مؤتمر: اللُّغَةُ العَرَبِيَّةُ والْبَرْمَجِيَّاتُ الْحَدِيْثَةُ

ينظم قسم اللغة العربية بكلية العلوم الإدارية والإنسانية (جامعة الجوف، السعودية) مؤتمر اللغة العربية الأول في موضوع: “اللُّغَةُ العَرَبِيَّةُ والْبَرْمَجِيَّاتُ الْحَدِيْثَةُ” يومي 22- 23 – 6- 1435هـ-22- 23 – 4 – 2014م.

فكرة المؤتمر:

لمّا كانت اللغة العربية – لغة القرآن الكريم – هي الرباط الوثيق بين أبناء الأمة، كان الحفاظ عليها واجبا مقدسا, يستدعي تظافر جهود المؤسسات العلمية, والجامعات للقيام بدورها الفاعل؛ لتبقى هذه اللغة في الصدارة, كتابة , وقراءة, وحوارا, في عصر تعصف فيه رياح الثقافات وثورة المعلومات، مما يشكل خطرا على ثقافتنا وهويتنا، ومن هنا جاءت فكرة عقد مؤتمرٍ يلتقي فيه أرباب اللغة العربية, للتباحث فيما بينهم, وكشف النقاب عما يدور في خلجاتهم مما تواجهه اللغة العربية من تحدّيات, لا سيّما بعد ظهور البرمجيات الحديثة، كالمواقع الالكترونية، والحاسوب، والهاتف النقال وغيرها من التقنيات, مع ما تتعرض له اللغة العربية من آثار هدم بين الناشئة، بسبب التداخل اللغوي بين العربية وغيرها من اللغات الأخرى، مما أدى إلى الغزو الثقافي للغتنا العربية من خلال العولمة الموجّهة، الأمر الذي يستدعي بذل الجهد, لحماية لغة القرآن الكريم وتربية رعيل جديد جدير بالمحافظة على هذه اللغة .

ومن أجل هذا انبثقت فكرة عقد مؤتمرنا, لمناقشة قضايا أساسية تمسّ واقع اللغة العربية ومستقبلها في ضوء ثورة المعلومات, والتقانة الحديثة,والسعي إلى تبيان الآثار التي انطبعت بها العربية في تفاعلها مع منجزات التقانة الحديثة, بغية فتح آفاق جديدة أمام المهتمين بشؤون العربية, من أجل تصدّرها المكانة الرفيعة التي تليق بها على خريطة اللغات العالمية الحيّة .

ومن هنا آن الأوان للدعوة إلى العمل الجاد المشترك, لنعيد للغتنا تألقها ومكانتها؛ كما كانت في الماضي لغة العلم والحياة في بقاع المعمورة كلّها .

أهداف المؤتمر:

يسعى المؤتمر إلى جمع رؤى الباحثين حول اللغة العربية أدبيا, ونقديا, وبلاغيا, ولغويا, ومعرفة ما وصلت إليه اللغة من تقدم وازدهار, ومن الأهداف التي يسعى المؤتمر إلى تحقيقها :

1. تلمّس السّبل التي تنهض باللغة العربية, لتواكب متطلبات الثورة المعلوماتية المتسارعة؛ بالانفتاح على معطياتها, والإفادة من الدراسات اللغوية المعاصرة، الأمر الذي يثري لغة القرآن ويقرّبها للناشئة، مع المحافظة على ثوابت الهوية اللغوية الأصيلة.

2. السعي الدؤوب للاستفادة من البرمجيات الحديثة في خدمة اللغة العربية, وضمان ديمومتها على مر العصور .

3. استثمار النظريات النقدية واللسانيات الحديثة ودورها المتميّز في إنتاج تقنيات تخدم اللغة العربية .

4. الكشف عن الجهود الحثيثة الحقيقية التي تنمي اللغة العربية، وبيان موقفها من البرمجيات الحديثة .

محاور المؤتمر:

• الأول: اللغة العربية والتقنية الحاسوبية الواقع والمأمول.

• الثاني: اللغة العربية بين التنظير والتطبيق الحاسوبي.

• الثالث: اللسانيات والبرمجيات الحديثة.

• الرابع: دراسة اللغة العربية المستخدمة في مواقع التواصل الاجتماعي.

• الخامس: الجهود المبذولة في حوسبة اللغة العربية.

شروط عامة للبحوث:

نأمل من المشاركين في المؤتمر الالتزام بما هو آت:

• أن يتصف البحث بالجدة.

• أن يكون البحث ذا صلة بأحد محاور المؤتمر.

• أن يكون البحث ملتزما بشروط البحث العلمي شكلا ومضمونا.

• ألا يكون البحث منشورا أو مقدما للنشر من قبل.

• أن يقدم الباحث ملخصاً لبحثه في حدود (400) كلمة على أن يتضمن أهمية الموضوع المدروس وإطاره النظري، وعناصره ونتائجه المتوقعة في الموعد المحدد.

• ألا يزيد البحث عن (30 ) صفحة، ولا يقل عن (15) صفحة بخط (Traditional Arabic) بحجم (16).

• تخضع البحوث للتحكيم من قبل اللجنة العلمية.

• تزويد لجنة المؤتمر بسيرة ذاتية مختصرة (حديثة) مزودة بالعنوان ورقم الهاتف ، والبريد الالكتروني، واستمارة المشاركة في ملف واحد.

• تحديد عنوان البحث والمحور.

المراسلات:

توجه المراسلات باسم سعادة رئيس المؤتمر د. يزيد بن عبد اللطيف الصالح, على النحو الآتي:

البريد الإلكتروني: [email protected]

وللاستفسار جوال رقم : 0551043695

ملحوظات :

1-المؤتمر داخلي ّ.

2-تحتفظ الجامعة بحق عدم الردّ في حال عدم قبول البحث للنشر.

3-للّجنة العلمية الحق في عدم قبول الأبحاث دون إبداء الأسباب.

4- الجامعة لا تتحمل نفقات السكن للمشاركين.

5- المؤتمر لا يتطلب رسوم المشاركة.

موقع المؤتمر

مواعيد مهمة:

• آخر موعد لاستقبال ملخصات الأبحاث 15/2/1435هـ

• الإشعار بقبول ملخص البحث 20/2/1435هـ

• آخر موعد لاستقبال البحث كاملاً 15/4/1435هـ

• الاشعار بالقبول النهائي للبحث 10/5/1435هـ

• تاريخ انعقاد المؤتمر 22-23/6/1435هـ

استمــارة المشاركــة في المؤتمــر

5 تعليقات على “مؤتمر: اللُّغَةُ العَرَبِيَّةُ والْبَرْمَجِيَّاتُ الْحَدِيْثَةُ”

شارك برأيك