ملتقى دولي: المـرأة في الثـورة الجزائريـة من منظور أدبيّ

ينظم مخبر الدراسات اللغوية والأدبية في الجزائر التابع لكلية الأدب العربي والفــــنـــون، بجامعة عبد الحميد ابن باديس- مستغانم، بالاشتراك مع:  وحدة البحث حول الثقافة، الاتصال، اللغات، الآداب والفنون التابعة لمركز البحث (CRASC)
الملتقى الدولي الرابع حول: المـرأة في الثـورة الجزائريـة من منظور أدبيّ يومي 24 – 25 نوفمبر 2015 قسم الأدب العربي.

الإشكالية:

لقد عانت المرأة الجزائرية، شأنها شأن الرجل الجزائري من ويلات الاستدمار فذاقت ألوانًا شتى من  العذاب والألم والتنكيل والتشريد، وما شئنا من صنوف القهر والظلم، ولم يثنها كل ذلك عن تأدية رسالتها الجهادية والحضارية، فقد كانت فاعلا حضاريّا بكلّ ما تنطوي عليه كلمة حضارة من مقوّمات اجتماعيّة وأخلاقيّة وإبداعيّة، وحقّقت بتلك المساعي رسالة ساميّة في الوجود فتحقّق التّكامل بينها وبين الرّجل.
وقد كانت المرأة الجزائريّة مبدعة بحقّ، إذ إنّنا نجدها شاعرة وأديبة ومثقّفة مثل أترابها من نساء المشرق والمغرب العربيين.
وكما كانت المرأة الجزائريّة مبدعة وكاتبة فقد كانت كذلك موضوعا أدبيّا وفكريّا في الكثير من إبداعات المفكّرين والأدباء والشّعراء الجزائريين وغير الجزائريين من عرب وأوروبيين، وحظيت بمكانة إبداعيّة مرموقة في الشّعر والمسرح والفنون حتّى أضحت ميزة فنيّة وجماليّة في الآداب العالميّة.
ويحاول هذا الملتقى الإجابة عن الإشكالات الآتيّة:
ـ ما مدى مساهمة المرأة الجزائريّة في الثّورة التّحريريّة؟
ـ ما مكانة المرأة الجزائريّة في الآداب والفنون العربيّة والعالميّة؟
ـ ما هيّ تجليات ودلالات هذه المرأة في الإبداع العربي والعالميّ؟

الأهداف:

لا يكاد يخلو أدب عربيّ أو أجنبيّ من موضوع المرأة الجزائريّة الثّائرة والمجاهدة والمناضلة. إنّها بحقّ تستحق وقفة تكريميّة من الرّجل تكون أنسب لمقامها ومكانتها السّامقة، وتبعا لذلك فإنّ هذا الملتقى يأتي اعترافا بدورها المعطاء في المقاومات الشعبية وفي الثورة التحريرية بصفة أخص وتبيانا لرسالتـها الوطنيــة والحضارية والإنسانيـة في الوجـــود من خلال إبداع المبدعين وفكر المفكّرين.

المحاور:

المحور الأّول: المـــرأة والمقاومــــــة.
1-      مقاومــة المــرأة الجزائريــــة.
2-      أشكال المقاومة عند المرأة الجزائرية.
3-      التكامل بين المرأة والرّجل في الفعل الثّوريّ.
المحور الثاني: المــرأة و الاستعمــار الفرنســي.
1-      الوضعيـــة الاجتماعيـــــة للمــرأة الــجزائريــة .
2-      الوضعية السياسة و غير السياسـة للمــرأة الــجزائريــة.
المحور الثالث: حضور المرأة الجزائرية في الآداب.
1-      المرأة الــجزائريــة في الأدب الجزائري.
2-      المرأة الــجزائريــة فـي الأدب العربــي.
3-      المرأة الــجزائريــة فــي الأدب الغربــي.

المحور الرابع: حضور المرأة في التراث الشعبي الجزائري خلال الثورة.
1-       المرأة الجزائرية والأدب الشعبي.
2-       المرأة والحكاية الشعبية / الحكاية/ المثل/ القصة…
3-       بطولة المرأة في المخيلة الشعبية.

المشاركون :
•       أساتذة وباحثون من مختلف الجامعات والمعاهد ومراكز البحث الجزائرية.
الجمهور المعني أو المقصود:
•       طلبة التدرج ( ليسانس – ماستر)
•       طلبة الدكتوراه
•       الباحثون
الجــهـات الـمـعـنـيـة :
•       قسم الأدب العربي
•       قسم الفنون
•       أقسام اللغات الأجنبية
•       مخبر الدراسات اللغوية والأدبية في الجزائر
•       مركز البحث في الأنتروبولوجية الاجتماعية والثقافية
•       وحدة البحث حول الثقافة، الاتصال، اللغات، الآداب والفنون
سير الأشغال:
•       محاضرات وورشات عمل

مواعيد مهمة:

–      آخر أجل لاستقبال ملخص المداخلات: 25 أوت 2015
–       الرد على الملخصات: 10 سبتمبر 2015
– آخر أجل لاستقبال المداخلات: 20  أكتوبر2015
–       ارسال الدعوات مع برنامج الملتقى يوم 30 سبتمبر2015
تحميل الاستمارة

