مؤتمر إدارة الأزمات في الوطن العربي -الواقع والتحديات

عنوان الفعالية: إدارة الأزمات في الوطن العربي -الواقع والتحديات یومي: 09 – 10 دیسمبر 2015
البريد الإلكتروني: [email protected]
تعريف الجهة المنظمة: جامعة أحمد دراية أدرار- الجزائر
كلية العلوم الاقتصادية، التجارية وعلوم التسيير بالتعاون مع مخبر التكامل الاقتصادي الجزائري الإفريقي
التصنيف: مؤتمر
الجهة المنظمة: جامعة حكومية

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

إشكالية الملتقى:
في ظل تداعيات الأحداث الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في المنطقة العربية، تزداد الحاجة إلى إعطاء رؤية صحيحة لمفهوم المخاطر والأزمات ومعايير قياسها، وآليات التعامل معها، خاصة في ظل تيسر آليات ووسائل الاتصال التي تؤدي إلى سرعة انتقال المعلومات وانتشارها، وتزداد أهمية هذا الموضوع مع الاختلافات الكبيرة بين البلدان في كيفية استعداد كل بلد للمخاطر والأزمات المحتملة، مما يجعل توفر أدوات التشخيص لدى صناع القرار لتقييم ومراقبة المرونة الوطنية تجاه المخاطر والأزمات مسألة في غاية الأهمية. وفي ظل تعدد المخاطر  من الأزمات في المنطقة العربية  تزداد الحاجة أكثر إلى استثمار كل الطاقات  والموارد المتوفرة، وذلك لغرض تلبية الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية لمختلف الفئات العمرية خاصة فئة الشباب الذين يمثلون  الغالبية العظمى  من سكان المنطقة العربية، مما يجعل فرص إدماجهم في الاقتصاد أسهل وأكثر مردودية، ويتعين عموما على الدول العربية استثمار الموارد المالية المتاحة لديها في مشاريع مستقبلية أكثر إسهاما في التنمية، خاصة  وأن البيئة العالمية تفرض تحديات جديدة متعلقة بأسعار وإيرادات الموارد الطاقوية عبر العالم.
يعتبر نشر ثقافة إدارة الأزمة مسألة مشتركة بين مختلف الجهات الفاعلة في الاقتصاد والمجتمع، فمناهج التعليم  والإعلام، والإدارة  والحكومات المشرفة كلها يجب أن تضطلع بدور فاعل  ومتكامل في ذلك، ويتم التمييز بين أسلوبين لإدارة الأزمات؛ حيث نجد أسلوب معالجة الأزمة وأسلوب تجميد الأزمة والتعامل معها، فالمعالجة تعني الإحاطة بجوانب الأزمة المختلفة، وإيجاد الحلول الناجعة والنهائية لها ولمسبباتها وعوامل تصاعدها، أما تجميدها فهي الإبقاء على الأزمة في وضع معين، وإبقاء تأثيراتها خارج دائرة التأثير المباشر على قيم الدولة وأهدافها، والتعامل معها على أنها حالة قابلة للاستخدام والاستثمار بقصد الانتفاع بها والإفادة منها، وإن كانت تُعرّض الدولة لوضع تواجه فيه تهديدات وأخطارا متعددة .
يختلف مفهوم إدارة الأزمة عن مفهوم حل الأزمة، ففي الوقت الذي يكون مفهوم حل الأزمة هو إنهاء الأزمة دون الاستفادة من الفرصة التي قدمتها تلك الأزمة، فإن إدارة الأزمة تعني قيام أطراف الأزمة بالسعي للتعامل مع الأزمة والعمل على توجيهها وإدارتها بشكل يحقق أهدافا ومصالح تفوق ما تعود به عملية تجميد الأزمة أو حلها بصورة نهائية، فإدارة الأزمة الدولية تعني الإبقاء على الأزمة ومحاولة الوصول بها إلى ما يحقق لصانع القرار أكبر قدر من الأهداف وحماية مصالحه الحيوية، حيث تقع على مدير الأزمة مهام جسيمة في تقرير مصالح دولته وحمايتها.
مما سبق فإن موضوع الملتقى يستهدف إثراء النقاش حول آليات إدارة الأزمات في الوطن العربي ونجاعة الأساليب المعتمدة والتحديات القائمة في هذا المجال.
أهداف الملتقى:
هناك العديد من المخاطر المتداخلة التي تواجه المنطقة العربية باختلاف دولها رغم أن بعضها ينطبق في دولة أو أكثر، بل وأن أولويات تلك المخاطر ودرجة تأثيرها تأخذ ترتيباً مختلفاً من دولة إلى أخرى. وسيوفر هذا الملتقى منبرا للحوار والمناقشات بين صانعي السياسات والأكاديميين والباحثين وطلاب الدراسات العليا، و القائمين على معالجة مشاكل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية عبر الدول. وفي هذا السياق فإن كل البحوث والدراسات النظرية والتطبيقية المتعلقة بإدارة الأزمات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية أو ذات انعكاس غير مباشر على الجانب الاقتصادي مرحب بها لتقديمها ضمن هذا الملتقى.
محاور الملتقى:
يتضمن موضوع الملتقى المحاور التالية:
•       المحور الأول:   الأسس النظرية حول مفهوم الأزمات وأسباب ظهورها
•       المحور الثاني:  الأسباب الفعلية للأزمات في المنطقة العربية
•       المحور الثالث:  تقييم آليات إدارة الأزمات في المنطقة العربية ومدى فاعليتها
•       المحور الرابع:  مخاطر تطبيق الحلول العملية لإدارة الأزمات في الدول العربية
•       المحور الخامس:  عرض تجارب بعض الدول في إدارة الأزمات

تواريخ البدء و الإنتهاء ومواعيد هامة:

– آخر أجل لاستقبال المداخلات كاملة يوم: 15/10/2015
– آخر أجل للرد على المداخلات المقبولة يوم: 29/10/2015.
– بالنسبة للمداخلات المشتركة تتكفل الجهة المنظمة باستقبال متدخل واحد فقط
– الأبحاث التي تمت الموافقة عليها سيطلب من مؤلفيها تقديم الورقة النهائية في المواعيد المذكورة بناء على تعليقات المحكمين.
– الأبحاث المقبولة سوف تحظى بالنشر في مجلة محكمة ضمن عدد خاص.

النسخة الإنجليزية

تحميل الاستمارة

المكان، و معلومات الإتصال والتواصل:

الرجاء التواصل عبر الإيميل إلى:
اللجنة العلمية للمتلقى الدولي حول إدارة الأزمات في الوطن العربي
•       البريد الإلكترونــــي:
[email protected]
[email protected]
•       الهاتف :

+213 674 27 24 21
+213 40 88 15 25
+213 40 88 22 47

3 تعليقات على “مؤتمر إدارة الأزمات في الوطن العربي -الواقع والتحديات”

  1. انا لم اعلم بميعاد المؤتمر الا في وقت متاخر فهل لي ان اقدم ورقة بحثية الان وان لم يتثني لي ذلك ما مدي امكانية حضوري المؤتمر علما اني مصري ولسيادتكم جزيل الشكر والتقدير

  2. بعد التحيه
    هل لالامكان المشاركه بمداخله حول ادارة الازمات النفسيه في فلسطين .غزه.
    دراسه تحليليه للازمات النفسيه في غزه نتيجة الحروب المتتاليه واثرها على النشئ في المراحل العمرية المختلفه

شارك برأيك