الملتقى الوطني الأول العربية والسياحة

ينظم قسم اللغة والأدب العربي بكلية الآداب واللغات جامعة الدكتور محـمد لمين دباغين سطيف 2 الملتقى الوطني الأول العربية والسياحة نحو نموذج وظيفي للعربية داخل المنظومة السياحية، يومي 13/14 ديسمبر 2015 بـكلية الآداب واللغات، مجمع 4000 مقعد بيداغوجي (مدرج 07).

الإشكالية
المتأمل في السياحة في الجزائر، يخلص إلى نتيجة مفادها غياب فلسفة واضحة مؤطرة للقطاع، بحيث ارتبطت السياحة بالبعد الاقتصادي أساسا، و إذا كان للعامل الثقافي من دور فإنه لا يعدو أن يكون دورا ثانويا. و هذا ما نستشفه من خلال توظيف التراث و التقاليد و العادات الأصلية المرتبطة بالذاكرة الوطنية في جلب السياح و إثارة اهتمامهم ، حيث يعد هذا هو المجال الوحيد لحضور الثقافة داخل القطاع. لكن أليس من المشروع أن نسائل أنفسنا عن المنتوج السياحي “الجزائر” الذي نقدمه للزوار و نقوم بإشهاره في كل بقاع الأرض : هل نقدمه كما هو بحضارته و ذاكرته ، أم كما يريده السائح ؟ أي هل نبرز له ذاتنا كما هي أم ذاتنا كما يريدها هو حسب رغباته ؟
و عليه فهل يكون للغة الضاد من دور، لأننا في المقابل نلحظ حرص الدول الأوربية على تقديم الثقافة مع السياحة والاهتمام باللغة مع الاهتمام بالعملة والربح. وإن تعسر على السائح تحدث لغة البلد أو فهمها فإنهم يسعون دائما إلى تبسيطها وإقناع السائح بضرورة التحدث بها بل في أحيان كثيرة يجد السائح نفسه مضطرا إلى تعلم ولو النزر القليل منها.إشكالات الملتقى:
– لماذا الحديث عن العربية في المجال السياحي ؟
– هل للعربية وجود ما داخل السياحة ؟
– ما هي العربية المتحدث عنها في المجال السياحي؟

محاور الملتقى
1- واقع اللغة العربية في المجال السياحي
2- اللغة العربية في معاهد التكوين السياحي
3- أدب الرحلة ودوره في إثراء المعجم السياحي
4- نحو إنشاء قاموس سياحي باللغة العربية الرئيس الشرفي : أ – د- الخير قشي (مدير الجامعة)

رئيس الملتقى : أ- د- صلاح الدين زرال
عميد كلية الآداب واللغات

اللجنة العلمية :
• أ.د امحـمد عزوي – رئيسا أ- د – السعيد كسكاس
• أ- د -عبد الغني بارة د. محـمد بوجاجة
• أ- د – حسان راشدي أ- د- عبد القادر دامخي
• – د- عبد السلام يحي – د- فتيحة كحلوش
• – د- سفيان زدادقة د –كمال قادري
• – د- هداية مرزق – د – محـمد بوادي
• د. خالد هدنة

اللجنة التنظيمية
د – احمد مرغــم – رئيسا د. كوسة توفيق السيد: سليم كنتوش أمين الملتقى
– أ- عقون عبد الحق أ- بو حشيش أرزقي أ- ترشاق سعاد
د- ليلى بن عائشة د- بن تومي اليامين أ- عثماني وليد
د- عبد العزيز لعيادي أ – نور الدين مذكور
أ – أسمهان مصرع أ- احمد سعيد مغزي

مواعيد مهمة
تستقبل الملخصات والمداخلات باللغة العربية والفرنسية والأنجليزية
آخر أجل لاستقبال الملخصات: 30 نوفمبر 2015
الإجابة عن الملخصات المقبولة: 6 ديسمبر 2015

تحميل الاستمارة

الاتصال

بريد استقبال الملخصات: [email protected]
للاستفسار الهاتف: 0667497258 أو 0553954555
تتحمل اللجنة المنظمة مصاريف الإيواء والإطعام أيام الملتقى.

4 thoughts on “الملتقى الوطني الأول العربية والسياحة”

  1. المأمول من هذا الملتقى التطرق إلى رافد مهم جدا في الثقافة التراثية والسياحية الجزائرية ، الأ وهو اللغة العربية ، نتمنى لكم التوفيق والنجاح في هذا الموضوع المميز والمتميز …

  2. ملتقى علمي واقعي واعد نأمل أن يكون لبنة لانطلاق قطار استعادة اللغة العربية مكانتها في مجتمعنا ثقافيا و سياسيا و علميا فقد لحق العربية من ابنائها ظلم و تعد و احتقار رغم ما تحمله من مزايا تجعلها لغة علم و تطور

  3. السلام عليكم.
    يأمل هذا الملتقى إلى مشاركة جادة وواعية بالإشكالية المطروحة، والتي نحاول من خلال مداخلات السادة الأساتذة والباحثين إلى تشريح علمي لوضع العربية في القطاع السياحي، والبحث عن السبل الواقعية التي تبتعد عن المثاليات والإطراءات من أجل تفعيل دور العربية في هذا المجال الحيوي الهام الذي نسوق من خلاله ليس منتوجنا المادي فحسب بل وموروثنا الثقافي كذلك، واللغة خير حامل لهذا الموروث.

  4. اللغة العربية هويتنا…..والسياحة هي احدى اهم الطرق التي تعبر عنها…..لكن وللأسف فإن اللغة العربية تعاني من التهميش في مثل هذه القطاعات….وما يؤسف أكثر اننا لا نولي لغتنا الأم لغتنا الرسمية اهمية ولا اولوية ….على عكس الدول الاوروبية التي تتمسك بلغتها ومنه التمسك بهويتها، ثقافتها، افكارها…..الخ
    وقد أكد الدكتور بشير ابرير أن اللغة أصبحت سلعة لابد من تسويقها من خلال خدمات متطورة……والكلمة عبارة عن عملة…..
    فلابد للغة الضاد تأدية مهامها الحيوية …..والعودة بها الى السوق والرفع من قيمتها وعلاء كلمتها وتتصدر اللغات المستعملة في هذا القطاع وغيره من القطاعات الحيوية

اترك ردا