الملتقى الدولي مباحث الحجاج بين التنظير والإجراء

ينظم مختبر اللغة والتواصل ومعهد الآداب واللغات بالمركز الجامعي بغليزان/ الجزائر الملتقى الدولي: مباحث الحجاج بين التنظير و الإجراء، يومي 25-26 جمادى الآخرة 1436هـ 14-15 أبريل 2015م.

الإشكالية:
………………………………………………………………………………………………………………………………

محاور الملتقى:
محور نظري: النظريات الحجاجية وصلتها بمباحث العلوم الإنسانية
محور تطبيقي: يتناول مسألة التحليل الحجاجي للخطاب من خلال مقاربة ستة أنواع من الخطاب وهي الخطاب القرآني والخطاب الشعري والخطاب البصري الإشهاري والخطاب القانوني والخطاب الصحفي والخطاب السياسي.

معلومات هامة:
1. يجب أن يكون البحث أو ورقة العمل ضمن أهداف الملتقى ومحاوره.
2. لا تقبل المداخلات المشتركة.
3. تقبل لجنة القراءة ملخصات البحوث المقترحة من الآن وحتّى 20 ديسمبر 2014؛
4. يتضمن الملخص ما بين 200 و400 كلمة كحد أقصى يرسل مصحوبا بسيرة ذاتية مختصرة عن الباحث؛
5. يتلقّى صاحب كل ملخص حظي بالموافقة المبدئيّة ردّا من لجنة القراءة قبل 30 ديسمبر 2014، مع التماس اللجنة إرسال البحث كاملا.
6. تقبل لجنة القراءة البحوث كاملة حتّى 20 فبراير 2015،
7. يتلقّى صاحب كل بحث حظي بالموافقة ردّا من لجنة القراءة قبل 28 فبراير 2015،
8. يجب أن تتضمن الورقة النهائية ما بين 4000 و7000 كلمة كحد أقصى؛
9. سيتم إرسال قواعد كتابة الأوراق وعرض المداخلات إلى أصحاب البحوث المقبولة؛
10. تقبل اللجنة البحوث المحرّرة باللغات العربية والفرنسيّة والانجليزية؛
11. يتكفل المنظمون بمصاريف الإيواء والإطعام أيام المؤتمر فقط؛

تحميل الاستمارة

الاتصال:

جميع المراسلات تتم باسم منسق الملتقى الدكتور مفلاح بن عبد الله على البريد الإليكتروني الآتي:

[email protected]

الهاتف: 213.6.61.34.64.68

الناسوخ: 213.46.91.01.09

الموقع: www.cu-relizane.dz

مسئولية الباحث: النقل الخارجي

مسئولية الجهة المنظمة: الإقامة والإعاشة

5 تعليقات على “الملتقى الدولي مباحث الحجاج بين التنظير والإجراء”

  1. الدكتور موسى فتاحين
    بورك مؤتمر الحجاج ونرجو من مضمونه التجديد انشاء الله، لكن لست ادري ، لماذا لم اتلق ردا حول مراسلتي للمشاركة فيه، بالرغم من انني الححت على اشتغالي في هذا الميدان في حقل المنطق.

  2. شرف العلماء حينما يعتلون قمم العلوم ..لكم من أخيكم كل التقدير والتبجيل ..عسانا أن نكون من بين الحضور الكريم ..وفقتم إلى خدمة العلم والعلماء.

  3. شبكة ضياء أضأتم بها سماء العالم العربي عموما والطبقة المثقفة خصوصا ، بارك الله في أعمالكم ، وجعلها في ميزان حسناتكم. دمتم في خدمة البحث العلمي

شارك برأيك