مؤتمر الهجرة واللجوء من سوريا ودول الساحل الإفريقي إلى الجزائر، المعضلة والحل

تنظم كلية الحقوق والعلوم السياسية (جامعة محمد الصديق بن يحي جيجل-الجزائر) الملتقى الوطني: الهجرة واللجوء من سوريا ودول الساحل الإفريقي إلى الجزائر، المعضلة والحل، وذلك يومي 20 و21 أفريل 2015.

توطئـــة:
نتج عن التوترات والاضطرابات والنزاعات الداخلية التي تشهدها بعض الدول الصديقة و/ أو المجاورة للجزائر مثل سوريا ودول الساحل الإفريقي، دخول عشرات الآلاف من المهاجرين واللاجئين إلى أرض الوطن.
فبالنسبة للاجئين السوريين الذين كان معظمهم له دخول قانوني إلى الجزائر، سرعان ما تغير الوضع ليصبح غير قانوني بسبب عدم تمكنهم من الحصول على أية وثائق تمكنهم من الحصول على وضع أجنبي مقيم في الجزائر (وفقا لأحكام القانون 08-11 المتعلق بمركز الأجانب وإقامتهم في الجزائر).
كما أن الوضع لا يختلف كثيرا بالنسبة للمهاجرين الأفارقة الذين توافدوا بالمئات في السنوات الأخيرة إلى أرض الوطن بوتيرة تتزايد بسبب النزاعات المسلحة في شمال مالي والنيجر، وتضاعفت أيضا مع تأزم الوضع الليبي وعدم الاستقرار في تونس، واستمرار الهواجس الأمنية التي خلفتها الجماعات المسلحة في دول الساحل، وفي الأخير عادوا إلى بلدانهم، بعد عمليات الترحيل التي أشرف عليها الهلال الأحمر الجزائري.

إشكالية الملتقى:
يطرح هذا الملتقى إشكالية هامة مفادها: ما مدى كفاية وفعالية الوسائل والأطر المقررة للتعامل مع ظاهرتي الهجرة واللجوء من سوريا ودول الساحل الإفريقي على الجزائر؟

أهداف الملتقى:
عرفت ظاهرة الهجرة واللجوء من دول الساحل الإفريقي إلى الجزائر في السنوات الأخيرة تزايدا رهيبا للظاهرة، مما يستدعي الاهتمام الأكاديمي بالقضية وهو ما دفعنا إلى البحث في هذا الموضوع والذي نسعى من خلاله لتحقيق الأهداف التالية:
– التعرف عن كثب عن الإطار القانوني الذي ينظم مسألة الهجرة واللجوء على المستوى الدولي والداخلي.
– الإطلاع عن كثب عن الظاهرة من خلال التعرف عن الجنسيات المهاجرة واللاجئة من سوريا ودول الساحل الإفريقي إلى الجزائر ومعرفة الأسباب الحقيقية والخفية التي دفعتهم للهجرة.
– تحليل ظاهرتي الهجرة واللجوء من دول الساحل الإفريقي، وتبيان تبعاتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والقانونية على الوطن.
– التطرق لموضوع الجرائم الناجمة عن الظاهرة. والمبينة في المحور الثاني من محاور الملتقى.
– الاجتهاد في إيجاد حلول حقيقية وبناءة في التعامل مع ظاهرتي الهجرة واللجوء من دول الساحل وسوريا إلى الجزائر.
– الاستفادة من تجارب الدول الغربية والعربية في التعامل مع الظاهرة، سواء من ناحية رعاية المهاجرين واللاجئين، أو من ناحية الاستفادة منهم، وتحويلهم من ضحايا إلى مساهمين في نهضة الأمة.

محاور الملتقى:
المحور الأول: الإطار المفاهيمي للهجرة و اللجوء.
– المفهوم القانوني للهجرة و اللجوء.
– الجنسيات المهاجرة و اللاجئة إلى الجزائر ( الأرقام والأسباب).
– الوضع القانوني للمهاجر (الشرعي والغير شرعي).
– الوضع القانوني للاجئين.
المحور الثاني: تبعات الهجرة واللجوء ومخاطرهما على الجزائر
– الآثار السلبية للهجرة واللجوء على الوضع الاقتصادي للبلاد.
– الآثار السلبية للهجرة واللجوء على الأمن الاجتماعي (الإيواء، التعليم، التسول، تشويه المنظر العام للمدينة…الخ)
– الآثار النفسية والصحية للمهاجر غير الشرعي و اللاجئ
– الجرائم الناجمة عن الهجرة غير المنظمة (المخدرات، الاتجار بالبشر والأعضاء البشرية، تبييض الأموال….الخ)
المحور الثالث: آليات التعامل مع ظاهرتي الهجرة واللجوء.
– التكفل بالمهاجرين واللاجئين للحد من الأثر السلبي للظاهرتين.
– توظيف المهاجرين واللاجئين كعمالة رخيصة ودورها في دعم سوق الشغل.
– دور المنظمات الدولية للحد من الظاهرتين. “الأمم المتحدة، الصليب الأحمر، الهلال الأحمر، منظمات الإغاثة …”
– التعاون الدولي للحد من الظاهرتين.
المحور الرابع: التجارب الناجحة في التعامل مع ظاهرتي الهجرة واللجوء
أ- تجارب الدول الأجنبية في الاستفادة من المهاجرين و اللاجئين.
– تجارب الدول الأوروبية والأمريكية.
– تجارب الدول الأسيوية ودول الخليج.
ب- تجارب الدول في رعاية المهاجرين و اللاجئين ( تركيا – الأردن – لبنان…)

