الملتقى الدولي: الــمـقــاومة الجـــزائــرية في مرآة الآخـــر

ينظّم  مخبر الدراسات اللغوية والأدبية في الجزائر جـــــامــعــــة عـــبـد الــحــمـيــد بـن بــاديـس – مــــســتــغـــانـــم     كــلــيـة الـآداب والــفـــنـون الملتقى الدولي الثاني حول: “الــمـقــاومة الجـــزائــرية في مرآة الآخـــر” يومي 25-26 نوفمبر 2013 بمدرج بن شهيدة محمّد – موقع خرّوبة.
الإشــــكــــالـــيــة:
ستظلّ المقاومة الجزائرية، عبر تاريخها الطويل الحافل بالمآسي والأمجاد إحدى العلامات المميزة في تاريخ الإنسانية قاطبة، ونموذجا من نماذج الثورات العالمية التي أعطت دروسا في التضحية والبسالة للشعوب المستضعفة والمقهورة في كل أنحاء المعمورة، ووقفت في وجه الطغاة والمحتلين الغاصبين وقفة مضرية عارمة. ومن أجل هذا كله لاقت عناية منقطعة النظير من لدن الشعوب والنخب، إفريقيا وعربيا ودوليا.
على أن العناية تركزت حول بطولاتها التي جسدتها عديد الخطابات الأدبية والإبداعات الفنية، والكتابات في مختلف الحقول المعرفية. ومن رؤى ومنظورات متباينة عملت على إبراز قيمتها الدولية بناء على أحداث تاريخية مربكة ميزت فترة طويلة من حياة الجزائر، سياسيا ودينيا وثقافيا ودبلوماسيا. ولقد كانت المقاومة- بأشكالها المتعددة- عملا جماعيا مثيرا للتخلّص من محتل ناهب سعى إلى تدمير مقوَماتها بشتى الوسائل المتاحة، من التشريد إلى التعذيب إلى القتل إلى الإبادة الجماعية.
والحق أن هذه العناية الاستثنائية بمقاومة شرسة، هي عناية متفاوتة من حيث المعالجة والرؤية والموقف، وقد ظلت قائمة بالنظر إلى انتشارها وتأثيراتها على عدة أصعدة. ما أدى إلى ظهورها في عدة آثار روائية وشعرية ومسرحية وسينمائية وسيرية، في البلاد العربية أو في البلدان الأوربية والأمريكية والآسيوية قاطبة. بيد أنّ هذه المنجزات المهمة عن صورة الجزائر ومقاومتها وبطولاتها، تبقى متناثرة في عدة جهات متباعدة، ومجهولة أحيانا لأسباب ذات علاقة بالتواصل والتوزيع والترجمة، وببعض التراخي أحيانا. ومن ثمَ ضرورة الإلمام بها لمعرفة الذات وتحصينها من جهة، ولمعرفة  موقف الآخر من جهة أخرى.
لقد بات واضحا أن معرفتنا بحقيقة تاريخنا المجيد لا تزال معرفة جزئية تحتاج إلى بذل جهد مادي ودبلوماسي وعلمي، لقراءة المنجز الخاص بالمقاومة الجزائرية وخصوصياتها، والحصول على أرشيفها المفقود والمستولى عليه منذ سنوات الحديد والنار. ويأتي تحريك هاجس البحث عن هوية مقاومتنا وأبعادها العالمية من منظور الآخر عبر تجارب كل مؤلف من مؤلفيه الخاصة. ليسهم في استرجاع قسم كبير من تراثنا الوطني لا زال مجهولا غير معروف لنا. ولا بدّ من الإقرار ههنا، بأن الاكتفاء بالتمثل المحلي لن يقدم صورة مكتملة عن الحقائق التاريخية، وبطولات الأمة الجزائرية الملحمية. ومن ثمّ فإن تقريب وجهة نظر الآخر غدا أمرا ضروريا بغية تمثل المواقف الغيرية وأسبابها، وبالتالي النظر في كياننا بوعي جمعي كبير. والجدير بالتأكيد أن الكشف عن موقف الآخر يعدّ جزءا من معرفة الذات من منظورات مختلفة، وعليه فإن الإحاطة بالمواقف الغيرية المختلفة يصبح واجبا قسريا تفاديا للنظرة الأحادية التي لا تبني على أي تنويع  رؤيوي مؤهل لتأثيث المعرفة.
والمعلوم أن ثمة آراء كثيرة وكتابات متنوعة، لم تصلنا رغم جديتها وموضوعيتها، لذا يسعى ملتقانا الدولي في طبعته الثانية، إلى استقطاب مهتمين ومختصين بثورات التحرر العالمية عموما والثورة الجزائرية خصوصا، ما كتب عنها، وعن ما تعرضت له من طمس للهوية ومسخ للشخصية، وتدليس وتزييف للتاريخ، وتنكيل لشعبها الأبي المرابط الذي يعشق الحرية والتحرر، في مختلف أفانين الكتابة(سرد، شعر، سير ذاتية، أدب الرحلات، مقالات، شهادات…)
وأيّا ما كان الشأن، فإن هذه الآراء على اختلافها وتناغمها، ستقدم قبسا تاريخيا جديدا يضيء مسارات تحتاج إلى تقوية فعلية، دون التأسيس على المتماثل الذي يمحو المعنى في إطار التطابق الكلي الذي لا يخدم القضية، أو في ضوء تقنين لم تعد له مسوَغات بعد خمسين سنة من استقلال البلاد. ما كتبه الآخرون ليس إلاَ حقائق، حتى في أبعادها المغالية في الطرح الذاتي.
وفاق ما سلف، ثمة مساءلات كثيرة تحتاج إلى إجابات تسهم مع الوقت في بلورة رؤية أكثر صفاء.
من الآخر؟ رؤيته؟ كيفيات التمثل؟ الموقف؟ الموقف المضاد؟ مضمرات الصورة؟ الطرائق؟ السند والمرجع؟ الواقع والمتخيل؟ الحقيقة التاريخية والمعالجة؟ الأرشيف والمقاومة؟ الأحداث؟ الأرض؟ الثقافة والهوية؟ المقوَمات؟ اللغة؟ الدين؟ الشخصيات التاريخية والآخر؟ التاريخ في مواجهة التدوين؟ الحقائق والأشكال؟ الذات والآخر؟ أجهزة القياس؟
يكرس هذا الملتقى، إذن، محاوره لرؤية الآخر للمقاومة الجزائرية، عبر منجزات كتابه الإبداعية والفنية منها والسياسية والفكرية وهلم جرا. وهذا بصرف النظر عن موقفه من المقاومة كأسلوب تحرر وتحقيق وجود. ولا شكّ أن الرأي الآخر، مهما كان، سيسهم في إضاءة نقاط بقيت في الظل.
مــحــاور الـــمــلــتــقــى:
