مؤتمر الشيعة العرب: المواطنة والهوية العربية

بناء على ما خلصت إليه مؤتمرات مهمة عقدها المركز العربي ومن بينها مؤتمره السنوي الثاني للعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة الذي عُقد في الدوحة، في آذار / مارس 2013، وكان أحدَ موضوعيه “جدليّة الاندماج الاجتماعي وبناء الدولة والأمّة في الوطن العربيّ“، وكذا الدورة الثالثة من المؤتمر السنوي العلمي في قضايا الديمقراطية الذي عُقد في البحر الميت – الأردن، في أيلول / سبتمبر 2014، وتناول “المسألة الطائفية وصناعة الأقلّيات في المشرق العربي الكبير“؛ وكانت القضية المحورية للمؤتمرين الانقسام المجتمعي الحاد وصعود هويات ما قبل (أو ما دون) القومية، لتتسيّد المشهد، بعد نحو قرن أو أكثر من محاولة بناء الدولة الحديثة التي رعت مشروعًا لبناء الأمة، ومحاولة بناء هويات وطنية عربية يرتكز إليها بناء الأمة وتكاملها الاجتماعي. فقد قرر المركز المضي أعمق في هذا السياق بدراسة موضوع تفصيلي هو الوضع السياسي للمواطنين الذين يعتنقون المذهب الشيعي (الإمامي الإثني عشري)، في بلدان المنطقة العربية، وعلاقتهم بالدولة الوطنية، من جهة، وبهويتهم العربية، من جهة ثانية.

ويخصص المركز لمناقشة هذا الموضوع مؤتمرًا علميا يعقده تحت عنوان: “الشيعة العرب: المواطنة والهوية العربية”، وذلك يومي 27 و28 شباط/ فبراير 2016.

ويؤكد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات أنّ هدفه هو عقد مؤتمر أكاديمي ونشر دراسات علمية عن الموضوع. وهو، على الرغم من ذلك، لا يخفي انحيازَه ضد التوتّر الطائفي، وصناعة الطائفية السياسية في المنطقة، وتأكيدَه في عنوان المؤتمر على عروبة الشيعة العرب، ولكنّه يشجع على نقد الطائفية بمنهجٍ علمي، بتفكيك أساطيرها المكوّنة وفضح دورها السياسي، والمصالح التي تحرّكه.

تتوجه اللجنة العلمية للمؤتمر إلى الباحثات والباحثين المعنيّين بقضاياه وإشكالياته للإسهام فيه بأوراقٍ علمية مكتوبة، تتوافر فيها مواصفات البحث الأكاديمي، وذلك عن الحزمة المقترحة من المحاور والقضايا كما هي موضّحة في الورقة الخلفية للمؤتمر، وفقا للجدول الزمني التالي:

 – تستقبل اللجنة التحضيرية المقترحات البحثية مرفقةً بالسير العلمية لمعدِّيها، في موعدٍ زمني أقصاه  1 تشرين الأول / أكتوبر 2015 20 تشرين الأول / أكتوبر 2015، على أن تتوافر فيها المواصفات الشكلية والمعيارية الأساسية للمقترح البحثي (إشكالية البحث، وقضاياه الأساسية، ومدى حصره ومعرفته بما كُتب في مجاله، وما الجديد الذي يعتزم أن يقدّمه على مستوى المعالجات والمقاربات أو النتائج)، وألّا يتجاوز حجم المقترح 800 كلمة، مع قائمة في المراجع والمصادر الأساسية.

– تستقبل اللجنة العلمية البحوث التي وافقت على مقترحاتها مراعيةً مواصفات الورقة البحثية الشكلية والموضوعية التي يعتمدها المركز (للتعرّف على المواصفات التي يعتمدها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في كتابة الأوراق البحثية، انقر هنا)، وأن تكون قابلة للتحكيم، وأصيلة لم تنشر سابقًا، لا جزئيًا ولا كليًا، وذلك في موعدٍ أقصاه نهاية كانون الأول / ديسمبر 2015. وتخضع البحوث كافةً للتحكيم العلمي بمساعدة لجنة مختصة، وتلتزم اللجنة بيان أسباب الاعتذار عن عدم الموافقة على بحثٍ ما في حال الاعتذار عن عدم قبوله. ولا تُعَدّ الموافقة الأولية للّجنة التحضيرية على المقترح البحثي موافقةً تلقائية على مشاركة البحث في المؤتمر.

– توجّه المراسلات كافةً إلى منسّق المؤتمر الدكتور حيدر سعيد على العنوان الإلكتروني التالي:

شارك برأيك