المؤتمر الدولي الرابع للجيومعلوماتية وعلوم الأرض

تطلق جامعة الخليج العربي بالتعاون مع المنظمة العربية للاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية، عند الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم الاثنين الموافق 23 نوفمبر 2015 في مقر الجامعة بالسلمانية، المؤتمر الدولي الرابع للجيومعلوماتية وعلوم الأرض في الفترة من 23 ولغاية 25 نوفمبر 2015. وتأتي هذه الفعالية ضمن أنشطة كرسي صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لنظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، وتزامنا مع احتفال الجامعة على مرور 35 سنة منذ تأسيسها ويرعاها رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي.
يسعى المؤتمر لتأسيس قاعدة علمية للمتخصصين والباحثين والأكاديميين والطلبة في هذا المجال، وسيتناول المؤتمر أحدث التقنيات في مجال الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية واستعمالاتها في مختلف القطاعات.
وأشار  الأستاذ الدكتور عبدالرزاق بناري رئيس المؤتمر، ورئيس قسم الجيومعلوماتية بجامعة الخليج العربي إلى أن المؤتمر الذي تنظمه جامعة الخليج العربي في دورته الرابعة، قد وقع اتفاقية تعاون مع جامعة الخليج العربي لتكون شريكاً أكاديمياً للمؤتمر ابتداء من هذا العام، وذلك لما لجامعة الخليج العربي من خبرة وكفاءة في مجال الجيومعلوماتية.
وأضاف يتميز دور قسم الجيومعلوماتية بالجامعة في المؤتمر بأنه يتولى رئاسة عملية تحكيم البحوث المشاركة و متابعة نشرها في المجلات العالمية المرموقة، وهو بذلك يعطي قيمة مضافة للمنجز العلمي للمؤتمر تجعل من مواده العلمية مرجعية علمية محكمة بضوابط أكاديمية عالية.
ويشهد اليوم الافتتاحي عرض 4  أوراق علمية افتتاحية يقدمها كل من : البروفيسور ديريك بيديل، أستاذ الجغرافيا ومدير مركز الاستشعار الفضائي عن بعد في جامعة ليت -بريدج في كندا بعنوان ” تقييم أضرار الحشرات على الغابات باستخدام الاستشعار عن بعد الفضائي والجوي.. طرق جديدة في التحليل”
والبروفيسور مزلان هاشم مدير معهد العلوم والتكنولوجيا الجيومكانية في جامعة التكنولوجيا الماليزية، ورئيس منتدى نظم المعلومات الجغرافية في ماليزيا، حيث سيقدم ورقة بعنوان ” رصد الغطاء النباتي باستخدام الاستشعار عن بعد الفضائي كمؤشر لتأثيرات تغيرات المناخ في القطب الجنوبي”.
كما يقدم الدكتور عبدالله الشنقيطي عضو المركز الدولي للزراعة الملحية في الإمارات، ورقة بعنوان ” الوضع الراهن والنظرة المستقبلية عن وضعية التربة في دول مجلس التعاون الخليجي”
ويقدم البروفيسور طه ورده، أستاذ هندسة المياه والبيئة، ورئيس مركز المياه والبيئة في  معهد “مصدر للعلوم والتكنولوجيا، بالإمارات العربية المتحدة. ورقة بعنوان  “لمحة عن التطورات في استخدام الطرق الإحصائية لرصد التغيرات في مرئيات الاستشعار عن بعد”
وقال الدكتور علي بطاي الرئيس المساعد للمؤتمر ورئيس اللجنة التنظيمية والأستاذ المساعد في الاستشعار عن بعد  والجيومعلوماتية بجامعة الخليج العربي إن المؤتمر  يقبل أوراق العمل المقدمة باللغات: الانجليزية، والعربية، والفرنسية، وذلك حرصاً على استقطاب أكبر عدد ممكن من الباحثين دون أن تشكل اللغة عائقاً في ذلك.
وأضاف حيث سيقوم المؤتمر بتنظيم جلسات خاصة للأوراق المقدمة باللغة العربية للباحثين الشباب من العالم العربي والطلبة منهم خاصة، لتشجيعهم على التفاعل والبحث العلمي. ويمنح المؤتمر جائزة خاصة لأفضل ورقة علمية عن فئة الطلبة، وأفضل ورقة علمية عن فئة الباحثين المحترفين.
إلى ذلك يحتفل المؤتمر ب 2015كسنة دولية للتربة بالتعاون مع المركز الدولي للزراعات الملحية ICBA من خلال منتدى علمي يقام في الفترة المسائية ليوم الافتتاح بعنوان “ التربة.. تغير المناخ.. التنمية المستدامة وتكنولوجيا المعلومات” برئاسة الدكتور عودة الجيوسي رئيس قسم الإدارة والتقنية والابتكار من جامعة الخليج العربي. وبأوراق عمل مقدم من  نخبة من الأكاديميين من كندا، وماليزيا، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين.
هذا ويشهد المؤتمر خلاله أيام انعقاده مشاركة نخبة واسعة من الأكاديميين والباحثين والقيادات في هذا المجال من الولايات المتحدة الأمريكية، والعراق، والسودان، والمغرب، والمملكة العربية السعودية، واستراليا، والجزائر، والأردن، ولبنان.

شارك برأيك