المؤتمر الدولي الرابع والثلاثين استراتيجيات التنمية ومستقبل العدالة

تنظم كلية الآداب جامعة المنيا المؤتمر الدولي الرابع والثلاثين استراتيجيات التنمية ومستقبل العدالة في الفترة من 14 – 16 مارس 2016 برعاية:
أ.د جمال الدين أبو المجد رئيس جامعة المنيا
أ.د أحمد فاروق الجهمى عميد الكلية ورئيس المؤتمر
أ.د محمد نور الدين السبعاوى وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث أمين المؤتمر
أ.د علاء الحمزاوي رئيس قسم اللغة العربية مقرر المؤتمر

مقدمــــة
التنمية Development مصطلح من المصطلحات التى أخذت حيزا كبيرا من الدراسات العالمية، والاهتمامات الدولية بغرض الارتقاء بمستوى معيشة الدول المتخلفة وخلق نوع من التوازن بين دول الجنوب والشمال ودول العالم المتقدم والنامى ، وقد قطعت العديد من الدول شوطا فى هذا المجال ، وتحسنت أحوال الكثير منها ووصلت إلى مراحل متقدمة من الأخذ بسبل البناء والتعمير والتطوير وتقترن التنمية بالعدالة Equity من كونها لا تنمية بدون عدالة تحظر التمييز وتوفر الفرص بتكافؤ، وتكفل التوزيع العادل للموارد والأعباء بمساواة ، وتوفر الحماية الاجتماعية والسياسية والضمان الاجتماعى، وتوفر السلع والخدمات العامة للفئات المحتاجة ، وتراعى العدالة بين الأجيال والمناطق وتراعى الأقليات وتراعى النوع والجنس وفئات السن .
وترتكز التنمية المستدامة على المسئولية الجماعية لتعزيز الأبعاد الثلاثة للتنمية وهى التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية وحماية البيئة على المستوى المحلى والوطنى والاقليمي والعالمى بحسب تعريف الامم المتحدة للتنمية المستدامة الذى وضع خلال قمة الأرض فى ريودى جانيرو بالبرازيل عام 1992.
ولا يمكن الحديث عن التنمية دون ذكر الأستاذ الدكتورعبد المنعم شوقى رائد التنمية الريفية وعلم من الأعلام فى علم الاجتماع الذى تقلد عمادة كلية الآداب جامعة المنيا لسنوات وأسس قسم الاجتماع فيها وكانت له بصمة فى توجهات وأفكار العديد من طلابه ومريديه من الأساتذة الذين يجوبون جامعات مصر والعالم العربي الآن . وتتعدد طرق قياس التنمية وتختلف ، فمن المنظور الاقتصادى يمكن قياس التنمية باستخدام مجمل الناتج المحلى الاجمالى لقياس القدرة الاقتصادية ويعطى صورة عامة عن رفاه المجتمع ككل ، وإن كان هذا المعيار قد قوبل بالنقد لأنه لا يحدد نوعية الحياة التى يعيشها الأفراد ويقتصر على قياس نشاط السوق ويقلل من قيمة الخدمات التى تقدمها الحكومات أو أفراد العائلة من غير مقابل ، كما يغفل التكاليف البيئية التى لا تدخل فى أسعار السوق ولا تبين مدى الإنصاف فى توزيع الدخل والثروة ، فارتفاع نصيب الفرد من مجمل الناتج القومى الاجمالى على سبيل المثال قد لا يعنى تحسنا تلقائيا فى الحد من عدم المساواة بل أحيانا يشير إلى تدهور أوضاع فئات واسعة من السكان

أهداف المؤتمـر
يهدف المؤتمر إلى دراسة مفاهيم واستراتيجيات التنمية والتأكيد على أسس العدالة وترسيخ مبادئها ومؤشراتها وطرق قياسها ، والتى من خلالها تحدد نوعية حياة الأفراد من حيث القضاء على الفقر والجوع وتحسين الحالة الصحية ، وتعميم ونشر ثقافة التعليم وتعزيز المساواة بين الجنسين وبين الأجناس المختلفة وكفالة الاستدامة البشرية

محاور المؤتمر
1- فلسفة التنمية والعدالة
2- التنمية ومفاهيم العدالة فى اللغة والأدب
3- التنمية وأسس العدالة الاجتماعية والاقتصادية
4- التنمية والعدالة السياسية وحقوق الإنسان
5- التنمية وقضايا التهميش العرقى
6- التنمية والعدالة : رؤية تاريخية حضارية
7- جغرافية التنمية ومؤشرات العدالة
8- الفنون والاعلام وقضايا التنمية والعدالة

