تقرير مؤتمر أنموذج جلسات الأمم المتّحدة التّاسع للجامعات

بقلم: رقيّة بنت ناصر الرياميّة

شارك مركز التّميّز الطّلابي بجامعة نزوى (سلطنة عمان) في فعاليّات مؤتمر “أنموذج جلسات الأمم المتّحدة التّاسع للجامعات”، الّذي نظّمته المؤسّسة العامّة للشّباب والرّياضة بمملكة البحرين في الفترة من 29 إلى 30/11/2013م. وقد رعى حفل الافتتاح سمو الشّيخ ناصر بن حمد آل خليفة -رئيس المجلس الأعلى للشّباب والرّياضة، رئيس اللّجنة الأولمبيّة البحرينيّة-. ويعدّ “أنموذج جلسات الأمم المتحدة” أنموذجًا مصغّرًا؛ يسعى طلاب الجامعات العربيّة من خلاله لمناقشة عددٍ من القضايا السّياسية والاقتصاديّة والبيئيّة والدّوليّة، الّتي من بينها: التّأثيرات البيئيّة لاستخدام الطّاقة النّوويّة، وأزمة الدّيون الأوروبيّة، والتّدخين عند المراهقين، والوحدة الاقتصاديّة. وقد شارك في مؤتمر “أنموذج جلسات الأمم المتّحدة” لهذا العام أكثر من 200 طالبٍ وطالبةٍ من مختلف دول الوطن العربي.

وقد مثّل جامعة نزوى كلٌّ من: الطّالب إبراهيم بن محمّد الحجري، والطّالبة رقيّة بنت ناصر الرّياميّة من كلية العلوم والآداب، بإشراف الفاضل سليمان بن محمّد الرّيامي -نائب مدير مركز الرّعاية الاجتماعيّة-، وقد ساعدت الجلسات على تنمية مهارات الحوار والمناظرة والخطابة والإقناع وتقبّل وجهات النّظر المختلفة، وإكساب الطّالب المهارات القيادية والدبلوماسية، وكذلك تعريف المشاركين بالبروتوكولات الّتي ينبغي الالتزام بها خلال الجلسات. وتأتي هذه المشاركة ضمن سعي الجامعة الحثيث لإشراك طلابها في جميع المحافل المحليّة والدّوليّة؛ وذلك للاستفادة واكتساب الخبرات الّتي تسهم في تطوير شخصيّة الطّالب وتنمية مهاراته. وفي ختام فعاليّات البرنامج تمّ تكريم الجامعات المشاركة.

تعليق واحد على “تقرير مؤتمر أنموذج جلسات الأمم المتّحدة التّاسع للجامعات”

شارك برأيك