مؤتمر دور الجامعات الخاصة في الانتماء والبناء

الأحد, 14 حزيران, 2015

تنطلق اليوم في رحاب جامعة القلمون الخاصة في دير عطية بريف دمشق فعاليات مؤتمر دور الجامعات الخاصة في الانتماء والبناء والذي يستمر ليومين بحضور الدكتور عامر مارديني وزير التعليم العالي حيث تتضمن أعمال المؤتمر اليوم ندوة تتعلق بدور الجامعات الخاصة في التعليم والتنمية إضافة إلى حفل الافتتاح وفي يومه الثاني تكون عدة محاور معدة للنقاش متمثلة بالتعليم والمواطنة والانتماء والمشاركة المسؤولة للمواطن إضافة إلى دور الجامعات الخاصة في تنمية المجتمع والمعرفة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.‏

أما الجانب الصحي خلال الأزمة فسيكون حاضراً في أعمال المؤتمر ودور الجامعات الخاصة في تسهيل طرق العلاج والتأهيل ورفد المنظومة الصحية ومنشآت الصناعات الدوائية بالطرق والأنظمة الأساسية العلمية ودور كلية طب الأسنان وتحديات تفشي التهاب الكبد الوبائي وداء الليشمانيا.‏

ومن المحاور الأساسية أيضاً في المحاضرات المدن المستدامة البديلة في إعادة الإعمار والبناء وصورة دمشق العمرانية والمعمارية بعد الخروج من الأزمة وآليات ربط الجامعة بسوق العمل.

في مؤتمر الجامعات الخاصة.. مارديني لــ«الثورة »: حريصون على تكريس ظاهرة الخريج السوري

تابع مؤتمر دور الجامعات الخاصة في الانتماء والتنمية أعماله أمس في جامعة القلمون حيث أكد الدكتور محمد عامر مارديني وزير التعليم العالي أن انعقاد المؤتمر في ربوع جامعة القلمون له معنى لا يفهمه إلا المدافعون عن كرامة الوطن وهويته

ورسالة قوية لقوى العدوان والتجهيل بأن سورية باقية للأبد وطناً وحدوداً وشعباً وتضماناً مع بواسل الجيش العربي السوري وأبطال المقاومة اللبنانية الساهرين والمرابطين على الثغور لحماية وطننا.‏

وأضاف مارديني في تصريح لـ»الثورة» أن الوزارة حريصة كل الحرص أن تكرس ظاهرة الخريج السوري سواء كان من جامعة حكومية أو خاصة فيجب أن يتمتع بالكفاءات والمهارات اللازمة فالخريج السوري متميز على مستوى العالم، والسعي الآن إلى التعاضد والتكاتف ومساندة بعضنا لبعض لان هناك ايجابيات كثيرة للجامعات الخاصة يمكن أن تساند بها الجامعات الحكومية إضافة إلى وجود الكوادر في الجامعات الحكومية يمكن أن تساعد بها الجامعات الخاصة بغية الارتقاء بمستوى التعليم العالي والدراسات العليا منوها حرص مجلس التعليم العالي بأعضائه مجتمعين على أن يعقد جلسته النظامية في قلموننا الحبيب .‏

دراسة أسعار الجامعات الخاصة‏

وأشار مارديني إلى ابراز دور الجامعات كافة والخاصة على وجه الخصوص في بناء نظام قيم صالح يقوم على بلورة مفهوم الانتماء الواعي والايجابي من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية للعملية التعلمية التي تسعى إلى تحقيقها منظومة التعليم العالي من خلال العمل المكثف والجهود المتواصلة لترسيخ قيم التعاون والمشاركة الفعالة في بناء الوطن، مشيراً الى أن الوزارة تعمل على دراسة اسعار دخول الجامعات الخاصة بما يتناسب مع الوضع المعيشي للمواطن وان من يدخل على رسم معين يتخرج على هذا الرسم.‏

بالعلم نواجه العجز‏

من جهته بين الدكتور نبيل بطل رئيس جامعة القلمون أننا اليوم أحوج ما نكون إلى العلم لمواجهة موجة الطغيان للمؤامرة الصهيو أمبريالية، فبالعلم الأمم الحية لا تموت ولا يحشرها العجز ونستطيع أن نتخطى أعتى العقبات.‏

واضاف بطل ان مؤتمرنا بمشاركة ثلة من الباحثيين والمفكرين والمثقفين والخبراء لتسليط الضوء على الواقع المتأزم الذي تمر به سورية لتقديم أفضل التحليلات للنهوض بالوطن وفتح الأبواب للتعاون المشترك مع كافة القطاعات التعليمية لنشكل المنارات الهادفة للتطوير التعليمي وفقا لأحسن معايير الجودة ، وجاءت محاور المؤتمر الأربعة بمثابة مجاذيف تدفع الى بر الأمان ومراجعة أسباب المشكلات التعليمية والوقوف على بداية طريق الخلاص .‏

التعليم العالي استثمارا وطنيا‏

بدوره الدكتور فؤاد شكري الكردي وكيل جامعة القلمون للشؤون العلمية شجع على توفير فرص العمل للكفاءات العالية وعودة المتميزين علميا الى الوطن لأن هناك عدة عوامل مؤثرة على المجتمعات منها حاليا انفجار العولمة وانتشار مفاهيمها فذلك يتطلب ارتفاع مستوى الأداء المطلوب ومراعاة التغيرات التكنولوجية فهذا يعني أن التعليم العالي لم يعد استثمارا شخصيا بل أصبح استثمارا وطنيا للصالح العام لأنه يزيد من تنافسية القوى العاملة ويزيد من علم المواطنين وانخراطهم في المجتمع .‏

تطوير عمل منظومات العمل‏

الدكتور سليم دعبول نائب رئيس مجلس أمناء جامعة القلمون أكد على ضرورة التكامل والمشاركة الحتمية بين الجامعات الخاصة الخاصة والعامة العامة والخاصة العامة وذلك في اطار تطوير عمل منظومات العمل التعليمي للنهوض بانسان هذا الوطن ومؤسساته الفاعلة وأن الجامعات الخاصة قادرة على تحمل أعباء عملية البناء والتنمية من خلال محاور المؤتمر المتعلقة بالتعليم والمواطنة والمحور الهندسي والصحي والأقتصاد والتنمية .‏

توصيات‏  :وقد خلص المؤتمر بعدة توصيات ونتائج تتعلق بالتأكيد على دور الجامعات الخاصة في الانتماء والبناء وتقديم كل احتياجات إعادة الإعمار وتفعيل منظومة إعمار المباني والبنى التحتية وعدم تحميل القطاع الحكومي المسؤولية الكاملة والمساهمة في إعادة المؤسسات الصحية الوطنية ورفدها بالكوادر المناسبة ورصد المشكلات الصحية ونشر الوعي الصحي، واستثمار الموارد البشرية وتوظيف رؤوس الأموال المحلية.‏

ورافق أعمال المؤتمر عدة فعاليات منها افتتاح معرض مشاريع هندسية معمارية ترصد إعادة بناء بعض المناطق المدمرة بيد المجموعات الإرهابية، وزيارة مشفى القلمون التخصصي التعليمي وجولة في مباني الجامعة، إضافة إلى زيارة المكتبة الحديثة الخاصة بالجامعة، وحفل فني أقامه طلاب الجامعة وحضره رؤساء وعدد كبير من أساتذة الجامعات العامة والخاصة قدم من خلاله فقرات فنية رمزية للوطن ومن تراث بلدة دير عطية.

شارك برأيك