مؤتمر نحو منظومة وطنية للابتكار .. مؤشرات الحاضر وتطلعات المستقبل

تنظم جامعة عين شمس المؤتمر العلمى الرابع في موضوع: نحو منظومة وطنية للابتكار (مؤشرات الحاضر وتطلعات المستقبل) من 27 إلى 29 إبريل 2015 بقاعة المؤتمرات الكبرى كلية الصيدلة.

نبذة عن المؤتمر :

لقد بدأت مرحلة جديدة فى تاريخ مصر ساهم فى تشكيلها العديد من قوى التغيير والتى تصاعد من بينها الاتجاه المتزايد نحو أشكال وصور جديدة للعولمة، والاقتصاد الجديد، والاقتصاد الأخضر، فضلاً عن تصاعد قوى التنافسية العالمية، وبزوغ مفهوم “استدامة الميزة التنافسية ” الذي ينطبق على المؤسسات التنموية لا سيما المنظومة القومية للتعليم العالى والبحث العلمى. وحتى يتسنى لتلك المنظومة أن تتميز وتتنافس، بدت الحاجة ملحة لعمليات إصلاح وتطوير شاملة لتدعيم أواصر التعاون بينها وبين الفئات الفاعلة فى المجتمع من جهة، وإنجاز مستويات أعلى من التنمية الوطنية من جهة أخرى. ولا يستطيع أى مجتمع تحقيق أهداف التنمية الشاملة المستدامة، ومواجهة متطلبات المستقبل، إلا بالمعرفة والتطوير التكنولوجى والابتكار، من خلال البحث العلمى الموجه الذى يُعد في أي مجتمع حجر الزاوية في التقدم العلمي والتنمية. لذلك فقد تنافست الدول المتقدمة في تنامى دعمها للبحث العلمي وتطويره، وأسست الأساليب والصيغ المتعددة من أجل تحقيق الاستفادة المثلى من البحث العلمي بشتى أنواعه مع التركيز على الجانب الإبداعى والتكنولوجى والصناعي، ولذلك ثمة تصاعد فى الدعوات التى تدعو إلى التوسع فى إنشاء كراسي البحوث فى العلوم المتقدمة وعلوم المستقبل، وإنشاء حدائق وواحات الأبحاث والتكنولوجيا، والحاضنات، ومراكز الابتكار والتميز، وأودية البحث والتطوير،… وغيرها من التوجهات الحديثة فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى ، والتى تستهدف فتح آفاقا جديدة وثرية للابتكار .

ولقد ظهرت المنظومات الوطنية للابتكار لتجسد هذه التوجهات الحديثة، بالإضافة إلى الاهتمام الحقيقى بالمفهوم التفاعلي والتشاركي لبناء الاقتصاد الجديد وتبنى طرق جديدة للتفكير في البحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار تتركز على العلاقات السببية الدينامية المتشابكة بين النشاط العلمي والأداء الاقتصادي، وضرورة إحداث المزيد من الترابط والتكامل بين وظائف وأنشطة مؤسسات العلوم والتكنولوجيا، إلى جانب الإبداع- الذى يتجسد فى صورة تحويل الأفكار إلى منتجات وخدمات مفيدة- بإعتباره الهدف النهائي لجميع الجهود العلمية والتكنولوجية، والمحرك الرئيس لهذه الأنشطة والأعمال الإبداعية. وتتضمن مؤسسات البحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار المؤسسات الحكومية، والمجالس العلمية، ومؤسسات التمويل، والجامعات، ومؤسسات الأبحاث الخاصة، والصناعات القائمة على التكنولوجيا ، وكافة المؤسسات التنموية التى تعمل فى مجال الابتكار والإبداع.

