توصيات المؤتمر الدولي الخامس للعلوم والتنمية

 

 

 أوصى المؤتمرون المشاركون في أعمال المؤتمر الدولي الخامس للعلوم والتنمية الذي نظمته كلية العلوم بالجامعة الإسلامية – غزة تحت رعاية مؤسسة الأقصى الشريف –ماليزيا بتشجيع الباحثين نحو إجراء البحوث التطبيقية المتعلقة بالمشاكل التي يعاني منها المجتمع من جانب، والتي تسهم في دفع عجلة النمو والتنمية من جانب آخر، وأكدوا على أهمية تدعيم العلاقات الخارجية وتعزيز أواصر التعاون الخارجي في إثراء المشاركة الدولية الفاعلة في عقد المؤتمرات الدولية، ولفتوا إلى ضرورة إيجاد آليات فاعلة توجه طلبة الدراسات العليا نحو المشاركة في المؤتمرات العلمية، وشددوا على تعزيز مبدأ التعاون بين المراكز والوحدات البحثية في الجامعات الوطنية والمؤسسات العربية والعالمية لتبادل الخبرات والتجارب العلمية والبحثية.

وردت تلك التوصيات في الحفل الختامي لأعمال المؤتمر الدولي الخامس للعلوم والتنمية، وانعقد الحفل الختامي للمؤتمر في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور نظام الأشقر –مساعد نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، رئيس المؤتمر، والأستاذ الدكتور بسام السقا –عميد كلية العلوم، والدكتور سفيان تايه –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور أيمن السقا –رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، والأستاذ الدكتور جاسر صرصور –رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وجمع من الباحثين والمشاركين في الجلسات العلمية للمؤتمر، ولفيف من المختصين والمعنيين، وعدد من أعضاء هيئتي التدريس بكليتي العلوم والعلوم الصحية.

وفي كلمته أمام الحفل الختامي للمؤتمر، أكد الأستاذ الدكتور السقا حرص الجامعة الإسلامية على الارتقاء بالبحث العلمي، ودعمه، واستثماره في اتجاه تحقيق التنمية المستدامة، وأشار إلى مظاهر دعم الجامعة للبحث العلمي، منها: الاهتمام بعقد المؤتمرات العلمية في شتى المجالات، وإطلاق المسابقات والجوائز التي تدعم الجوانب البحثية من خلال إجراء البحوث التطبيقية.

وأثنى الأستاذ الدكتور السقا على جهود جميع الجهات التي شاركت وساهمت في إنجاح فعاليات المؤتمر الدول الخامس للعلوم والتنمية، وقدر لمؤسسة الأقصى الشريف –ماليزيا رعايتها لفعاليات المؤتمر.

شارك برأيك