مذكرة تفاهم: جامعة النجاح الوطنية والمعهد السويسري للصحة

نظم قسم الصحة العامة في كلية الطب ودائرة العلاقات العامة في جامعة النجاح الوطنية ورشة عمل حول الامراض غير المعدية في فلسطين وذلك بالتعاون مع المعهد السويسري للصحة العامة وجامعة بازل في سويسرا. وهدفت الورشة التي استمرت يومان الى خلق فرص تعاون دولي في مجال إجراء الابحاث العلمية والارتقاء بالمستوى الصحي الفلسطيني من خلال التعاون مع مؤسسات أكاديمية وعلمية ومراكز طبية دولية توفر فرصاً مميزة لتبادل الافكار والخبرات.

افتتح الورشة البروفيسور سليم الحاج يحيى، عميد كلية الطب وعلوم الصحة والمدير التنفيذي لمستشفى جامعة النجاح الوطنية واستشاري جراحة القلب، والذي تحدث عن أهمية الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي والدولي وذلك لتحقيق الاستراتيجية الوطنية للصحة العامة مشيراً الى أهمية هذه الورشة في مجال تأسيس شراكة استراتيجية وتعاوناً مثمراً بين مختلف المؤسسات المشاركة.

 وتحدث البروفيسور سليم الحاج يحيى عن استراتيجية كلية الطب وعلوم الصحة والهادفة الى تمكين الخدمات والخبرات المحلية، وتعزيز التعاون للوصول الى تطوير الصحة العامة في فلسطين والتي ُيعزى لها تحسن المؤشرات الصحية خلال المائة عام الماضية، وأضاف أن تطوير خدمات التدريب والبحث العلمي وتوعية المجتمع المحلي صحياً تقع جميعها على رأس أولويات كلية الطب ومستشفى النجاح الوطني الجامعي، ثم تحدث عن كلية الطب وعلوم الصحة التي وصل عدد طلابها الى الف طالب مشيراً الى دور الكلية في إرسال المزيد من الطلبة لاستكمال تحصيلهم العالي في الخارج ودعوة الخبراء الدوليين لتبادل الخبرات الصحية مع الكفاءات الفلسطينية، هذا فضلا عن الرغبة بالانفتاح على فلسطينيي الشتات والداخل والعمل على تطوير أساليب التدريس لتصبح أكثر تفاعلا وبعداً عن التقليدية في التدريب وإحداث التغيير في المجتمع.

أما كلمة البروفيسور مارسيل تانر، مدير المعهد السويسري للصحة العامة، فقدمها بالنيابة عنه البروفيسور دون دي سافني، مدير وحدة النظم الصحية في معهد الصحة العامة السويسري والذي قدم موجزاً عن المعهد الهادف الى تعزيز الطب الوقائي عالمياً وتمكين خدمات الصحة على المستويين السويسري والعالمي.

وعن وزارة الصحة، تحدث الدكتور رامز دويكات، ممثلا عن الدكتور اسعد رملاوي، مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة، حيث استعرض أثر الاحتلال على مختلف نواحي الحياة الصحية ومعيقات الوصول للخدمات الصحية في فلسطين والتزام الوزارة بالخطة الاستراتيجية العالمية للسيطرة على الامراض غير المعدية، كما قدم معطيات وإحصائيات عن الوضع الصحي في فلسطين بشكل عام ووضع الامراض غير المعدية فيها بشكل خاص، مشيراً الى دعم منظمة الصحة العالمية لوزارة الصحة ومشاريعها المختلفة والساعية لتطوير وتقييم أداء المؤسسات الصحية في فلسطين.