وعلى الرغم من اختلاف هذه المؤسسات فى سياساتها وأهدافها وبرامجها الخاصة، فإنها تحتاج فى إطار المنظومة الوطنية للابتكار إلى أن يجمع بينها اتساق في منظومة متسقة متكاملة موجهة نحو تحقيق أهداف اجتماعية واقتصادية مشتركة وتطرحالمنظومة الوطنىة للابتكار رؤية شاملة لكيفية ارتباط النشاط العلمي بالأداء الاقتصادي، كما أنها تُمثل كيانا جديدا نسبيا في مصر؛ لهذا السبب ثمة حاجة إلى فهم صحيح لما يشكل هذه المنظومة ، وكيف تعمل، وكيف يُمكن الانتقال من نظام العلم والتكنولوجيا إلى المنظومة الوطنىة للابتكار في ضؤء التحول إلى الاقتصاد الجديد، من خلال فهم بنية وأداء مؤسسات المعرفة والبحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار في مصر، وتحليل المنظومات الوطنية للابتكار إلى عناصرها الأساسية، وتحديد دور كل عنصر فى إطار دراسة سلوك المنظومات. كذلك سيتم تحديد العوامل الحاكمة لبناء هذه المنظومات ، والآليات التي تؤدي إلى الحالة التي تكون فيها المؤسسات المستقلة نسبيا تنظم نفسها بشكل خلاق لتحقيق مجموعة من الأهداف المشتركة.

وفى هذا السياق تطرح جامعة عين شمس فى مؤتمرها هذا رؤى وأطروحات متمايزة ومتنوعة لبناء المنظومات الوطنية للابتكار ، والتى تتضمن من ضمن ما تتضمنه آليات بناء منظومات الابتكار الوطنى لربط قطاعات التعليم والبحث العلمى والتكنولوجيا والصناعة وتقليص الفجوة بينهما لدعم التنمية المحلية للدولة وحشد الامكانيات البحثية المتوافرة لبناء مستقبل جديد لأجيال واعدة . وتتضمن منظومة الابتكار الوطنى آليات لبناء خريطة تكنولوجية مصرية لتكون حجر الأساس للتنمية المجتمعية . كما تحدد معايير الأداء وآليات التعاون واستراتيجيات التطوير لهذه الخريطة التكنولوجية بالنسبة للمجموعات العلمية والبحثية بقطاعى التعليم والبحث العلمى ، وسبل تحقيق تراكم وتكامل المعرفة بهدف الوصول لبنية تحتية للبحث العلمى بالدولة مرتبطة بالصناعة وتخدم احتياجات السوق الوطنى والإقليمى وخطط تنمية الدولة وبالتالى تتوافر الاستثمارات المطلوبة لدفع عجلة العلوم والتكنولوجيا بالدولة.

أهداف المؤتمر
يهدف هذا المؤتمر إلى تحقيق ما يلي:-

1. تقديم إطار  تقييمى للمسيرة الوطنية للتعليم العالى والبحث العلمى والتنمية التكنولوجية والابتكار 2000-2015 .

2. رسم ملامح مستقبل المنظومة القومية للتعليم العالى والبحث العلمى والابتكار فى ضوء مرتكزات الاقتصاد الجديد (التصنيع، والتمكين العلمي والتكنولوجي ، والتشبيك، والعقل المجتمعي المعرفي، والفكر والثقافة المعرفية، والمخاطر والاستكشاف، والحاكمية الجيدة،  والتمكين الابداعي.

3. عرض  لمبادرات بناء القدرات العلمية والتكنولوجية العالمية  والإقليمية والوطنية (حدائق التكنولوجيا، مدن التكنولوجيا، حدائق  العلم/ البحث، والمدن العلمية، ومراكز التميز، والحاضنات التكنولوجية، والتجمعات المعتمدة على التكنولوجيا رفيعة المستوى، وشبكات الابتكار، ومراكز البحوث التكنولوجية الافتراضية، وأقطاب التكنولوجيا، وواحات التكنولوجيا .

4. استشراف مستقبل التخصصات العلمية والتكنولوجية المختلفة وتطور الطلب من قبل القطاعات التنموية ذات الأولوية.

5. طرح رؤى لكيفية تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات بحثية، وجامعات ريادة أعمال …….، وغيرها من الصيغ العالمية الحديثة التى تركز على علوم المستقبل.

6.  التعرف على آليات تعزيز القدرات الوطنية للارتقاء بالبحث العلمى والتنمية التكنولوجية والابتكار.

7.  تحديد العوامل الرئيسة المؤثرة على البيئة الابتكارية فى مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى.