•       المـحـور الأوّل: المقاومة في مرآة المنجز الفني الغيري:
– الرواية، القصة القصيرة، المسرحية، ، القصيدة، ، المقال الصحفي، السينما والفنون التشكيلية.
•       المـحـور الثــانـي: المقاومة في المنجز السيري الغيري:
– السيرة الذاتية، أدب الرحلة، المذكرات، الشهادات،.
•       الـمحـور الثـالث: المقاومة وفعل الترجمة
شــــــروط الــــمـــشـــاركــــة
       أن يكتب البحث باللغة العربية أو الفرنسية أو الانجليزية أو الاسبانية.
       أن لا يتجاوز ملخص البحث 200 كلمة
       ألّا يتعدّى حجم البحث ثلاثين(30) صفحة 31/21، بما لا يتجاوز 12000 كلمة.
       أن يكتب البحث بخط Traditional arabic رقم16.
       أن تكون الهوامش آلية بخط Traditional arabic رقم 14وفي آخر البحث.
       أن يتقيد الباحث بالمنهجية العلمية المتعارف عليها في كتابات المقالات.
       تكون كلّ المراسلات عن طريق النيتNET
الـتـزامـات الـمخـبـر
       يتحمّل المخبر تكاليف الاقامة والضيافة خلال أيّام الملتقى.
       يطبع المخبر أعمال الملتقى، ويرسل للمحاضرين نسختين(02)
       تاريخ الملتقى: 25- 26 نوفمبر 2013.
       المكان: قاعة المحاضرات بن شهيدة محمّد موقع خروبة جامعة عبد الحميد بن باديس- مستغانم.
       آخر أجل لاستقبال الملخصات: 31 أوت 2013.
       الرد على الملخصات المقبولة من 01 الى 15 سبتمبر 2013.
       آخر أجل لاستقبال المداخلات كاملة: 31 أكتوبر 2013.
الاتــصـــال
1-   أ.د جيلالي بن يشو مدير مخبر الدراسات اللغوية والأدبية في الجزائر
       البريد الالكتروني: [email protected]
       الهاتف: 00213771815538 أو 00213560340374-
2 –  د. العسّال لخضر  رئيس فرقة بالمخبر
       البريد الالكتروني: [email protected]
       الهاتف: 00213797336336
الــلــجـــنـة الـــتــحـضـــيـريـة لـلــمــلـتــــقــــى
       الــرئـــيــس الـشـرفــي لـلـمـلـتــقـى:أ.د صديقي أمحمد محمّد صالح الدين رئيس الجامعة.
        رئـــيـس الـمـلـتــقـى: أ.د جـيـلالــي بـن يـــشــو مدير مخبر الدراسات اللغوية والأدبية في الجزائر.
       د. أحمد شعلال ، نائب رئيس الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون – مستغانم.
       أ.د جمال يحياوي مدير المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أوّل نوفمبر 1954
       د. سعدان بريك عميد كلية الآداب والفنون.
       مزاري عبد القادر نائب العميد لما بعد التدرج والبحث العلمي
       د. عبد الوهّاب بن دحّان رئيس قسم اللغة العربية وآدابها.
       د. محمّد سعيدي، نائب رئس قسم اللغة العربية وآدابها
       د. لخضر لعسال.
       د. نادية بوشفرة.
       د. محمّد حمودي.
       – د. محمّد نور يقوتة.
       د. نزيهة بن بشير.
       د. بن عمر محمّد عبد اللطيف
        د.ابراهيم بلقاسم.
       د. محمّد كمال بلخوّان
        د. المكروم سعيد
        د. مناد ابراهيم.
       د. ميلود عبيد منقور
        د. حطاب طانيا.
       د. بن يامنة سامية.
        د. دحماني نورالدين
       د. بن قابلية مختارية
       أ. عبد اللاوي عبد الرحمان
       أ. بن مصطفى أبو بكر
        د. داود فاطمة
الــلــجـنـة الـعـلـمـيـة لـلــمــلـتـقـى
        أ.د. عبد المالك مرتاض،  جامعة  السانيا،وهران.
         أ.د. عبد الحميد بورايو،  جامعة الجزائر2.
       أ.د جمال يحياوي مدير المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أوّل نوفمبر 1954
       أ .د. مخلوف عامر ، جامعة مولاي الطاهر، سعيدة.
       أ.د محمّد عبّاسة، جامعة  عبد الحميد بن باديس – مستغانم.
       أ.د الحاج ملياني، جامعة  عبد الحميد بن باديس – مستغانم.
         أ.د مختار لزعر، جامعة  عبد الحميد بن باديس – مستغانم.
       أ.د محمّد بشير بويجرة ، جامعة  السانيا،وهران.
       أ.د الطيّب ولد لعروسي،  معهد العالم العربي باريس.
       أ.د مرتاض عبد الجليل جامعة ابي بكر بلقايد تلمسان
       د. السعيد بوطاجين، ، جامعة  عبد الحميد بن باديس – مستغانم.
       أ.د عزالدين جلاوجي جامعة سطيف
        أ.د حبيب مونسي جامعة الجيلالي اليابس سيدي بلعباس
       أ.د عزوز أحمد  جامعة  السانيا،وهران
       أ.د جلايلي أحمد المركز الجامعي النعامة
       أ.د داود محمّد، CRASC   وهران.
       د.وحيد بن بوعزيز ، جامعة الجزائر2.
       د. ملياني محمّد جامعة  السانيا،وهران
الجهات المعنية والمساهمة في الملتقى:
       جامعة عبد الحميد بن باديس – مستغانم
       مخبر الدراسات اللغوية والأدبية في الجزائر
       المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أوّل نوفمبر1954
       مديرية المجاهدين لولاية مستغانم
       مديرية الثقافة لولاية مستغانم
          مخبر حوار الحضارة والتنوع الثقافي وفلسفة السلم جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم
استمارة المشاركة:

