ملتقى الطاقات المتجددة وتحدي التنمية المستدامة

تنظم كلية العلوم الاقتصادية، التجارية و علوم التسيير بجامعة الشاذلي بن جديد- الطارف- الجزائر، الملتقى الوطني الطاقات المتجددة وتحدي التنمية المستدامة يومي 23 – 24 نوفمبر 2015.

الإشكالية:

يشهد العالم اليوم تطورا صناعيا رهيبا و تنام متواصل لاقتصاديات جديدة كالصين و الهند و البرازيل، حيث ما فتئ الطلب العالمي على الطاقة يتزايد بشكل لم يعرف له مثيل من قبل، و في ظل تنامي هذا الطلب على الطاقات الناضبة تتزايد الآثار الجانبية السلبية على الجانب البيئي و التنموي للدول، حيث أصبح النمو الاقتصادي بمفهومه التقليدي يشكل مصدر تهديد للتوازن التنموي و البيئي في آن واحد، مما استدعى التفكير في إطار مفاهيمي حديث للتنمية، إذ بدا من الضروري التوصل إلى تنمية متوازنة، تراعي جوانب متعددة في حياة الإنسان، و هو ما دعا إليه أنصار التنمية المستدامة.
و بما أن الاستدامة التنموية تستدعي استدامة عواملها و مقوماتها، أصبح من الضروري التفكير في موارد طاقوية متجددة تساعد في رسو التنمية المستدامة و تمكن من ازدهار الأمم و الاقتصاديات دون المساس بالمقدرات الطبيعية الناضبة للبشرية.
و من هنا انبثقت فكرة عقد ملتقى وطني، كفيل بإثراء الموضوع من جميع جوانبه، النظرية، العملية و التطبيقية، من طرف الباحثين و الخبراء و المختصين، بغية الاستفادة من نتائجه في تنمية قطاع الطاقات المتجددة على المستوى الوطني.
و بناءا على ما سبق فإننا ننطلق من الإشكالية التالية:
كيف السبيل للوصول إلى تنمية مستدامة اعتمادا على الطاقات المتجددة ؟

الأهداف:

– تسليط الضوء على مستجدات الفكر الاقتصادي فيما يتعلق بالتنمية المستدامة.
– معالجة مشكلة استدامة التنمية في ظل ندرة الموارد و تحت ضغط نضوب الطاقات الأحفورية.
– كشف النقاب عن أهمية الطاقات المتجددة في تحقيق التنمية المستدامة.
– استعراض الوضعية التنموية للجزائر، من خلال إلقاء الضوء على المجهودات المبذولة في مجال تطوير و استخدام الطاقات المتجددة.
– استعراض تجارب بعض الدول في مجال استخدام الطاقات المتجددة.

المحاور:

– المحور الأول: أبعاد و آفاق التنمية المستدامة.
– الإطار النظري للتنمية المستدامة.
– علاقة التنمية المستدامة بالطاقات المتجددة.
– علاقة التنمية المستدامة بثقافة استهلاك الطاقة المتجددة.
– معوقات التنمية المستدامة.

– المحور الثاني: الطاقات المتجددة كبديل.
– التدهور البيئي و النمو الاقتصادي.
– التأثيرات السلبية للطاقات الأحفورية على المسارات التنموية.
– آفاق استخدام الطاقات المتجددة.
– تكاليف و استراتيجيات التوجه نحو الطاقات المتجددة.
– المحور الثالث: واقع التنمية المستدامة و الطاقات المتجددة في الجزائر.
– الواقع التنموي في الجزائر.
– التنمية المستدامة في الجزائر، كمفهوم و كهدف.
– مجهودات الجزائر في مجال استخدام الطاقات المتجددة.
– معوقات التنمية المستدامة في الجزائر.
المحور الرابع: استعراض تجارب دولية.
– التنمية المستدامة في العالم المتقدم.
– تجارب الاعتماد على الطاقات المتجددة في العالم المتقدم.
– المجهودات الدولية للتوجه نحو الطاقات المتجددة.
– معوقات التنمية المستدامة في العالم المتقدم.

شروط المشاركة:

- ضرورة التقيد بالمنهج العلمي المتعارف عليه في كتابة البحوث.
- استخدام برنامج Word  لكتابة الأوراق البحثية، بخط Traditional arabic حجم 14 باللغة العربية، و Times new Roman حجم 12 باللغة الفرنسية.
- لا يتجاوز عدد أوراق البحث 20 ورقة بما فيها الهوامش، التي تكون في نهاية المداخلة.
- تقبل المشاركات الثنائية و تعطى الأولية للمشاركات الفردية.
تحميل الاستمارة

مواعيد مهمة:

- ترسل المداخلات كاملة مرفقة بالسيرة الذاتية قبل: 30/09/2015، و آخر أجل للرد على المداخلات المقبولة يوم : 20/10/2015.
- ترسل المداخلات المقبولة على شكل ملف Power Point قبل : 30/10/2015.
 – تتكفل الجامعة بمصارف الإيواء و الإطعام لمشارك واحد فقط بالنسبة للمداخلات الثنائية.
- لا تقبل المداخلات التي سبق عرضها أو نشرها.
- تاريخ انعقاد الملتقى : 23 و 24 نوفمبر 2015، و يتم استقبال المشاركين بدءا من تاريخ: 22 نوفمبر 2015.
ترسل المداخلات على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]

الهاتف: 0667122354

مسئولية الباحث: النقل الخارجي

مسئولية الجهة المنظمة: الإقامة والإعاشة

للاستعلام: يرجى الاتصال برئيس الملتقى  د.قاسمــي شاكــــــر     (0667122354)

10 تعليقات على “ملتقى الطاقات المتجددة وتحدي التنمية المستدامة”

  1. تحية وتقدير
    اتمنى لمؤتمركم النجاح والموفقية ورفد المؤتمر بالافكار والبحوث القيمه التي تفيد مجتمعنا العربي ومن الله التوفيق

  2. السلام عليكم معكم طالبة دكتوراه بجامعة الجزائر 1 و أود المشاركة في هذا الملتقى ، نظرا لأهمية محاوره ، كما أتمنى النجاح له.

    1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، منذ مدة وانا احاول ارسال المقال الى البريد الالكتروني الخاص بالملتقى لكن عملية الارسال لم تنجح اذ اتلقى رسالة من جوجل تقول التالي”cela signifie que l’adresse e-mail a peut-être été désactivée ou supprimée, ou qu’elle n’a jamais existé.” لذلك ارجو افادتي ببريد اخر ارسل فيه مقالتي التي حضرتها منذ مدة وشكرا

  3. اتمنى المشاركة في هذا الملتقى العلمي

شارك برأيك