8.  فهم ديناميكية عمل المنظومات الوطنية للابتكار، من حيث ارتباط  المؤسسات التي تشكل النظام الوطني للابتكار ببعضها ارتباطا لا ينفصم .

9.  تحديد المداخل، والأسس ، والمعايير ، والموجهات العامة الحديثة لبناء المنظومة الوطنية للابتكار وتطويرها بما يتسق مع طبيعتها الديناميكية .

10. طرح استراتيجيات للتعاون العلمي والتكنولوجي العربي والإفريقى والعالمي.

11. عرض لأهم الخبرات الإقليمية والعالمية المتميزة فى بناء المنظومات الوطنية للابتكار وتطويرها، وسبل الاستفادة منها بما يتسق مع الواقع المصرى بكل ظروفه وطموحاته.

محاور المؤتمر

المحور الأول: تقييم المسيرة الوطنية للتعليم العالى والبحث العلمى والتنمية التكنولوجية والابتكار 2000-2015 .

1- رصد وتشخيص واقع المنظومة القومية للتعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار.

2- تحديد السياسات والاستراتيجيات الوطنية الموجهة  لمنظومة التعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار (استراتيجية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ،استراتيجيات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، الاستراتيجيات الوطنية بعيدة المدى  للقطاعات التنموية المختلفة،  وغيرها.

3- التحليل المقارن لأداء المنظومة الوطنية للتعليم العالى للبحث العلمى والتنمية التكنولوجية والابتكار وﻓﻖ ﻣﺮﺟﻌﻴﺎت وﻣﺆﺷﺮات عالمية.

المحور الثانى: مستقبل المنظومة القومية للتعليم العالى والبحث العلمى والابتكار فى ضوء مرتكزات الاقتصاد الجديد.

1- التوجهات العالمية الحاكمة لمستقبل التعليم العالي والبحث العلمى والابتكار.

2- مستقبل التخصصات العلمية والتكنولوجية وتطور الطلب عليها من قبل القطاعات ذات الأولوية.

3- العوامل الرئيسة المؤثرة  على البيئة الابتكارية فى مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى.

4- مبادرات بناء القدرات العلمية والتكنولوجية العالمية  والإقليمية والوطنية (حدائق التكنولوجيا، مدن التكنولوجيا ،حدائق  العلم / البحث، والمدن العلمية، ومراكز التميز، والحاضنات التكنولوجية، والتجمعات المعتمدة على التكنولوجيا الرفيعة المستوى، وشبكات الابتكار، ومراكز البحوث التكنولوجية الافتراضية، وأقطاب التكنولوجيا، وواحات التكنولوجيا .

5- حاضنات الأعمال والتكنولوجيا كآلية لدعم البحث العلمي وتطويره  .

6- مراكز التحويل التكنولوجى بالجامعات لتحويل الأفكار البحثية أو براءات الاختراع إلى نماذج أولية   قابلة للإنتاج والتسويق التجاري.

7- ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال بالجامعة بصورة خاصة وبالمجتمع عامة.

8- تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات بحثية، وجامعات ريادة أعمال …….، وغيرها من الصيغ العالمية الحديثة التى تركز على علوم المستقبل.

 المحور الثالث: آليات تعزيز القدرات الوطنية للارتقاء بالبحث العلمى والتنمية التكنولوجية والابتكار.

1- الابتكار التكنولوجى بمؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى، وبالمؤسسات التنموية العامة والخاصة .

2- آليات دعم إدارة الإبداع بمؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى .

3- منظومة الأعمال والمعرفة لدعم ثلاثية ورباعية الإبداع بمؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى .

المحور الرابع: المنظومات الوطنية للابتكار.

1- المنظومة الوطنية  للابتكار: الأسس الفكرية، والمبررات، والأهداف.

2- المقومات الأساسيـة لبناء المنظومات الوطنية للابتكار.

3- تحديات الانتقال من منظومة العلم والتكنولوجيا إلى المنظومات الوطنية للابتكار.

4- دور مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى والمؤسسات التنموية فى بناء المنظومات الوطنية للابتكار.

5- استراتيجيات التعاون العلمي والتكنولوجي العربي والإفريقى والعالمي.