–       الاسـم والـلـقـب:
–       الرتـبـة:
–       الـجـامعة:
–       الـبلـد
–       الهـاتـف:
–       الفاكـس:
–       الـبـريد الالكـتـرونـي:
–       عـنوان الـمداخـلة:
–       المـحـور:
–       ملـخـص المداخـلـة:
تواريخ مهمة:

    تواريخ الملتقى: 25- 26 نوفمبر 2013.
       المكان: قاعة المحاضرات بن شهيدة محمّد موقع خروبة جامعة عبد الحميد بن باديس- مستغانم.
       آخر أجل لاستقبال الملخصات: 31 أوت 2013.
       الرد على الملخصات المقبولة من 01 الى 15 سبتمبر 2013.
       آخر أجل لاستقبال المداخلات كاملة: 31 أكتوبر 2013.

الهاتف: 00213771815538 أو 00213560340374-
البريد الإلكتروني: [email protected]

4 تعليقات على “الملتقى الدولي: الــمـقــاومة الجـــزائــرية في مرآة الآخـــر”

  1. لكم جزيل الشكر على هته المجهودات القيمة اتمن لكم حض موفق ومكمل بالنجاحات في ملتقيات اخرى -الاعلامية حنين الجزائر

  2. J’ai des articles d’Albert Camus publiés au journal Combat lors des événements 08 mai 1945 je vais tenter de rédiger un article sur l’attitude de Camus sur les événements

شارك برأيك