فعاليات المؤتمر الدولي الثاني حول تدبر القرآن الكريم: أعلام ومناهج

تقرير موفد شبكة ضياء: د. أحمد الفراك

نظمت الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم مؤتمرا دوليا في موضوع “تدبر القرآن الكريم: أعلام ومناهج” بتنسيق مع جامعة الحسن الثاني بالمغرب، في فندق فرح جولدن توليب بمدينة الدار البيضاء يومي الأربعاء والخميس 15-16 محرم 1437هـ 28-29 أكتوبر 2015م، حيث التأم حوالي 400 باحث وباحثة من جنسيات مختلفة، يجمعهم الاهتمام المشترك بموضوع المؤتمر، حيث  أزيد من عشرين مشاركة علمية بالإضافة إلى التعقيبات المبرمجة سلفا، والورشات التدريبية، وبالموازاة مع ذلك تم تنظيم أروقة لبعض الجمعيات المختصة في القرآن الكريم من المغرب ومن الخارج ، ومعرض للكتب.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم الدكتور عمر بن عبدالله المقبل أن محاور المؤتمر تركز على أعلام المتدبرين، من خلال مدرسة المتقدمين والمعاصرين، وتقويم مناهج التدبُّر، إلى جانب قراءة تحليلية في الكتب النظرية والتطبيقية للمؤلفات التي تُعنى بتدبُّر القرآن الكريم، وقال: إن المؤتمر يسعى إلى إبراز الأسس المعرفية لتدبر كتاب الله من خلال المنهجية التي سار عليها أعلام المتدبرين خلال القرون الماضية ورصد أبرز الإصدارات والكتب العلمية التي كتبت في فن التدبر وقراءة المناهج المعاصرة التي اختطت منهجية جديدة في أصول التدبر وتقويمه إلى جانب إشراك كافة فئات المجتمع في خدمة مشروع تدبر القرآن،

وقد حددت الهيئة خمسة أهداف لأشغال المؤتمر كالآتي: إبراز الأسس المعرفية لتدبر كتاب الله من خلال المنهجية التي سار عليها أعلام المتدبرين خلال القرون الماضية. رصد أبرز الإصدارات والكتب العلمية التي كتبت في فن التدبر قراءة المناهج المعاصرة التي اختطت منهجية جديدة في أصول التدبر وتقويمها إشراك كافة فئات المجتمع في خدمة مشروع تدبر القرآن الكريم من خلال طرح الجوائز العلمية والإعلامية تعزيز التواصل والتعارف بين أهل القرآن والمهتمين بتدبره.

في اليوم الأول: انتظمت ثلاث جلسات الجلسة الافتتاحية: وقد ضمت برنامج حفل الافتتاح ما يلي: كلمة رئيس مجلس أمناء الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم كلمة رئيس جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء كلمة عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالدار البيضاء واختتم الحفل الافتتاحي بتوزيع الهدايا والدروع على المساهمين في تنظيم المؤتمر الجلسة العلمية الأولى بعنوان: “أعلام المتدبرين (مدرسة المتقدمين)” تناولت العروض التالية: التدبر عند ابن عباس رضي الله عنهما للدكتور أحمد العمراني التدبر عند الحسن البصري للدكتور عادل رفوش ابن جرير الطبري ومنهجيته في التدبر للأستاذ فواز الشاووش أبو بكر القصاب ومنهجيته في التدبر للدكتور عبد الرحمان الشهري ابن كثير ومنهجيته في التدبر للأستاذ محمد الربيعة. وتلت هذه المداخلات تعقيبات الأساتذة عليها.

الجلسة الثانية بعنوان “أعلام المتدبرين (مدرسة المعاصرين)” وتناولت العروض التالية: التدبر عند الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله للأستاذ أحمد الأمين الشنقيطي التدبر عند الدكتور فريد الأنصاري رحمه الله للدكتور مولاي عمر بن حماد التدبر عند الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله للدكتور عبد الله العواجي التدبر عند الشيخ محمد الطاهر بن عاشور للدكتور جمال أبو حسان وختمت الجلسة العلمية بتعقيبات الأساتذة كانت محددة سلفا.

لينتقل الحضور إلى متابعة أشغال ثلاث ورشات في موضوع المؤتمر: التدبر ومنهجه العملي، وحصص تدريبية. لتنتهي أشغال اليوم الأول بجلسة ليلية مفتوحة مع كل من الشيخ محمد زحل الداعية الشهير بمدينة الدار البيضاء والدكتور ناصر بن سليمان العمر رئيس مجلس أمناء الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم والدكتور لحسن وجاج، في موضوعات لها علاقة بالتفسير والتدبر وقضايا أخرى من اقتراح الحاضرين الذين أغنوا الجلسة بأسئلتهم ومشاركاتهم…

اليوم الثاني: الجلسة الثالثة بعنوان: “مناهج التدبر: قراءة وتقويم” وقد تضمنت العروض التالية منهج مدرسة القراءة الجديدة للدكتور حسن أسمري منهج المدرسة العلمية(الإعجاز العددي أنموذجا) للدكتور إبراهيم الحميضي منهج المدرسة الإشارية للدكتور نادر العمراني، وقد كانت المداخلة عبر الهاتف منهج المدرسة الإصلاحية للدكتور محمد السيسي منهج المدرسة الإثنا عشرية للدكتور عبد العزيز الضامر وتعقبتها ردود علمية محددة. الجلسة الرابعة: بعنوان “المؤلفات في التدبر قراءة وتحليل الكتب النظرية” كتب المفهوم والضوابط للدكتور مجدي مكي كتب المفاتيح والأسباب والموانع للدكتور أبي بكر فوزي كتب مناهج التدبر للدكتور فهد الوهبي كتب الإصلاح والتصحيح للدكتور محمد الصاوي وانتهت بمشاركات تعقيبية. الجلسة الخامسة: بعنوان: “المؤلفات في التدبر قراءة وتحليل الكتب التطبيقية” قواعد التدبر الأمثل للميداني للدكتور يحيى شطناوي المعين على تدبر الكتاب المبين للدكتور محمد القحطاني التدبر في المناهج التعليمية وقد أردفتها تعليقات عدد من الأستاذة كالعادة. الجلسة الختامية: قراءة التوصيات الختامية إعلان نتائج المسابقة العالمية لتدبر القرآن الكريم بفروعها الخمسة توزيع الدروع على بعض الفائزين وبعض الشخصيات. وأخيرا اختتمت أشغال المؤتمر بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.

تعليقان (2) على “فعاليات المؤتمر الدولي الثاني حول تدبر القرآن الكريم: أعلام ومناهج”

شارك برأيك