اتفاقية تعاون بين جامعتي شنقيط العصرية ومحمد الخامس

دجنبر 2013

وقّع الدكتور محمد المختار ولد اباه رئيس جامعة شنقيط العصرية في موريتانيا مع الدكتور وائل بنجلون رئيس جامعة محمد الخامس-آكدال، بالرباط في المملكة المغربية اتفاقا للتعاون والتبادل بين الجامعتين في المجالات العلمية والأكاديمية.

ويهدف الاتفاق إلى تسهيل وتشجيع التعاون في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبموجبه تلتزم الجامعتان بالتعاون وتبادل الخبرات في مجالات البحث والتكوين وكذا بتبادل المعارف العلمية والثقافية.

وقد خص الاتفاق أشكال التعاون في المجالات التالية:

– الإعداد والمشاركة في وضع برامج التكوين والتعليم وبرامج الشراكة المشتركة.

– استقبال وتبادل الأساتذة والباحثين والإداريين والطلبة.

– التأطير المشترك للباحثين في سلك الدكتوراه، وذلك في إطار البرامج المشتركة للبحث العلمي.

– تبادل الأطر الفنية والإدارية حسب الحاجيات الخاصة لكل مؤسسة.

وكانت جامعة شنقيط العصرية قد وقعت جملة من الاتفاقيات مع عدة جامعات أجنبية في إطار التعاون المشترك، منها جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية السودانية التي وقعت اتفاقا مع جامعة شنقيط العصرية يهدف لتمكين الطلاب الموريتانيين من متابعة دراساتهم العليا عن بعد من خلال مركز للجامعة السودنية تحتضنه جامعة شنقيط العصرية، وبموجب الاتفاق يكون إلقاء الدروس ومتابعة بحوث الطلاب عن طريق تقنية الفيديو المغلق .(VIDIEO CONFERENCE)

وقد خص هذا الاتفاق مجال الدراسات العليا لمرحلتي الماجستير والدكتوراه في التخصصات المتاحة في جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية السودانية.

وفي السياق ذاته أيضا وقعت الجامعة في إطار التعاون العلمي و الأكاديمي اتفاقيات مماثلة مع جامعات أخرى عريقة، مثل كلية الشريعة في الكويت، وجامعة العلوم الإسلامية العالمية في الأردن، وجامعة غاستون برجي ب”سان لويس” بالسينغال، وجامعة دار السلام في اندونوسيا.

شارك برأيك