توصيات ندوة مراجعة وتحديث منهج الإدارة الصحية

اختتمت يوم الخميس 16 يناير 2014م أعمال الندوة العلمية الموسومة بعنوان “مراجعة و تحديث منهج الإدارة الصحية بكلية العلوم الإدارية – جامعة عدن” التي استمرت لـثلاثة أيام (14 – 16 يناير 2014م)، بكلية العلوم الإدارية بجامعة عدن.

 وبحثت الندوة التي أقيمت برعاية الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن، وإدارة الدكتور/محمد غرامة الراعي مدير مركز الإدارة الصحية بكلية العلوم الإدارية، خلال مدة إنعقادها لثلاثة أيام متواصلة، آليات تطوير منهج الإدارة الصحية.

وقد ألقى الدكتور/محمد غرامة الراعي مدير مركز الإدارة الصحية والدكتور توفيق سريع باسردة عميد الكلية كلمتان مهمتان في ختام فعاليات الندوة اليوم، حيث أكدا على أهمية التحديث والتطوير المستمر للمناهج الدارسية ليس فقط في قسم الإدارة الصحية بل كل أقسام كلية العلوم الإدارية، وذلك بما يتوافق مع المعايير والمواصفات والشروط العلمية والاعتراف الأكاديمي.

 إلى ذلك أكدت التوصيات التي خرجت بها الندوة على ضرورة تحديث عدد من مفردات المساقات الدراسية، وجوانب من منهج قسم الإدارة الصحية بما يتواكب مع التطورات العلمية في هذا المجال، وأيضاً بما يلبي احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي.

وشددت التوصيات على التقييم الدوري لمنهج قسم الادارة الصحية بحيث يشمل كل المساقات والمفردات التعليمية..، منوهة على إيلاء الجانب التطبيقي حيزاً أكبر في العلمية الدراسية بالقسم.

وتطرقت التوصيات إلى ضرورة التقييد بالنسبة العددية لقبول الطلاب بقسم الإدارة الصحية بحيث لايزيد عدد المقبولين على خمسي طالباً وطالباً..، مشيرة إلى أهمية تحقيق عدم الاختلال بين أعداد النوع الاجتماعي للدارسين بالقسم..، بحيث يقل هامش فوارق عدد الطلاب الدارسين بالقسم بين الطلاب الذكور والطالبات من الإناث، بما يؤدي إلى تحقيق تنمية مجتمعية مستقبلية غير متوازنة.

وتناولت التوصيات إلى أهمية إحداث توائم بين عدد المواد الدراسية المقررة للطلاب في المستويين الأول والثاني مع عدد المواد المقررة لطلاب المستويين الثالث والرابع وعدم تكثيف المواد الدراسية للمستويين الدارسين الأول والثاني بما لايشكل عبء على الأستاذة والطلاب على حدٍ سواء.

ولفتت التوصيات إلى أهمية البحث الجاد للرفع من المستوى الدارسي للطلاب في المستويين الأول والثاني وتقليص فوارق التحصيل العلمي مع المستويين الثالث والرابع..، بحيث تكون النسب الاحصائية للتحصي الدراسي للطلاب طبيعية ومتوازنة لكل مستويات التحصيل الدراسي للطلاب في المستويات الدراسية الأولى والأخيرة..، داعية إلى البحث المسئول والمستمر لأسباب ظهور فوارق التدني النسبي والتعثر لدى طلاب المستويين الأول والثاني.

وفي تصريح خاص أفاد الدكتور/محمد غرامة الراعي مدير مركز الادارة الصحية بجامعة عدن، أشار فيه أن قسم الادارية الصحية بكلية العلوم الإدارية بجامعة عـدن، دشنت الدراسة فيه بمساق البكالوريوس خلال العام 2004م..، بجهود مشتركة من رئاسة جامعة عـدن، ووزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ووفق منهج عالمي أضطلع به خبراء منظمة الصحة العالمية.

وقال أن جامعة عدن هدفت إلى إيجاد محطة تقييمه للتوقف أمام تجربة قسم الإدارة الصحية بكلية العلوم الادارية بجامعة عدن، من خلال تنظيم هذه الندوة “ندوة منهج الإدارة الصحية” وذلك بعد مضي نحو سبع سنوات على إنشاء القسم، لتقييم هذه التجربة الرائدة، ومكامن الإيجاب والسلب فيها، وسبل المعالجة والتطوير لها.

ولفت إلى أن عقد هذه الندوة جاء استجابة لتطورات العصر في مجال الادارة الصحية، وكذا للإجابة على الملاحظات والاستفسارات التي وضعت مؤخراً حول بعض النقاط في المنهج..، موضحاً ان الندوة تهدف إلى تقييم وغربلة وهيكلة المناهج والخطة الدراسية في برنامج البكالوريوس قسم الادارة الصحية، منذ العام 2014م، إلى الآن.