وتحدث الدكتور جيرالد روكنشاوب، ممثل منظمة الصحة العالمية في فلسطين، عن الامراض الاكثر انتشاراً على المستوى العالمي، وأعرب عن اهتمامه بالتعاون من أجل توسيع نطاق التعاون الصحي عالمياً، كما استعرض دور العناية الصحية وعلاقتها بالمناخ السياسي في قطاع غزة والضفة الغربية، ثم استعرض بعضا من الجهود الصحية التي تقوم بها منظمة الصحة العالمية في فلسطين والعالم، وقدم إحصائيات لعدد الضحايا المتوفين بسبب الامراض غير المعدية  عالميا والإجراءات المتخذة من قبل المنظمة لترتيب الاولويات وخطط تنفيذها وإيصال الخدمات الصحية لمختلف المواقع.

وعرض د. محمود الوحوش، أخصائي الامراض غير المعدية في وكالة الغوث معطيات عن الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان وسوريا والأردن، واستعرض التحديات التي تواجهها الأونروا والعبئ الملقى على عاتقها، خاصة في ظل تكرار الحروب على قطاع غزة، وأشار الى تواصل الوكالة مع المجتمع المحلي من خلال مراكز التوعية الصحية وحملاتها العاملة على تقديم الخدمات والتعليم الصحي وتدريب الكوادر.

وتحدث الدكتور عبد السلام الخياط، مقرر الورشة، والمحاضر في كلية الطب وعلوم الصحة وخريج المعهد السويسري للصحة العامة عن خطر الامراض غير المعدية في فلسطين ومنطقة الشرق الاوسط والتحول الوبائي في فلسطين من الامراض المعدية الى الامراض غير المعدية. وفي ختام الورشة أعرب البروفيسور دون دي سافني، مدير وحدة النظم الصحية في معهد الصحة العامة السويسري عن تقديره للتنظيم المميز للورشة ولمشاركة مسئولي المؤسسات المحلية الحكومية وغير الحكومية فيها وتبادلهم للأفكار والخبرات.

ومن المتحدثين الذين قدموا عروضهم التقديمية خلال ورشة العمل التي استمرت يومين، الدكتورة سمر مسمار، المحاضرة بكلية الطب، والدكتورة نيفين ابو رميلة، المحاضرة بجامعة بيرزيت، والدكتورة نهى الشريف، المحاضرة بجامعة القدس، والبروفيسور نيكولا بروبست من معهد الصحة السويسري، والدكتور جهاد شاور، من المستشفى الاهلي بالخليل، والدكتور دون دي سافني من معهد الصحة العامة السويسري، والدكتورة دينا ابو جابر، المحاضرة بكلية الطب في جامعة النجاح الوطنية، والدكتور يحيى عابد، من جامعة القدس في غزة، والدكتور بشارة بشارات، مدير مستشفى الناصرة، والدكتور محمد زيدان، من معهد السكري الفلسطيني، والدكتور حيدر ابو غوش، مسؤول وحدة الامراض المزمنة في الاغاثة الطبية، الدكتور عزت الريان، المعهد الفلسطيني للصحة العامة، والدكتورة إيثار البشتاوي، مديرة مشروع الاخلاقيات الطبية في مستشفى النجاح، والدكتورة ايفيلين آننا سبرونج، من معهد بازل للأخلاقيات الطبية. وتمحورت اوراق العمل المقدمة في الورشة حول الامراض غير المعدية وإدارتها وتحدياتها والنظام الصحي ومستويات علم الاوبئة في فلسطين.

ولتعزيز التعاون بين الجامعة والمعهد السويسري للصحة العامة، وقع الاستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية والبروفيسور دون دي سافني ممثل معهد الصحة العامة السويسري، مذكرة تفاهم لتبادل الخبرات والتبادل الاكاديمي والتعاون في مجال البحث العلمي والأمراض غير المعدية كالسكري والسمنة والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة والاخلاقيات الطبية وتطوير السيطرة الفورية على مصابي الذبحة الصدرية وتطوير المستوى الصحي في فلسطين.

يأتي تنظيم هذه الورشة ضمن جهود كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح الوطنية ومستشفى النجاح الوطني الجامعي، لتطوير الشراكات مع مؤسسات المجتمعين المحلي والدولي لتقييم وتطوير الخدمات الصحية في فلسطين.

شارك برأيك