مؤتمر عبد الرزاق قسوم الفيلسوف الأديب.. مسارات وعطاءات

في إطار النشاطات العلمية التي تجري في جامعة الجزائر 2 وبعناية من رئيسها الأستاذ الدكتور حميدي خميسي ينظم مخبر مشكلات الحضارة والتاريخ في الجزائر بالتعاون مع:

– مخبر الأبعاد القيمية للتحولات الثقافية والسياسية في الجزائر من جامعة وهران.

– ومخبر مناهج البحث في العلوم الإسلامية. من جامعة الجزائر1.

– ومركز الرؤية الدراسات الحضارية.

الملتقى الوطني الثاني: عبدالرزاق قسوم الفيلسوف الأديب  مسارات و عطاءات، يومي 07/08 ماي 2014 بقاعة المحاضرات الكبرى جامعة الجزائر 2 بوزريعة.

ديــباجــة:

حينما نفكر في مسارات الأستاذ الدكتور عبد الرزاق قسوم وعطاءاته نجده فيلسوف الأدباء وأديب الفلاسفة، ينطق بالحكمة ويتفنن في العبارة، فيجمع بين الحكمة والبلاغة،والسبر العلمي لأغوار هذه الأسرار يفرض التساؤل عن كيفيات الخلوص إلى ذلك ؟ إن المتتبع لمساراته الحياتية والمهنية فضلا عن الفكرية وعطاءاته فيها، يلمس هذين الأمرين من خلال ما يأتي:

1- ما أنتجه من مؤلفات وأعمال مثل كتاب عبد الرحمان الثعالبي والتصوف، وكتاب مفهوم الزمن في فلسفة أبي الوليد ابن رشد، وكتاب مدارس الفكر العربي الإسلامي، والذي وضعه المؤلف ليس لتعريف الأجيال بهذه المدارس، فحسب، بل كتبه لأجل الدفع في اتجاه استعمال العقل والتأمل والحكمة التي انبرى الكتاب لبيانها والتدريب على توظيفها، وتجلى ذلك في المعالجة الممتعة عن العرض والنقد : عرض جملة المدارس التي عرفت في الفكر العربي الإسلامي المعاصر.ثم تمحيص أطروحاتها وفحصها ونقدها إن اقتضى الحال، عارضا بناءها الفكري ومنطقها في التوجيه، مما يكسبها- كما قلنا الحكمة والرشاد-.

2- كما أنّ مؤلفه: عبد الرحمان الثعالبي والتصوف. والذي لا يكتفي فيه بعرض وسرد عام عن حياة عبد الرحمان الثعالبي، وإنما يعرض فيه جملة من المفاهيم التي أثرت في مساره الفكري ويقدم العلاقة القائمة بينه وبين التصوف . وهو يعرض للتصوف كصفات أخلاقية أولا وقبل كل شيء، ثم يطرق التصوف عنده كمسار فكري.جعلت منه متفكرا في التصوف. ففي الدراسة ما نعرف من خلاله الايجابي من التصوف و السلبي، وهو مانطمح أن نتعرف عليه من خلال العروض.

3- كما أن كتابه مفهوم الزمن في فلسفة أبي الوليد ابن رشدنلمس فيه معالجة المسالة كفكرة قائمة في الفكر الفلسفي.وتميّز ابن رشد من خلال عرض الأستاذ يدفع إلى الاستزادة في عرض وتحليل المضمون من خلال ما تجود به قرائح الباحثين.

4- كما أن العمل على فلسفة التاريخ من منظور إسلامي به أيضا نكهة خاصة ذلك أن » التاريخ منذ عهد الفران في روما، إلى شهداء بدر،إلى معركة استالين غراد. ما هو إلا تأكيد لنفس الحقيقة. « كما يقول مالك بن نبي. ومن هنا فإن الدكتور عبد الرزاق قسوم يعرفنا أيضا بأهم النظريات التي عالجت فكرة التاريخ من ابن خلدون إلى توينبي. ولا يكتفي بالعرض بقدر ما يعالج المسألة من وجهة نظر توجيهية، لأن التاريخ كفلسفة خاضت فيه نظريات كثر، ولكن التوجيه الإسلامي كان غائبا إلا من قلائل ممن كتبوا عنه في العالم العربي الإسلامي المعاصر وهوما يسر سبل الخوض من طرفه في مسألة التوجيه: أي التوجيه الإسلامي القائم على الروح العلمية.

