فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الاول للقياس والتقويم

بمشاركة الأمير فيصل آل سعود ود. أشرف الشيحي رئيس جامعة الزقازيق ود. رضا عبدالسلام محافظ الشرقية ، انطلقت يوم السبت 6 يونيو 2015 فعاليات المؤتمر العلمي الدولي للقياس والتقويم الذي نظمه مركز القياس والتقويم بعنوان ” التقويم الإلكتروني في المؤسسات التعليمية ( الواقع – الفرص والتحديات) بهدف نشر ثقافة التقويم الإلكتروني وتطوير  منظومة القياس والتقويم كمدخل لجودة التعليم في المؤسسات التعليمية وذلك بحضور القيادات الجامعية وعمداء ووكلاء ورؤساء أقسام أساتذة كليات التربية ؛ ومديري مراكز بحثية ومديري وحدات القياس والتقويم بالتربية والتعليم وباحثين في هذا المجال يمثلون عدد من الدول العربية .

وخلال الجلسة الافتتاحية ، أكد د. أشرف الشيحي قائلا :  إن موضوع المؤتمر غاية في الأهمية وقبل أن أتكلم عن أهمية الموضوع لابد أن أتكلم عن المعني فسعادتي غامرة بلقاء أساتذة وعلماء من دول عربية شقيقة والسعودية بالتحديد حيث شرفنا في مؤتمرات وندوات سابقة الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود ود.ماجد عشقي وعديد من من رموز العلم والفكر والثقافة والتي تؤكد علي قوة الروابط بين الدولتين الشقيقتين ، والسعادة تكتمل بوجود أساتذتنا الأعزاء من جامعات مصر .  أما موضوع  المؤتمر وهو التقويم فهو عنصر مهم في منظومة التعليم العالي والمرحلة القادمة وانعقاد هذا المؤتمر فرصة للخروج بمعايير وأسس التقييم لتكتمل الرؤية للمشاركة في المؤتمر الذي أعلن عن تنظيمع وزير التعليم العالي بالتعاون مع اليونسكو تحت عنوان ” نظم القبول في الجامعات المصرية ” . فوجود الكمبيوتر ضروري في التقويم وكيف نستطيع أن نضمن  المهارات في التقويم الإلكتروني وقد قمنا بالفعل بتطبيق التجربة في ثلاث كليات حيث يبلغ عدد  الطلاب أكثر من 100 ألف طالب و20 ألف طالب بالدرسات . ونأمل أن يخرج المؤتمر بأين وكيف نبدأ أو مع أي التخصصات لزيادة استخدام منظومة القياس والتقويم الإلكتروني بما يسهم في تفعيل جودة منظومة التعليم .

ومن جانبه قال  الأمير فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم في المملكة العربية السعودية أنا سعيد جدا لوجودى فى هذه الجامعة العريقة للتحدث عن تجربتى فى مجال القياس والتقويم وأهمية استخدام  تقنية المعومات فى القياس حيث أصبح القياس يتم فى ثوانى معدودة. ففى الماضى كان هناك صعوبة فى التقييم لكن من خلال الأبحاث والعلم الذى وهبنا الله اياه أمكن تطوير ووضع معايير محددة وواضحة . وأشار إالى استكمال حديثه عن التجربة الرائدة فى القياس والتقويم فى المملكة العربية فى الجلسة الأولى التى تلى الجلسة الافتتاحية .

وأشار د. رضا عبد السلام محافظ الشرقية إلى سعادته لوجوده فى الجامعة قائلا أن تعمييم فكرة استخدام التقنيات الحديثة مهم جداً فى العمل الإدراى واّمل أن يخرج المؤتمر بتوصيات تفيدنى كمسئول تنفيذى لتقييم الأداء فى العمل بالمحافظة وتعميم هذا التقييم على مختلف المؤسسات وليس المؤسسات التعليمية فقط .

وخلال كلمته فى المؤتمر رحب د. محمد المرى محمد إسماعيل مدير مركز القياس والتقويم بالجامعة ومقرر المؤتمر بكل الضيوف وخاصة سمو الأمير فيصل ال سعود مشيرا إلى أن المركز الوطني للقياس والتقويم في المملكة العربية السعودية يحتل المرتبة الاولى على مستوى الدول العربية وأضاف أن المؤتمر سوف يناقش 24 بحثا و12 ورقة علمية على مدار يومين للخروج بالتوصيات .

وقد واصل المؤتمر الدولي العلمي الأول للقياس والتقويم جلساته تحت رعاية كل من د. سيد عبد الخالق وزير التعليم العالي ود.محب الرافعي وزير التربية والتعليم ، ورئاسة د. أشرف الشيحي رئيس الجامعة ,ومقرر المؤتمر د. محمد المرى محمد اسماعيل مدير مركز القياس والتقويم بالجامعة وبمشاركة وحضور عدد كبير من المتخصصين في هذا المجال من مصر والدول العربية لليوم الثانى على التوالى.

وبدأت أعمال المؤتمر يوم الأحد 7يونيه 2015  بالجلسة الرابعة ودارت حول تطوير منظومة التقويم التربوى كمدخل لجودة التعليم فى المؤسسات التعليمية برئاسة د. رمضان محمد رمضان كلية التربية جامعة بنها تناولت موضوعات الجلسة القياس والتقويم فى مجالات الاضطرابات العصبية والاعاقة الفكرية والتقويم الالكترونى للبرامج التعليمية فى الكليات العملية ودراسة مدى استيفاء كليات ومعاهد جامعة الزقازيق لمعايير المجالات الخمس لنظم التقويم ، الاتجاه نحو دمج تلاميذ المرحلة الابتدائية ذوى الاعاقة فى مدارس التعليم العام ( دراسة ثقافية تقييمية : مصر والسعودية )وبروفيلات النهوض الدراسى وقلق الاختبار فى علاقتهما بإنشغال الطالب والتحصيل الدراسى باستخدام التحليل العنقودى لدى طلاب المرحلة الثانوية وكذلك نشر الوعى . كما ناقشت الجلسة الخامسة برئاسة د. أحمد كامل الرشيدى عميد كلية التربية بأسوان سابقا الإتجاه نحو نظم تقويم الامتحانات الإلكترونية. وناقشت برئاسة د. أبو المجد إبراهيم الشوربجى كلية التربية جامعة الزقازيق. أما موضوع الجلسة السادسة فكان حول تطوير البنية الاساسية للتقويم الالكترونى فى المؤسسات التعليمية  والجلسة السابعة حول تطبيق المقاييس الالكترونية فى التخصصات المختلفة. واختتم المؤتمر فعالياته بالجلسة الختامية وإعلان التوصيات .

شارك برأيك