6- استراتيجيات ربط النشاط العلمي والبحثى بالأداء الاقتصادي الوطنى (منظومة الترابط الرباعي لتدعيم القدرات الإبتكارية الوطنية، ونموذج ثلاثية الإبداع، ونماذج نقل وتوطين وتطوير التكنولوجيات الاستراتيجية والمتقدمة،….وغيرها).

7- عناصر النجاح الحاسمة.

المحور الخامس: الخبرات والممارسات الإقليمية والعالمية المتميزة فى< بناء المنظومات الوطنية للابتكار وتطويرها .

المحور السادس: الأبحاث والدراسات

يستقبل المؤتمر أبحاثا ودراسات في جميع المجالات البحثية (الطاقة والصناعة، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات،الموارد الحيوية والبيئية، الصحة والتنمية الاجتماعية، التعليم والموارد البشرية، الثقافة والعلوم الأساسية والعلوم الإنسانية)، والتى تُمثل ركائز بناء المنظومة الوطنية للإبتكار وتطويرها مع التركيز على الجانب الإبداعى والتكنولوجى والصناعي.

مجالات وموضوعات مقترحة

1- الصناعات المتقدمة والحديثة .

2- الصناعات ذات الكثافة التكنولوجية العالية ، والتي تشمل صناعة تقنية المعلومات  والاتصالات ، وتقنيات وصناعات الهندسة الحيوية ، والطاقة المتجددة والصناعات البيئية والدوائية ، إضافة إلى الصناعات الكيماوية، … وغيرها  .

3- التكنولوجيا المتقدمة والمواد الجديدة، وتطبيقات التكنولوجيا الحيوية  .

4- الطاقة الذرية وتطبيقاتها السلمية.

5- تكنولوجيا الاشعاع والتلوث الاشعاعي .

6- تكنولوجيا النانو والتقانات الحيوية والإلكترونيات الدقيقة .

7 – الطاقة الجديدة والمتجددة .

8- النانوتكنولوجي.

9- القضايا البيئية المعنية بالحفاظ على الموارد البيولوجية، والتلوث البيئي، والتنمية المستدامة، الاقتصاد الاخضر، وتأثير التغيرات المناخية على المياه والزراعة والصحة والاراضى الرطبة والثروة السمكية والشواطىء…… .

10- تطبيقات التقانات الجديدة الصديقة للبيئة.

11- تنمية، واستغلال، واستثمار الثروة السمكية؛ سواء العذبة أوالبحرية.

12- تقنيات الاستزراع السمكى البحرى.

13- مسقبل قطاع النقل.

14- الابتكار التعليمي، والتربوى، والأكاديمي.

15- الرعاية الصحية.

16- علوم الحياة (النبات- الحيوان – الحشرات).

17- الغذاء والصيدلة البيولوجية .

18- الابتكار الصناعي ، والمجتمعي  .

19- الحوسبة المتعددة المجالات(الحوسبة العلمية  ، والاجتماعية ، .. وغيرها).

20- الأمن المعلوماتي والسلامة المعلوماتية.

21- علوم الفضاء والفلك والجيولوجيا.

المدعوون للمشاركة

1- القيادات والعاملون في جميع الوزارات والإدارات الحكومية.

2- الجامعات والكليات.

3- مؤسسات ومراكز البحوث والدراسات و التأهيل والتدريب .

4-  الهيئات الاقتصادية والتنموية بالقطاع الخاص والعام والغرف التجارية.

5-  مؤسسات المجتمع المدنى الوطنية والدولية.

6- الشركات، والمؤسسات، والجهات الحكومية في مجال ريادة الأعمال.

7- المؤسسات الإعلامية والصحفية .

8-  رجال الأعمال .

9- الباحثون.

10- الطلاب.

11- سائر اصحاب المصالح.

التسجيل: اضغط هنا.

تحميل الاستمارة

تعليق واحد على “مؤتمر نحو منظومة وطنية للابتكار .. مؤشرات الحاضر وتطلعات المستقبل”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هذا المؤتمر يهمني كثيرا، أرجو تزويدي بآخر أجل لدفع الملخصات من فضلكم

شارك برأيك