حوار مع د. محمد الغازي: تدريس الأقسام ذات الأعداد الكبيرة، المشاكل التدبيرية والتحديات التربوية

أجرى الحوار: د. زكرياء السرتي

تنظم مجموعة البحث في التفاعل اللغوي والسياسة اللغوية (LCLP) بتعاون مع مختبر القيم والمجتمع والتنمية(LVSD)  وماستر تدريس اللغات الأجنبية وتكنولوجيا المعلومات والاتصال  (TEFL&ICT)مؤتمرا  دوليا في موضوع:

” تدريس الأقسام ذات الأعداد الكبيرة:  المشاكل التدبيرية والتحديات التربوية، ودور تكنولوجيا المعلوميات وتقنيات الاتصال “

‘‘Teaching Overcrowded Classes: Organizational Problems, Pedagogical Challenges, and the Role of ICT’’

وذلك يومي الأربعاء والخميس 7 – 8 ماي 2014 برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر (أكادير- المغرب). وينسق أشغال هذا المؤتمر الدكتور محمد الغازي بتعاون مع مجموعة من الأساتذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير.

وحرصا منا على التعريف بهذا الحدث العلمي المتميز، اتصلنا بالأستاذ محمد الغازي منسق المؤتمر الذي تفضل بقبول إجراء هذا الحوار الأكاديمي.

الدكتور محمد الغازي من مواليد 1970 بمدينة تارودانت (المغرب). أستاذ باحث في اللسانيات وسوسيولوجيا اللغة ، حاصل على دكتوراه من جامعة محمد الخامس بالرباط في الدراسات اللغوية، منسق سابق لمسلك شعبة اللغة الإنجليزية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وعضو سابق بمجلس جامعة ابن زهر .

وهو حاليا منسق ماستر اللسانيات والدراسات اللغوية المطبقة، عضو فاعل بالمكتب التنفيدي لمختبر القيم والمجتمع والتنمية، ومنسق فريق البحث في التفاعل اللغوي والسياسة اللغوية بنفس المختبر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية (جامعة ابن زهر، أكادير، المغرب).

صدر له عدد من المؤلفات والمقالات العلمية المنشورة باللغة الإنجليزية حول التعدد اللغوي بالمغرب وحول النظرية اللسانية التوليدية وتطبيقاتها على تراكيب اللغة العربية وبعض الظواهر اللسانية في القرآن الكريم . شارك في عدة مؤتمرات علمية داخل المغرب وخارجه.

Dr. Elghazi with David Crystal – Liverpool

فضيلة الأستاذ، مرحبا بكم.

نود أن تقدموا للسادة الباحثين دواعي تنظيم هذا المؤتمر الدولي المتميز من حيث موضوعه العلمي والتربوي.

أود في مستهل هذا الحوار أن أعبر عن إعجابي بموقع ضياء المتألق، وعن تقديري للعمل العلمي والأكاديمي الذي يقوم به من أجل الإسهام في نشر المعرفة الهادفة المثمرة، ومن أجل مد جسور التواصل بين مختلف الباحثين والأكاديميين عبر القارات. كما لا يفوتني بالمناسبة أن أتوجه بالشكر الجزيل للقائمين على هذا الموقع وخاصة مديره الشاب اللبيب الدكتور زكرياء السرتي متمنيا لكم كامل النجاح ومزيد فلاح.

أما عن دواعي تنظيم هذا المؤتمر العلمي، فإن فريقنا البحثي التفت إلى ما تعانيه مجموعة من المؤسسات التعليمية ببلدنا من ارتفاع كبير في أعداد الطلبة مع ضعف واضح في نسبة التأطير؛ ففي جامعتنا مثلا – أقصد جامعة ابن زهر- بلغ عدد الطلبة أزيد من سبعين ألف تقع مسؤولية تأطيرهم على عاتق عدد قليل من الأساتذة مما يؤثر في جودة التعليم ويعيق مهمة البحث والتأليف لدى مجموعة من الأساتذة الغارقين في تأطير فصول دراسية ذات أعداد كبيرة من الطلبة. صحيح أن رئاسة الجامعة تبذل جهودا مشكورة للتخفيف من وقع هذا المشكل، لكن يبدو أن الرتق اتسع على الراقع.

وإسهاما منا في سبر أغوار هذه المعضلة والبحث عن حلول مبنية على دراسة علمية، تقدم فريق التفاعل اللغوي والسياسة اللغوية ضمن مختبر القيم والمجتمع والتنمية الذي يشرف عليه فضيلة الدكتور الحسن بنعبو والذي أشكره بالمناسبة على حسن تعاونه، أقول تقدم الفريق بمشروع دراسي علمي حول الأقسام المكتظة نال دعما كبيرا من جامعة ابن زهر. وتأتي هذه الندوة بوصفها حلقة من حلقات تنفيذ المشروع المذكور.

