ندوة دولية: البلدان المغاربية ودول إفريقيا جنوب الصحراء، في الحرب العظمى 1914-1918

ينظم معهد الدراسات الإفريقية (المغرب) ومجموعة من الجمعيات والمؤسسات العلمية من تونس وفرنسا، ندوة دولية في موضوع : البلدان المغاربية ودول إفريقيا جنوب الصحراء، في الحرب العظمى 1914-1918، وذلك في ثلاث حلقات تقام في المغرب وتونس وفرنسا. وهي تهيب بالباحثين المتخصصين، المشاركة حسب الورقة والشروط المرفقين، مع احترام الآجال والمواعيد المحددة.

الورقة التقديمية

بعد مرور قرن على الحرب العظمى(1914-1918)، التي استمرت اثنين وخمسين شهرا، وخلفت ملايين القتلى والجرحى وخسائر مادية مهولة، لا تزال تشكل هاجسا مرعبا لشعوب العالم، مخافة من تكرار مآسيها التي لم تشهد البشرية لها مثيلا من قبل.
والعالم اليوم، في سنة 2014، يمر بفترات عصيبة، محفوفة بالمخاطر، وبمناخات تهدد بنشوب حروب عنيفة لا تبقي ولا تذر، مع تناسل الأزمات المستعصية على الحل، مع إيران وفي فلسطين وسوريا وأوكرانيا وغيرها، مما دفع بالعديد من زعماء العالم إلى التنبيه الشديد إلى ضرورة الابتعاد عن كل ما من شأنه تأزيم العلاقات الدولية.
وبمناسبة حلول الذكرى المائوية لهذه الحرب، طرحت فرنسا فكرة إحياء هذه الذكرى هذه السنة، واقترحت أن يتم ذلك في سراييفو، المدينة التي انطلقت منها شرارة الحرب باغتيال ولي العهد النمساوي الأرشيدوق فرانسوا فرديناند. هذه الحرب التي لم تعد شأنا أوربيا محضا، بل قضية عالمية شاركت فيها القوى المهيمنة وقتها، وسخرت فيها شعوب العالم.
ما هي أهداف هذه الدعوة؟ هل هي لجعلها ” تظاهرة كبرى من أجل السلام”؟ أم لإعادة النظر في التاريخ الأوربي المركزي؟ وهل تسعى التظاهرة إلى مواجهة إيديولوجيات الحرب التي قادت أوربا لهذه الفاجعة سنة 1914 وفهمها؟ أم هو طرح للحلول الناجعة أمام العولمة الأوربية لتجاوز أزماتها؟ وما مكانة شعوب العالم والمستعمرات الأوربية في تخليد هذه الذكرى، وخصوصا منها البلدان المغاربية ودول إفريقيا جنوب الصحراء، التي أقحمتها فرنسا في تلك الحرب العالمية التي لا مصلحة لها فيها؟
تسعى هذه الندوة الدولية إلى تسليط الضوء على الأدوار التي لعبتها إفريقيا شمال وجنوب الصحراء في هذه الحرب وخاصة على مستوى:
– المساهمة الفعالة والتضحيات الجسيمة التي قدمتها هذه الدول لدعم المجهود الحربي الفرنسي طيلة مدة الحرب ، اقتصاديا وبشريا وعسكريا
– الانعكاسات والتداعيات العميقة التي خلفتها الحرب على شعوب تلك الدول وعلى ذاكرتهم الجماعية.

ومن أجل ذلك تنظم ( الجهات المشاركة ) ندوة دولية كبرى لهذا الموضوع، في ثلاث حلقات بكل من المغرب وتونس وفرنسا، تحت عنوان:

البلدان المغاربية ودول إفريقيا جنوب الصحراء
في الحرب العظمى 1914-1918

وتتوزع محاور هذه الندوة على ثلاث حلقات كالتالي

الحلقة الأولى بالمغرب في نهاية نونبر 2014 تحت عنوان :
الحرب العظمى 1914-1918 مصادر وأرشيف.

