مؤتمر الإبداع بين الإلزام والتمرد

عقدت كلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا مؤتمرها العلمى الدولى الحادى عشر تحت عنوان “الإبداع بين الإلزام والتمرد” تحت رعاية السيد د. أحمد محمد شريف رئيس الجامعة، ورأس المؤتمر د. أحمد رجب صقر عميد الكلية والدكتور أحمد وصيف وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا.

وناقش المؤتمر طبيعة التمرد لدي الفنان والإبداع في ظل التقاليد الصارمة للفنون ذات الطابع العقائدي وقيود الإبداع في ظل الأفكار الموجهة، والتمرد في ظل التقدم العلمي والتكنولوجي، والالتزام والتمرد في الواقع الإنساني، والتصميم بين التمرد والالتزام الوظيفي والهوية في ظل الالتزام، والالتزام بالمواثيق الدولية وأثرة في الحفاظ علي الآثار.
وشارك فى المؤتمر 60 بحثاً تشارك فى تحكيمهم كوكبة من الأساتذة المحكمين من كليات الفنون الجميلة والتربية الفنية بمصر.

وتضمنت الفعاليات أحداث علمية وثقافية ودولية هامة من بينها إقامة معرض الطباعة الدولي الثالث للطلاب بالتوازي مع المؤتمر، والمعرض يعتبر من أهم الفعاليات الفنية الدولية لطلبة فن الجرافيك، خاصة وأنه يمثل احتكاك فني وثقافي بين طلبة الفن المصريين والأجانب.
وشارك فى المعرض هذا العام 102 فنان من عشرين دولة هي: “مصر، إندونيسيا, أستراليا, أيرلندا, إيطاليا, بنجلادش, جواتيمالا, فينلاند, المكسيك, كندا, إنجلترا, الهند, الصين, سلوفانيا, سلوفاكيا, فلسطين, الإمارات العربية المتحدة, رومانيا, سنغافورة, الولايات المتحدة الأمريكية”.
كما افتتح بالتوازى مع المؤتمر ورشة عمل دولية شارك فيها نخبة من الفنانين الأجانب وكبار الفنانين المصريين، وستعرض أعمال الورشة الفنية بالقاعة الخامسة بمتحف الفن الحديث التابع لكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا ، والتى ستضاف إلى قاعة العرض الأربعة القديمة.
يذكر أن الكلية فى العام الماضي أقامت الدورة الأولى بمشاركة 15 دولة فقط بحضور 100 فنان ولاقت إقبال واستحسان طلبة الكلية والقائمين على التدريس بالكلية وخاصة قسم الجرافيك، وقامت الكلية بعرض أعمال الدورتين الأولى والثانية الشهر الماضى بقاعة إكسترا بالزمالك والتى تبرعت بطباعة كتالوج المعرض كدعم للفكرة.

المصدر

شارك برأيك