جامعة الملك عبد العزيز الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب، تنطلق في مدينة جدة يوم الثلاثاء الخامس من أكتوبر القادم ، وعلى مدى يومين، فعاليات “المؤتمر العلمي الخامس لأساسيات الأمراض الصدرية وورش العمل”، بمركز الملك فهد للبحوث بالجامعة، بتنظيم الجمعية السعودية لأمراض الباطنة، ووحدة الأمراض الصدرية بالجامعة.

وقد أوضح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور “سراج ولي”، أستاذ مساعد واستشاري الأمراض الصدرية بالجامعة: أن المؤتمر يهدف إلى مناقشة المستجدات في طب أمراض وجراحة الصدر واضطرابات النوم، عن طريق محاضرات علمية، ورفع كفاءة الأطباء بالحوار مع الاستشاريين حول أهم الموضوعات في هذا المجال مثل: ارتفاع ضغط الشريان الرئوي، وانقطاع التنفس أثناء النوم، وجراحة الغشاء البلوري، والأمراض التنفسية أثناء الحمل، والإرشادات السعودية لتشخيص وعلاج التهاب الشعب الهوائية المزمن، إضافة إلى أحدث السبل لعلاج الربو الشعبي بالكوي الحراري عن طريق منظار الرئتين، كما يتضمن ورش عمل عن كيفية إجراء وتقييم فحص وظائف الرئتين وأشعات الصدر”.

ويفتتح المؤتمر البروفسور “محمود شاهين”، رئيس الجمعية السعودية لأمراض الباطنة، بحضور البروفسور “محمد الحجاج”، رئيس الجمعية السعودية للصدر، ومشاركة ضيوف المؤتمر من الأطباء الأكاديميين من بعض البلدان العربية الشقيقة.

وأفاد البروفسور “عمر العمودي” رئيس وحدة الأمراض الصدرية واللجنة المنظمة، أن المؤتمر يتميز باستقطاب عدد من الأكاديميين المعروفين بخبراتهم من داخل المملكة وخارجها مثل البروفيسور “أتول مهتا”، رئيس قسم المناظير، المدير الطبي لفريق زراعة الرئتين، بمستشفى كليفلاند كلينيك بالولايات المتحدة، كما نال المؤتمر إقرار “الهيئة السعودية للتخصصات الصحية” بـ 14 ساعة تعليم مستمر، واعتراف “الكلية الأمريكية للصدر” نظرا لأهمية هذا المؤتمر الإقليمي في نشر الوعي بأمراض الرئتين في المجتمع السعودي.

صرح بذلك الدكتور هيثم بن أحمد زكائي المشرف العام على إدارة الإعلام المكلف بالجامعة.

شارك برأيك