شروط المشاركة:
– ألا يكون الموضوع قد نشر أو قدم في مداخلة من قبل.
– أن يكون مرتبطا بأحد محاور الملتقى.
– يمكن تحرير المشاركات باللغات: العربية، الفرنسية، أو الإنجليزية مرفقة بملخص بغير لغة البحث
– أن تحرر المداخلة باللغة العربية ببرنامج word خط simplified arabic حجم 14 بالنسبة للمتن و حجم 12 بالنسبة للهوامش، أو باللغة الفرنسية بخط Times New Roman حجم 12 بالنسبة لمتن و حجم 10 بالنسبة للهوامش، يوضع التهميش نهاية كل صفحة.
– يجب أن لا يتجاوز عدد صفحات الورقة البحثية المقدمة 20 صفحة، بما في ذلك قائمة المراجع والملاحق.
مواعيد هامة:
– يرسل ملخص البحث مرفقا بالسيرة الذاتية في موعد أقصاه 20/03/2015
– ترد اللجنة العلمية على الملخصات المقبولة قبل تاريخ: 28/03/2015
– آخر أجل لاستلام المداخلات كاملة يوم: 10/04/2015
– جميع المراسلات تكون عبر البريد الالكتروني للملتقى:
[email protected]

تحميل الاستمارة

ملاحظات :
– تتوقف برمجة المداخلة على إرسال النص الكامل لها.
– المداخلات الثنائية غير مقبولة
هيئة الملتقى:
الرئيس الشرفي للملتقى: أ.د. لعمارة قدور، مدير جامعة جيجل.
رئيس الملتقى: د. كاملي مراد: عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية
اللجنة العلمية للملتقى
– د. كاملي مراد جامعة جيجل. رئيس اللجنة العلمية.
– أ.د. مانع جمال عبد الناصر. جامعة عنابة.
– أ.د. كاشير عبد القادر ج تيزي وزو
– أ.د. ناجي عبد النور جامعة عنابة
– أ.د سمار نصر الدين جامعة جيجل
– أ.د. لحرش عبد الرحمان جامعة عنابة.
– د. براهمية الزهراء جامعة عنابة
– د. حموم فريدة جامعة جيجل
– د قريمس عبد الحق جامعة جيجل.
– د. خشمون مليكة جامعة جيجل.
– د. عثامنة رشيد جامعة جيجل
– د. راشد كمال جامعة جيجل
– د. تاجر محمد جامعة تيزي وزو
– د. يحياوي نورة جامعة بجاية
– د. ميهوب يزيد جامعة ب بوعريريج.
– د. بلخثير بومدين جامعة تلمسان.
– د. خليفة محمد جامعة عنابة
– د. حساني خالد جامعة بجاية.
– د- صايش ع المالك جامعة بجاية
– د. كوسة بوجمعة جامعة جيجل
– د.ارزيل الكاهنة جامعة تيزي وزو
– د. كريبش نبيل جامعة جيجل
– د. عيساني بلال جامعة جيجل
– د. دحماني عبد السلام جامعة بجاية.
اللجنة التنظيمية للملتقى
رئيس اللجنة التنظيمية: أ. ناصري نبيل. جامعة جيجل
– أ. بوخيرة حسين نائب رئيس اللجنة التنظيمية جامعة جيجل
– أ, لرقم رشيد جامعة جيجل أ. عبد الله لندة جامعة جيجل
– ا. بولعراوي الصادق جامعة جيجل. أ هاشمي حسان جامعة جيجل
– أ. بوشكيوة ع الحليم جيجل. أ. مسعودان إلياس جامعة جيجل
– أ. يحياوي مختار جامعة جيجل أ. سليماني السعيد جامعة جيجل.
– أ. عزوزي ع المالك جامعة جيجل أ. بولقواس سناء جامعة جيجل
– أ . كرمي ريمة جامعة جيجل أ, جليط شعيب جامعة جيجل
– أ. موكه عبد الكريم جامعة جيجل أ,دفاس عدنان جامعة جيجل
أ. أ. عميور علي جامعة جيجل أ. مشوار صايفي جامعة جيجل

تعليق واحد على “مؤتمر الهجرة واللجوء من سوريا ودول الساحل الإفريقي إلى الجزائر، المعضلة والحل”

شارك برأيك