الحلقة الثانية بتونس في ماي 2015 تحت عنوان:
التعبئة الاقتصادية والبشرية للبلدان المغاربية ودول جنوب الصحراء في المجهود الحربي وانعكاساتها

الحلقة الثالثة بفرنسا، سنة 2016 تحت عنوان :
النتائج الاقتصادية والعسكرية والسياسية والذهنية

الحلقة الأولى
الحرب العظمى 1914-1918
مصادر وأرشيف

تقديم:
على الرغم من أهمية الأرشيف الخاص بالحرب العظمى وتنوعه، وما حظي به من اهتمام ودراسات في أوربا وأمريكا، فإنه لم يلق نفس العناية والاهتمام من قبل الباحثين المغاربيين والجنوب صحراويين، مع أن الاهتمام بمصادر هذه الحرب وأرشيفها ضروري لتمكين الباحثين من أدوات ضرورية لممارسة البحث في هذا المجال المهم من التاريخ المعاصر لهذه البلدان. وهو ضروري منهجيا لأنه أول الخطوات في مراحل الأبحاث والإعداد ، ويمكن من إجراء مسح لما هو متوفر في الدول المشاركة : المغرب وتونس والجزائر وفرنسا وبعض الدول الإفريقية عن هذا الموضوع، مما سيمهد عمليا للحلقتين التاليتين المزمع تنظيمهما في كل من تونس وفرنسا. ولا يقتصر الأمر فقط على الأرشيف بمعناه المحدود، إذ أن المصادر غنية ومتنوعة، وتسهم في تسليط الضوء على مختلف الجوانب المتعلقة بتأثيرات هذه الحرب، وخاصة منها تلك التي لم يهتم بها الباحثون من قبل، ومنها على سبيل المثال : الأرشيف الورقي والصور والأفلام والجرائد والكتب والفتاوى والإبداعات الأدبية والثقافة الشعبية والبقايا المادية وغيرها.

ونقترح المحاور التالية :
– المصادر والأرشيف المغاربي المتعلق بالحرب
– المصادر والأرشيف الجنوب صحراوي المتعلق بالحرب
– المصادر والأرشيف الأوربي المتعلق بدول المغارب وجنوب الصحراء والحرب
– دراسات على عينات من المصادر والأرشيف المتعلق بالحرب
شروط المشاركة:
1- أن يكون المشارك مختصا في الموضوع، أو لديه إسهامات سابقة فيه
2- أن يقدم سيرة علمية تؤكد ذلك
3- أن يلتزم بتقديم ملخص مفصل عن مساهمته، ثم يقدم النص كاملا جاهزا للطبع بعد ذلك حسب الأجل المحدد
4- تعرض الاقتراحات على لجنة علمية، تبت في الطلبات
5- تلتزم الجهة المنظمة بإقامة المشاركين ولا تلتزم بتذكرة السفر
6- تبعث الطلبات إلى الأستاذ عثمان المنصوري، رئيس الجمعية المغربية للبحث التاريخي، على العنوان الآتي : [email protected]

آجال المشاركة :
– آخر أجل للتوصل بطلبات المشاركة مع السيرة والملخص المفصل هو 30 غشت 2014
– آخر أجل للتوصل بالمساهمات المكتوبة الجاهزة هو 15 أكتوبر 2014
– الإعلان عن البرنامج النهائي يوم 30 أكتوبر 2014

تحميل استمارة المشاركة

الجهات المنظمة:
من المغرب:
– أرشيف المغرب
– الجمعية المغربية للبحث التاريخي
– معهد الدراسات الإفريقية
من تونس :
– Institut Supérieur de l’Histoire de la Tunisie Contemporaine (ISHTC) ; Université La Manouba.
– Archives Nationales de Tunisie (ANT) ;
– Institut de Recherches sur le Maghreb Contemporain (IRMC)
– Unité de recherches Etudes Méditerranéennes et Internationales (EMI) ; Faculté des Lettres ,des arts et des Humanités de la Manouba.
– Centre de Recherches, d’Etudes, de Documentation et d’Information sur la Femme (CREDIF)

من فرنسا :
– Paris I Panthéon Sorbonne.
– CEMAF.
– Institut de la Guerre et de la Paix

شارك برأيك