5- وهناك مؤلفات أخرى كثيرة تخص موضوعات ومجالات اجتماعية وسياسية وأخلاقية شكلت» تأملات في معاناة الذات « وكما شكلت أيضا » نزيف قلم جزائري« وشكلت كذلك ».أعلام ومواقف « وكتاب فقه الفلسفة وفلسفة الفقه، الذي هو من أهم مشاريعه. وهو في هذا الأخير يعرض فيه ما أنتجه المفكر المغربي طه عبد الرحمن عندما تعرض لفقه الفلسفة في كتابه الشهير، ويزيد عليه الطرف الذي غيب طويلا منذ صدر الفكر الإسلامي أنى كان الفيلسوف الفقيه والفقيه الفيلسوف، وهي عودة إلى الذات من باب واسع، غيبها عصر التخصصات العلمية.لكن الملاحظ أن هذا العصر انتبه إلى أن التخصصات العلمية لا يمكنها أن تقوم لوحدها. ومن ذلك لا بد من ربط بين الفلسفة والرياضيات مثلا بين الفلسفة والفيزياء، …..من ربط بين الفلسفةوالفقه. وهي محاولة جديرة بالاحترام من الفيلسوف عبد الرزاق قسوم.

6- ومن هذه المؤلفات وغيرها نحاول أن ندرس مؤلفات عبد الرزاق قسوم دراسة نستمسك بها ونحكم الروح العلمية فيها . كمانحكم فيها الميزان» …ألا تطغوا في الميزان« .حتى ننزل الناس منازلهم. وعليه فإن إشكالية الملتقى هذا تتجلى على النحو التالي. إلى أي مدى كان عبد الرزاق قسوم في مؤلفاته الأكاديمية والعلمية والصحفية و… كل أعماله حتى المقالات والمشاركات في المؤتمرات الدولية والوطنية.فيلسوفا بين الحكمة والرشاد؟

أهداف الملتقى:

1- العمل على إثراء الفكر الفلسفي بالدراسات النقدية حتى يستمر ويتواصل التطور الفكري.

2- إبراز شخصيات فكرية من قبيل المحتفى به لإعطائهم المكانة اللائقة بهم في الفكر الفلسفي المعاصر والفكر الجزائري بصفة خاصة.

3- إثراء المكتبة العربية والفلسفية منها على الخصوص بأهم الدراسات في مجال الفكر الفلسفي .

4- التوصل إلى تقييم حقيقي لشخصيات مؤثرة في الجزائر من مفكرينا، والسعي إلى تشجيع هذا النوع من الدراسات بغية الرفع من مستوى الركون الثقافي والعلمي.

5- التطلع بهذه الأعمال العلمية إلى الرفع من مكانة النشاطات العلمية في جامعة الجزائر2، وجامعات أخرى عبر الوطن ومنه جامعة وهران.

لفت الانتباه إلى نوع مستجد من الدراسات الجديدة وهي الدراسات الحضارية، إدراكا منا بأننا لن نعرف سبيلا للتطور إلا بالنقد والنقد الذاتي وليبدأ في جانبه العلمي الثقافي .

محاور الملتقى:

تتشكل محاور الملتقى على النحو التالي:

المحور الأول عبد الرزاق قسوم: مسارات من الميلاد إلى جمعية العلماء.

أولا: قسوم في مسارات التحصيل والنضال

1- النشأة ، الطفل ، الطالب.

2- عبد الرزاق قسوم المناضل والمجاهد:من الحركة الوطنية إلى الثورة التحريرية.

3- الظروف الثقافية والعلمية المساهمة في تشكيل شخصية الأستاذ عبد الرزاق قسوم.