وأوضح الدكتور/محمد غرامة الراعي إلى ان من ثمار الجهد والعمل المشترك بين جامعة عدن، ووزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، أضحى ماثلاً كواقع ملموس ويستفاد منه كل المجتمع، من خلال مخرجات القسم من الكوادر المتخصصة والمؤهلة تأهيلاً عالياً في مجال الإدارة الصحية..، منوهاً إلى تخرج ست دفع من الطلاب المؤهلين بالقسم والذين يحتلون مواقع متميزة ويقومون بادوار مهمة في كل المستشفيات والمرافق والهيئات والمؤسسات الصحية داخل البلاد، وخارجها.

وأضاف الأخ/مدير مركز الادارية الصحية بجامعة عدن، أن قسم الإدارة الصحية الذي أنشئ بجامعة عدن عام 2044م، يعد أول قسم ينشئ بهذا التخصص المهم والحيوي على مستوى الجمهورية اليمنية قاطبة..، موضحاً أن عدد من الجامعات اليمنية بدأت بتأسيس أقسام مشابهة لقسم الإدارة الصحية مستفيدة من خبرة وتجربة جامعة عدن في هذا المضمار.

وأعرب عن شكره للدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن، الذي رعى هذه الندوة وأولى اهتمامه الخاص ومتابعته لها، كما عبر عن شكره لوزارة الصحة، وكذا لمنظمة الصحة العالمية لدعمها للندوة ولبرامج قسم الادارة الصحية بالكلية..،

وذكر أن الندوة خرجت بتوصيات ورؤى واضحة قيمت بشكل موضوعي وعلمي مكامن القوة والنقص في المساقات الدراسية في قسم الادارة الصحية..، بعد مضي عدة سنوات على التأسيس..، مؤكداً أن عقد هذه الندوة يعد ثمرة لجهود التقييم العلمي الدؤوب للمناهج في كلية العلوم الإدارية بعد أن نظمت سابقاً العديد من الندوات وورش العمل لتقييم الأقسام العلمية في الكلية كقسم إدارة الأعمال، وقسم المحاسبة..إلخ.

وأكد الدكتور/محمد غرامة الراعي أن توصيات ومخرجات الندوة ستنعكس عملياً في مناهج قسم الإدارة الصحية بكلية العلوم الادارية، وفي المفردات التعليمية وكل المساقات التي تناولتها الندوة..، بحيث سيتم وضع رؤية شاملة حول ذلك وبدء الإجراءات الأكاديمية لاعتماد التحديثات الموصي بها من قبل الندوة خلال العام الدراسي المقبل ان شاء الله، وذلك تماشياً مع العصر وتطوراته، والمستجدات العلمية في مجال الادارة الصحية، واستجابة لحاجات ومتطلبات سوق العمل والتنمية الوطنية.

يشار أن المشاركين في الندوة قاموا وعلى مدى ثلاثة أيام (14 – 16 يناير 2014م)، بمناقشة وتقييم ومراجعة وتحديث منهج الإدارة الصحية، بكلية العلوم الإدارية بجامعة عدن، كما ناقشوا الخطة الدراسية لقسم الإدارة الصحية، ونقاط القوة والضعف في المنهج التطبيقي، واستمعوا لوجهة نظر الخريجين حول المنهج، ومقترحات بلورة تحديث الخطة الدراسية للقسم من خلال الاضافة أو الحذف أو الاستمرار أو التغيير لمساقات ومفردات المواد الدراسية الحالية.

ومما يجدر ذكره أن عدد من الأساتذة قاموا بإدارة جلسات الندوة باقتدار مشهود له وعملوا على تقديم التوضيحات والبيانات والمحاضرات اللازمة بشـأن موضوعها، وهم: الدكتور/محمد غرامة الراعي، والدكتور/عادل عبدالله مقبل، والأستاذ/علي سعيد ناجي، والأستاذة/نسمة بدر الصماتي، والأستاذ/محمد عبدالغني.

شارك في فعاليات الندوة عدد من المسئولين بجامعة عدن ومكتب الصحة بعدن، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية، إضافة لأساتذة قسم الادارة الصحية والطلاب الخريجين، والمعنيين.

تعليق واحد على “توصيات ندوة مراجعة وتحديث منهج الإدارة الصحية”

  1. توصيات قيمة وبمثل هذه الندوات تقوم نهضة، وتبنى حضارة، والحقيقة أننا بحاجة إلى تقييم مستمر في برامجنا الجامعية لمواكبة الجديد ، كل الشكر والتقدير لجميع المشاركين، ولرئيس جامعة عدن ، ولشبكة ضياء على نشر الخبر،،،،،،،،،،،

شارك برأيك