لماذا هذا المؤتمر
1- التنمية والعدالة موضوع الساعة وتتطلبه المرحلة القادمة فى كل الدول العربية والنامية ، ولا يمثل موضوع المؤتمر منطقة جغرافية بعينها ويعطى المجال لكل الأجناس للمشاركة.
2- استراتيجيات التنمية تعطى الفرصة للباحثين لطرح العديد من الرؤى والاتجاهات والمفاهيم الخاصة بالتنمية من خلال البحوث المقدمة منهم.
3- اتساع مفهوم التنمية بشكل عام وعدم اقتصارها على تخصص معين او عنوان بعينة كالتنمية المستدامة يتيح الفرصة لكل الباحثين من أقطار عربية وغير عربية للمشاركة.
4- اقتران موضوع التنمية بما يمكن أن تحققه قيم العدالة الاجتماعية والسياسية والادارية من إثراء للموضوع يمكن أن يعطى المجال للكثيرين للمشاركة .
5- اقتران موضوع التنمية باختيار شخصية المؤتمر وهو أ.د عبد المنعم شوقى لما يمثله هذا العالم الجاد رحمه الله من قيمة علمية وأكاديمية ليس في مصر وحدها ولكن فى جميع الدول العربية والعالم .
6- يحقق عنوان المؤتمر التوازن المطلوب بين الدراسة المنهجية والتطبيقية .

المشاركون فى المؤتمر
أعضاء هيئة التدريس والمدرسون المساعدون والمعيدون من كافة جامعات مصر والدول العربية ورجال التعليم والقضاء والصحة وجميع المهتمين بقضايا التنمية والعدالة

مواعيد مهمة
الاثنين 14 – الأربعاء 16 مارس 2016 موعد انعقاد المؤتمر
أول فبراير 2016 آخر موعد لتقديم ملخصات البحوث
5 فبراير 2016 إعلام المتقدمين بقبول ملخصات بحوثهم
15 فبراير 2016 آخر موعد لسداد رسوم التسجيل
31 مايو 2016 آخر موعد لتسليم البحوث كاملة

رسوم التسجيل للمؤتمر
1- 500 دولار للمشاركين من خارج مصر شاملة الإقامة والنشر
2- 300 دولار للمشاركين بالحضور من خارج مصر بدون بحث شاملة الإقامة
3- 200 دولار للمشاركين ببحث من خارج مصر بدون إقامة
4- 1500 جنيه مصرى للمصريين من داخل مصر شاملة الاقامة والنشر
5- 900 جنيه مصرى للمشاركين بالحضور من داخل مصر بدون بحث مع الاقامة
6- 700 جنيه مصرى للمشاركين من داخل مصر ببحث والحضور دون اقامة
7- 600 جنيه مصرى للمشاركين من داخل مصر ببحث دون حضور
8- 400 جنيه مصرى للمشاركين بالحضور من داخل مصر بدون بحث وبدون اقامة

ما يقدمه المؤتمر
1- حقيبة تحتوى على ملخصات الأبحاث المقدمة ونشرات تعريفية بالجامعة والمدينة والمحافظة
2- حفل افتتاح بمركز المؤتمرات يحضره محافظ الاقليم ورئيس الجامعة وعمداء ووكلاء الكليات ورؤساء الاقسام وأعضاء هيئات التدريس والوظائف المعاونة يتخلله عرض عن سيرة ومسيرة شخصية المؤتمر أ.د عبد المنعم شوقى رائد علم الاجتماع فى تنمية العديد من قرى المحافظة كقلوصنا وجريس وغيرها
3- استضافة بفندق ايتاب لعقد الندوات والقاء الأبحاث من خلال شاشات العرض
4- تصوير كامل لجميع وقائع المؤتمر وتسليمها للمشاركين فى المؤتمر بسعر التكلفة
5- حضور حفلتين للفنون الشعبية بمسرح المحافظة وقصر الثقافة
6- رحلة نيلية ترفيهية وعلمية للتعرف على آثار المنطقة فى بنى حسن وتل العمارنة والاشمونين
7- شهادات حضور معتمدة للسادة المشاركين فى المؤتمر كل حسب طبيعة مشاركته
8- تحكيم لجميع الأبحاث المقدمة للمؤتمر وطباعة الصالح منها للنشر فى مجلد خاص بالمؤتمر

الشروط العامة :
– تتسم البحوث المقدمة بالجدة والأصالة والموضوعية ولا يكون البحث المقدم قد نشر فى وعاء آخر، ولا يعنى قبول الملخص للإلقاء قبول البحث المقدم فيما بعد للنشر إلا بعد تحكيمه علميا وقبوله للنشر
– ترسل ملخصات البحوث على تنسيق وورد 1997، 2003 بخط Traditional Arabic
– لا يزيد ملخص البحث عن 350 كلمة ، ولا تقبل البحوث الشائكة أو التى تحرض على الفتنة أو احتقار الأديان
للتواصل
[email protected] موبايل : 00201064878189 فاكس : 0020862346655

تحميل الاستمارة

تعليق واحد على “المؤتمر الدولي الرابع والثلاثين استراتيجيات التنمية ومستقبل العدالة”

  1. العدالة من حسن الأخلاق ، و العدالة في التنمية تسهم في المحافظة على الوحدة الوطنية و تعزز اواصر التواصل بين أبناء الشعب الواحد ، وتمتد للشعوب الأخرى مهما اختلفت أعراقها و أجناسها ،لتكسب العلاقات الإنسانية قوة و متانة . فهنيئا للهيئة المشرفة على هذا الموضوع المتميز.

شارك برأيك