4- قسوم التلميذ من الكُتِّاب إلى مدرسة الجمعية

ثانيا: مسارات التعليم والتوجيه والإرشاد

1- الأستاذ قسوم المعلم

2- الأستاذ قسوم الإعلامي

3- الأستاذ قسوم المرشد والواعظ

4- عبد الرزاق قسوم وفن القيادة.

المحور الثاني عطاءات الأستاذ عبد الرزاق قسوم

أولا: التصوف عند الثعالبي .

1- قسوم وعبد الرحمان الثعالبي.

2- فكرة التصوف عند الثعالبي المفهوم والتطور.

3- تقييم التصوف بنظرة الفيلسوف.

ثانيا: قسوم وفكرة الزمن عند ابن رشد

1- ابن رشد الفيلسوف عند عبد الرزاق قسوم .

2- الزمن الفكرة والتطور والتجسيد.

3- خصائص ومميزات الزمن عند ابن رشد حسب عبد الرزاق قسوم

4- أبعاد الزمن الرشدي وغاياته.

ثالثا: الفيلسوف عبد الرزاق ومدارس الفكر العربي الإسلامي.

1- عبد الرزاق قسوم والمدرسة الحديثة في الفكر العربي المعاصر.عبد الرزاق قسوم والمدرسة التقليدية في الفكر العربي الإسلامي.

2- نظرات الفيلسوف قسوم في أصحاب الاتجاه المادي في الفكر العربي الاسلامي .

رابعا: الحكمة عند عبد الرزاق قسوم

1- الحكمة في » تأملات في معاناة الذات«.

2- قراءة للتأملات من منظور نقدي.

3- عبد الرزاق قسوم الناقد من خلال كتابه نزيف قلم جزائري.

4- دراسة عبد الرزاق قسوم لبعض الأعلام الجزائريين.

5- دراسة لقلم عبد الرزاق قسوم الصحفي.

المحور الثالث: عبد الرزاق قسوم مقام الرئاسة والتوجيه.

أولا: قسوم في المجلس الإسلامي الأعلى.

1- العضوية في المجلس الإنجاز وظروفه

2- أمين عام المجلس الإسلامي الأعلى.

3- الأيام الأخيرة في حياة المجلس الإسلامي الأعلى.

ثانيا: قسوم نائبا لعميد مسجد باريس

1- قسوم الواعظ في مساجد باريس

2- قسوم الإداري في مسجد باريس

3- قسوم الأستاذ في الجامعات الفرنسية

 ثالثا: قسوم في جمعية العلماء.

1- بداياته الأولى في جمعية العلماء الدرس والعبرة.

2- قسوم وجمعية العلماء لما بعد الاستقلال.

3- قسوم كنائب رئيس جمعية العلماء. أهم المنجزات والأعمال.

4- قسوم كرئيس جمعية العلماء منجزاته وأعماله في الميزان. شهادات:من عالم الجامعة ، ومن عالم الجمعية. ومن عالم العائلة والمقربين منه…..متفرقات.

لجان الملتقى:

الطاقم المشرف على الملتقى

1- الأستاذ الدكتور حميدي خميسي رئيس جامعة الجزائر2 الرئيس الشرفي للملتقى.

2- الأستاذ الدكتور الأخضر شريط مدير مخبر مشكلات الحضارة والتاريخ في الجزائر. رئيس الملتقى. جامعة الجزائر2

3- الأستاذ الدكتور عبد القادر بوعرفة. مدير مخبر الأبعاد القيمية للتحولات الثقافية والسياسية في الجزائر. جامعة وهران.

4- الأستاذ الدكتور عمار جيدل مدير مخبر مناهج البحث في العلوم الإسلامية جامعة الجزائر1 .

5- الأستاذ الدكتور عبد الله لعريبي مدير مركز الرؤية للدراسات الحضارية.المدرسة المتعددة التقنيات بالحراش.

اللجنة العلمية للملتقى:

الأستاذ الدكتور الأخضر شريط. رئيس الملتقى. جامعة الجزائر2

الأستاذ الدكتور عمار جيدل رئيسا. جامعة الجزائر1.