حقيقة تنطوي فكرة المؤتمر على وعي بعوائق تحقيق جودة التعليم العالي بالمغرب. فهل لكم أن تبرزوا الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها فريقكم البحثي، والمختبر العلمي الذي تنتسبون إليه؟

يهدف هذا المؤتمر إلى تدارس وضعية الأقسام المكتظة في دول العالم الثالث على الخصوص وبطبيعة الحال فالمغرب واحد منها. وتمثل ظاهرة الأقسام المكتظة أوضح تعبير عن الوضعية المعضلة التي يعيشها قطاع التعليم في بلداننا. أقول وضعية معضلة لأنه من جهة هناك عدد كبير من الأطر ذات التكوين العالي لكنها معطلة، ومن جهة ثانية هناك أعداد كبيرة من التلاميذ والطلبة يعانون من قلة التأطير. ويعزو المسؤولون ظاهرة الاكتظاظ في الفصول الدراسية إلى شح الموارد المالية وقلة البنيات التحتية. وهذا صحيح ويعبر عن نظرة المسؤولين الى قطاع التعليم باعتباره قطاعا غير منتج. فإذن من الطبيعي أن تكون الميزانيات المرصودة له شحيحة وغير كافية.

الأستاذ محمد الغازي، لا شك أن الظاهرة موضوع المؤتمر ستحظى باهتمام فعلي إن على مستوى الأوراق البحثية أو على مستوى المناقشات في الجلسات العلمية. فما الذي يمكنكم قوله عن الباحثين المشاركين؟ وما هي تطلعاتكم بشأن نتائج المؤتمر؟

يلتئم في المؤتمر عدد كبير من الباحثين المهتمين بالبيداغوجيا الجامعية والمختصين في مختلف مجالات المعرفة، قادمين من مؤسسات جامعية داخل المغرب ومن خارجه. وبما أن لغات الندوة هي اللغة الإنجليزية والعربية والفرنسية فقد وفد علينا باحثون من دول عربية ومن تركيا ومن دول أوربية وشمال أمريكا.

وتشجيعا منا للطالب الباحث، تقرر تخصيص رواق لطلبة الماستر بالموازاة مع أعمال الندوة، يعرضون فيه ملخصات أعمالهم ذات الصلة بالموضوع.

لأجل مدارسة هذا الموضوع تقدم الباحثون بعروض قيمة تتعرض في مجملها لتعريف ظاهرة الاكتظاظ أولا، ثم تعطي تشخيصا للمشاكل التدبيرية والتربوية التي تعاني منها الأقسام المكتظة وتقترح بعد ذلك سبلا شتى لتجاوز هذه المشاكل والمعيقات مع التركيز على دور المعلوميات وتقنيات التواصل الحديثة في الحد من الآثار السلبية لهذه الوضعية اللا تربوية في التحصيل الدراسي للمتعلم والأداء التربوي للمدرس.

ونأمل أن نخرج بتوصيات تلقى آذانا مصغية لدى المسؤولين وصناع القرار.

في نهاية هذا الحوار الشيق، نقدم لكم فضيلة الدكتور الغازي شكرنا الجزيل على تجاوبكم وسعة صدركم. ونرجو لكم التوفيق في أشغال هذا المؤتمر العلمي المتميز.

 Teaching Overcrowded Classes

The research group of ‘‘Language Contact and Language Policy’’ (LCLP) in collaboration with The Laboratory of Values, Society, and Development and Master TEFL & ICT organize an international conference on the theme of ‘‘Teaching Overcrowded Classes: Organizational Problems, Pedagogical Challenges, and the Role of ICT’’ on 7-8 May 2014 at the Faculty of Letters – Ibn Zohr University, Agadir.

Large size classes are often considered as a lamentable accommodation to budgetary constraints or staffing limitations. Regardless of how they are viewed, the number of large enrolment courses in our university continue to rise. Most students will, at one time or another, find themselves in a course with more than a hundred classmates, and a hardly increasing number of faculty members are being entrusted with the responsibility for teaching and managing these courses.

In this conference, we would like to consider the effect of overcrowded classrooms on teacher/student academic achievements. We want to shed light on the organisational difficulties and pedagogical challenges posed by teaching overcrowded classes and how this undermines and spoils any effort put forth by many talented and qualified teachers to provide their students with a quality education. We would like also to see to what extent Information Communication Technology (ICT) can help solve this problem or -at least- lessen its negative effects.

شارك برأيك