ندوة الثقافة الشعبية المغربية في الدراسات الوطنية والأجنبية

في إطار الاحتفال باليوم العربي للأدب المقارن وحوار الثقافات، ينظم مختبر الدراسات المقارنة وماستر الأدب العام والنقد المقارن، التابعان لكلية الآداب والعلوم الإنسانية الرباط، ندوة في موضوع: الثقافة الشعبية المغربية في الدراسات الوطنية والأجنبية، وذلك يومي 6 و7 يونيو 2014 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية  الرباط.

الإشكالية:

يفرض الاهتمام  الملحوظ بالثقافة الشعبية المغربية في الدراسات الأكاديمية المغربية- كما تؤكد ذلك الإصدارات  في هذا الباب و موضوعات الأطروحات الجامعية و الندوات العلمية ابتداء من العشرية الأخيرة من القرن العشرين تخصيصا – التوقف عند هذه الدراسات ومناقشتها ، خاصة وأن هذا الاهتمام  المتزايد وثيق الصلة بتطور الرؤية الثقافية  الوطنية على مستويين :

– مستوى خلخلة التراتبية بين الثقافة العالمة وغير العالمة

 – ومستوى  إعادة التوازن إلى مكونات  الثقافة المغربية المتعددة والغنية ، بتثمين جميع  لغات أشكال تعبيرها المعبرة عن روح الأمة .

تقابل الرؤية الثقافية الوطنية المعاصرة ، رؤية أجنبية  تأسست بشكل ممنهج مابين القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين ، حيث كان النشاط الثقافي موازيا للنشاط السياسي الاستعماري .فتعددت بذلك الدراسات  الأجنبية  (فرنسية ،  ألمانية ، …) التي تناولت الموروث الشعبي المغربي بمختلف لغاته وأشكاله،  وهي  تندرج  ضمن الدراسات الاستشراقية أو ما اصطلح عليه  بالدراسات  الإفريقية والإثنوغرافية .وقد أصبحت  هذه الدراسات ، التي تستوجب المساءلة ، محط عناية بعض  الباحثين المغاربة  في مجال  الصولوجيا والمقارنة تعميما .

 المحاور:

1 ـ الدراسات الوطنية والمشترك الهوياتي الأساس في الموروث الثقافي  المغربي.

2- الأنواع والأشكال  الشعبية المحتفى بها: التيمات وآليات الاشتغال من الدراسات التأسيسية إلى التأصيلية.

3- صورة المغرب والمغاربة  في الدراسات الأجنبية المهتمة بموروثه الشعبي.

4 ـ  دور مساءلة الدراسات الأجنبية ، في صوغ تصورات ثقافية جديدة عن الذات والآخر.

(تحميل استمارة المشاركة)

الاتصال:

الأستاذ ادريس اعبيزة: 0661901242  

الأستاذة فاتحة الطايب: 0662057725

ملحوظة: آخر آجال للتوصل بالعناوين والملخصات: 26 -05-2014

شارك برأيك