الأستاذ الدكتور عبد القادر بوعرفة. جامعة وهران.

الأستاذ الدكتور بوزيد بومدين. جامعة وهران.

الأستاذ الدكتور محمد عبد اللاوي. جامعة وهران.

الأستاذ الدكتور حسين الزاوي. جامعة وهران.

الأستاذ الدكتور بوعزة بوضرساية.جامعة الجزائر2

الدكتور كمال بومنير. جامعة الجزائر2 .

الدكتور قسول ثابت. جامعة سيدي بلعباس.

الأستاذ الدكتور جمال مفرج. جامعة قسنطينة.

الأستاذ الدكتور مولود عويمر. جامعة الجزائر2

الأستاذ الدكتور عبد العزيز بوكنة. جامعة الجزائر2

الدكتور أحمد مغازي .جامعة الجزائر2

لجنة التنظيم:

الأستاذ الدكتور الأخضر شريط. رئيس الملتقى .

الأستاذ الدكتور بوعزة بوضرساية. جامعة الجزائر2 رئيسا

الدكتور حاج عيفة. مسؤول التنظيم. جامعة الجزائر2

الدكتور عبد الله لعريبي. المدرسة المتعددة التقنيات الحراش.

الدكتورة جويدة جاري. جامعة الجزائر2

الدكتورة أسماء بلهادي. جامعة الجزائر2

الدكتور كمال بومنير. جامعة الجزائر2 .

الدكتورة آمال علاوشيش. جامعة الجزائر2

الأستاذ عبد المجيد جودي. جامعة الجزائر2

الأستاذ علي بودربالة. جامعة الجزائر2

الأستاذ امحمد طالبي. جامعة الجزائر.2

شــروط الاشتــراك:

1- الارتباط الوثيق للورقة البحثية بموضوع الملتقى ومحاوره.

2- لا يقبل البحث الذي سبق تقديمه في مؤتمرات، أو نشره في مجلات.

3- يقدم البحث باللغة العربية مدققاً لغوياً، مصحوباً بملخص بالعربية لا يتجاوز(150) كلمة.

4- ان يعتمد الباحث في التوثيق: أسم المؤلف، عنوان الكتاب، المترجم /المحقق. الجزء، الطبعة، دار النشر، مكان النشر، السنة ص.

5- تخضع الأبحاث المقدمة للتحكيم.

6- ترسل نسخة إلكترونية مطبوعة بخط حجم(14)، من نوع (SimplifiedArabic)، على أن يكون تباعد الأسطر بقياس سطر واحد، عبر البريد الالكتروني للملتقى: [email protected]

( l:هو حرف L بالاتنية)

7- ألاّ يزيد عدد صفحات البحث عن (20) صفحة.

8- أن تتضمن صفحة غلاف البحث العناصر التالية: عنوان البحث، اسم الباحث، ومكان عمله، ورتبته الأكاديمية.

9- أن يصل ملخص البحث في موعد أقصاه 18 فيفري 2014، وفي حال قبوله يرسل البحث كاملاً في موعد أقصاه 10/04/2014 .

10- للجنة العلمية للملتقى استبعاد أي بحث دون إبداء الأسباب.

11- تتحمل المخابر نفقات الإعاشة، والإقامة، والتنقلات الداخلية طيلة فترة المؤتمر)الفندق-المطار-قاعة المحاضرات(

12- ترسل صورة شخصية للمشارك على البريد الالكتروني للمؤتمر عند قبول بحثه.

للاتصال والاستفسار :الهاتف 0550218858 أو 0661808741

الفاكس 021248004

تحميل استمارة المشاركة

تعليقان (2) على “مؤتمر عبد الرزاق قسوم الفيلسوف الأديب.. مسارات وعطاءات”

  1. الشيخ عبد الرزاق قسوم بارك الله لنا في عمره ونفعنا بعلمه من أعلام هذا الوطن الذين حق للجزائر أن تفتخر بهم

شارك برأيك