جهة الاتصال:
كليــــة الآداب والــفنون/ جامعة مستغانم -الجزائر
ترسل المشاركات على البريد الالكتروني:
[email protected]com
لكل استفساراتكم يرجى الاتصال بـ:
مسؤول التنظيم:  محمد سعيدي  773726642(00123)
منسق الملتقى: عبد الكريم حمو- 774593297(00213)

مسئولية الباحث: النقل الخارجي
مسئولية الجهة المنظمة: الإقامة والإعاشة

الرئيس الشرفي: السيد الأستاذ الدكتور بلحاكم مصطفى رئيس الجامعة.
رئيس الملتقى : أ.د جيلالي بن يشو
رئيس اللجنة العلمية: أ.د محمد داود
اعضاء اللّجنة العلميّة للملتقى :
–    جيلالي حاج بوسماحة، مدير المركز  الوطني للبحث في الأنتروبولوجية الاجتماعية والثقافية
أ.د جيلالي بن يشو  جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم.
–   أ.د  داود محمّد  جامعة وهران
–   أ.د مرتاض عبد الجليل جامعة أبي بكر بلقايد تلمسان
–   أ.د سعيد بوطاجين جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم.
–   د.حمّو عبد الكريم مركز البحث في الأنتروبولوجية الاجتماعية والثقافية CRASC  وهران.
–  أ.د وحيد بن بوعزيز جامعة الجزائر 2.
–    أ.د محمّد بشير بويجرة  جامعة أحمد بن بلة وهران.
–   أ.د مخلوف عامر جامعة مولاي الطاهر سعيدة.
–   أ.د بوشفرة نادية جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم.
–   أ.د أحمد موساوي جامعة قاصدي مرباح ورقلة.
–    د. حمودي محمّد جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم.
–   أ.د منصوري مصطفى جامعة الجيلالي اليابس سيدي بلعباس.
–   أ.د عبد الحليم بن عيسى جامعة أحمد بن بلة وهران.
–   د. سعيدي محمّد جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم.
–   د. الحاج جغدم جامعة حسيبة بن بوعلي الشلف.
–    أ.د زروقي عبد القادر جامعة ابن خلدون تيارت.

15 تعليقا على “ملتقى دولي: المـرأة في الثـورة الجزائريـة من منظور أدبيّ”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أشكر القائمين على هذا الملتقى القيم ، ارسلت اليكم ملخصا ووصلني اشعار بالوصول ، لكن لم أتلق ردكم النهائي بالموافقة من عدمها لحد الساعة ؟

  2. مرحبا ..
    إذا أمكن التكرم .. هل تصدر الأبحاث في كتاب ؟ إذا لم يكن كيف يمكن الحصول عليها ؟
    وذلك للأهمية البحثية ..

    تحياتي

    طالب دكتوراه

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أشكر القائمين على هذا الملتقى القيم ، ارسلت اليكم ملخصا ووصلني اشعار بالوصول ، لكن لم أتلق ردكم النهائي بالموافقة من عدمها لحد الساعة ؟

  4. نعتذر من التأخر بخصوص الرد عن الاساتذة المشاركين في الملتقى الدول حول المراة والثورة من منظور أدبي”
    وسيتم الرد عليكم في اجل اقصاه 15 سبتمبر 2015

    المنسق/ عبد الكريم حمو

  5. تحية اكبار وتقدير لصاحب فكرة هذا الملتقى وكذا المشرفين عليه لتسليطه الضوء على جانب مشع في تاريخ ثورتنا ولكن اتنمنى فقط التوضيح بشأن مدى مقبولية المداخلات ذات الصبغة التاريخية.

  6. يبحث هذا الملتقى في المنتوج الأدبي الذي خلفته المرأة الجزائرية من خلال ثورة الجزائر المظفرة، سواء هي من قامت به أو ما كتب عنها، والملتقى لا يبحث في السرد التاريخي بقدر ما يبحث في الجانب الابداعي والأدبي والفني.

  7. بارك الله فيكم
    لكن هناك امر غامض بالنسبة لي
    من خلال قراءتي للمحاور هل يسمح بالدراسات التاريخية أم يجب إدخال الأدب في الدراسة.

  8. نشكر القائمين على هذا الملتقي والمفكرين فيه ،لاننا اذا بترنا دور المراة في الثورات فاننا ننكر نجاحها ،كثورة الجزائر ،ولا يعني دورها كمجاهدة فقط وانما كأم وزوجة وبنت ،كل هولاء ساهموا بدورهم المباشر بالدعم والصبر والتكتم على ابانائهن وازواجهن ،رغم الصعوبات صبروا وربوا اطارات الجزائر ما بعد الاستقلال ، نتمنى لكم التوفيق فيه وارجوا اتاحة الفرصة لي للمشاركة فيه

  9. نشكر القائمين على هذا الملتقي والمفكرين فيه ،لاننا اذا بترنا دور المراة في الثورات فاننا ننكر نجاحها ،كثورة الجزائر ،ولا يعني دورها كمجاهدة فقط وانما كأم وزوجة وبنت ،كل هولاء ساهموا بدورهم المباشر بالدعم والصبر والتكتم على ابانائهن وازواجهن ،رغم الصعوبات صبروا وربوا اطارات الجزائر ما بعد الاستقلال ، نتمنى لكم التوفيق فيه

  10. نشكر كل القائمين على هذا الملتقى وعلى هذا الإهتمام الجاد والمتكرر حول تاريخ الجزائر، مع تمنياتنا لهذا الملتقى بالنجاح والتوفيق.

شارك برأيك