ندوة تفاعل مستويات اللغة في تحليل الخطاب الشرعي

ينظم مختبر اللغة العربية وتحليل الخطاب بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة السلطان مولاي سليمان (بني ملال-المغرب) ندوة علمية دولية في موضوع: “تفاعل مستويات اللغة في تحليل الخطاب الشرعي” بكليةالآداب والعلوم الإنسانية جامعة السلطان مولاي سليمان بني ملال-المغرب، يومي 24 و25 مارس 2016.

الديباجة:
قال ابن هشام رحمه الله في المغني:”إن أولى ما تقترحه القرائح وأعلى ما تجنح إلى تحصيله الجوانح، ما يتيسر به فهم كتاب الله المنزل، ويتضح به معنى حديث نبيه المرسل”، لذلك عكفت العقول على مدارسة خطاب الله وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم، وما زال ذوو الألباب يقلبون فيهما النظر حتى جاؤوا بالنفائس والنفيس وما تقر به عين كل أنيس، فدققوا وحققوا، ورققوا ودنقوا، فأصدروا عن معان عور أصح بصرا، فهم في قراءة القرآن الكريم والحديث الشريف موشكون على تحقيق المرغوب، وتوفية المطلوب، لنظرهم في النص نظرة المحب للمحبوب، لكن هيهات هيهات،فالإنسان بالقصور معروف، وبالبعد عن الكمال موصوف، فقد تزل القدم بعد الثبوت، ويطغى القلم بعد الاعتدال، فلكل جواد كبوة ولكل صارم نبوة،والإنسان محل النقص ومعدن القصور…
للأسباب المذكورة ارتأينا أن نحرك العزائم لإنعام النظر، واستئناف التدبر في القرآن الكريم والحديث الشريف، لعل الشباك تظفر منهما بصيد- غير زاعمين أننا سنصيب أكباد الظباء- بل حسبنا دفع الباحثين للاشتغال والمدارسة، وتقليب النصوص على وجوهها المتحققة، للإمساك بعروقها النابضة المشكلةلعصب الدرس اللغوي في الخطابين القرآني والحديثي.
وغير خاف أن جهود العلماء أبانت من خلال تفاسيرهم ومصنفاتهم، أن زاوية النظر عندهم متعددة، وذلك راجع لمعارفهم الموسوعية أولا، ولتكامل المعارف وتساند مستويات التحليل ثانيا.
فليس ثمة تفسير محض للبلاغة وحدها ولا شرح للحديث مخصوصبالنحو وحده، بل نجد المفسر أو الشارح يسخر في آية واحدة علوم عدة: فمن الصرف إلى النحو إلى البلاغة… والمفسر في عمله ذلك يصول ويجول في المعارف ويبحر في العلوم، يستخدم جلها أو بعضهاأثناء التفسير والتأويل، وكذلك الأمر في الخطاب الشرعي كله.

المحاور المقترحة:
 دور مستويات اللغة في توجيه دلالة الخطاب الشرعي (قرآن،حديث، تفسير، أصول…)
 التحليل البلاغي والأسلوبي للخطاب الشرعي وتأسيس المعنى.
 التحليل النحوي للخطاب الشرعي وطرق استثماره.
 آليات إدراك المعنى في الخطاب الشرعي.
 العلامة اللسانية ودورها في تحليل الخطاب الشرعي.
 أثر التعزيز والتعاضد بين مستويات الدرس اللغوي في بناء المعنى في الخطاب الشرعي.

شروط المشارَكَة:
-أن تتسم المداخلة بالجدة والأصالة وتلتزم بشروط البحث العلمي وضوابطه؛
– لغة الندوة هي اللغة العربية؛
– أن يكون موضوع المداخلة ضمن محاور الندوة؛
– ألا يتجاوز ملخص المداخلة 500 كلمة، تتضمن الإشكالية المطروحة والمنهجية المتبعة؛
– ألا تتجاوز المداخلة 5000 كلمة، مع اعتماد خط TraditionalArabic في المتن، و12 في الهامش؛ مع إثبات لائحة المصادر والمراجع المعتمدة في آخر المداخلة؛

تحميل الاستمارة

 مواعيد هامة:
– آخر أجل للتوصل بملخصات الأبحاث: 20نونبر 2015؛
– آخر موعد للرد بقبول الملخص: 30 نونبر 2015؛
– آخر أجل للتوصل بالمداخلات النهائية: 30 يناير 2016؛
– تاريخ جواب اللجنة العلمية بقبول المداخلات: 20 فبراير 2016؛
– تاريخ انعقاد الندوة 24 و25 مارس 2016.

ترسل الملخصات والمداخلات والاستفسارات على البريد الإلكتروني الآتي:
[email protected]
ملاحظة: تتكفل الجهة المنظمة بمصاريف الإيواء والإطعام خلال يومي الندوة، ويتحمل المشاركون نفقات النقل الخارجي.

 منسقو الندوة:
– مولاي ادريس ميموني

+212 661114800

– مولاي علي سليماني

+212 664876228

– يوسف ادروا

+212 664308352

– محمد إسماعيلي علوي

+212 666458047

3 تعليقات على “ندوة تفاعل مستويات اللغة في تحليل الخطاب الشرعي”

  1. تنبيه: “تفاعل مستويات اللغة في تحليل الخطاب الشرعي

شارك برأيك