توصيات اليومين الدراسيين حول كفايات التدريس والبحث العلمي لدى الأستاذ الجامعي

نظمت جامعة الشهيد حمة لخضر يومين دراسيين في موضوع:حول كفايات التدريس والبحث العلمي لدى الأستاذ الجامعي خلال يومي 07/08 ديسمبر 2015 وذلك سعيا إلى تنمية كفايات التدريس ومهارات البحث العلمي للأساتذة الجدد وطلبة الدكتوراه، السيد مدير الجامعة أ. د عمر فرحاتي خلال كلمته ركز على اهمية اليات التدريس وكيفية التعامل مع الطالب واعتبر هذه الخطوة من شانها ان تقدم الكثير في مجال المسار المهني للأستاذ الجامعي وطالب الدكتوراه .

وقد عرف اليوم الاول جملة من المداخلات نشطها أساتذة من جامعة الشهيد حمه لخضر حيث كانت كالتالي :

كفايات التدريس لدى الاستاذ الجامعي د/ بوبكر منصور.

تمحورت في مجملها حول اليات واساليب التدريس الصحيحة التي يجب توفرها في الاستاذ الجامعي لتمكين الطالب من حصوله على المعلومة بأسهل الطرق.

الاطار والمسار المهني للأستاذ الجامعي أ. د/ قده الحبيب .

كما قدم عرض توضيحي حول الهيكل التنظيمي للجامعة يبرز أهم المصالح ومهامها ،لتقدم بعده قراءة في القوانين الخاصة بالتوظيف التي تهم الأستاذ الجامعي .

وفي اليوم الثاني 08 ديسمبر2015 توالت مجريات أشغال اليومين الدراسين حول كفايات التدريس لدى الاستاذ الجامعي ومنهجية البحث العلمي بحضور السيد مدير الجامعة أ. د عمر فرحاتي ،السادة نواب المدير ،أساتذة الجامعة وطلبة الدكتوراه وقد أثري اليومين بمداخلات مميزة قدمها كل من ا. د رحومة فرحات د مشري سلاف تمحورت حول منهجية اعداد رسالة الدكتوراه قدمت فيها العديد من التوجيهات والارشادات للأساتذة المعنيين بهذا التكوين .

طلبة الدكتوراه بدورهم طرحوا جملة من الانشغالات التي تواجههم في مرحلة اعداد أطروحة الدكتوراه حيث قدم الأساتذة المحاضرين الاجابة على كافة أسئلتهم بهدف مساعدة الطالب في تقديم موضوع رسالته في ظروف حسنة. وقبل اعلان الاختتام الرسمي لهذه التظاهرة توصل المشاركون الى جملة من التوصيات اهمها ضرورة تنظيم دورات تكوينية خاصة بطلبة الدكتوراه واقامة ورشات تمهيدية قد تكون لأكثر من يومين وصياغة دليل خاص بطلبة الدكتوراه. الجدير بالذكر ان الاساتذة وطلبة الدكتوراه المشاركين في فعاليات اليومين الدراسين استفادوا من دورة تكوينية حول طرق البحث واستخدام قواعد البيانات بـ النظام الوطني للتوثيق على الخط SNDL المنظم من طرف المكتبة المركزية لجامعة الشهيد حمه لخضر وبالتنسيق مع مركز البحث في الإعلام العلمي والتقني.

وفي نهاية أشغال اليومين الدراسيين، اتفق الجميع خلال جلسة النقاش والتقييم والتي شارك فيها جميع المشاركين، وكذا المستفدين من هذا النشاط التكويني على أهمية البالغة لهذا النوع من الأنشطة، كما ثمن الجميع قيمة العلمية والعملية لمختلف المحاضرات المقدمة، وقد انبثقت عن انطباعاتهم وآرائهم التوصيات التالية:

  • توسيع النشاط إلى أيام تكونية تنظم على شكل ورشات تدريبية.
  • توجيه هذا النشاط إلى كافة الأساتذة بمختلف الكليات وتحفيزهم على الاستفادة منه.
  • تنظيم دورات تكوينية على مستوى الكليات في مختلف التخصصات حول بعض الجوانب الفنية في البحث العلمي ( برامج الإحصاء، استخدام  بعض التقنيات والوسائل الحديثة …الخ)
  • ضرورة إدراج محور السرقات العلمية في برامج تكون الاساتذة وطلبة الدكتوراه.
  • إنجاز دليل منهجية إعداد مذكرة ماستر، ورسالة دكتوراه يكون على مستوى كل كلية.

تعليقان (2) على “توصيات اليومين الدراسيين حول كفايات التدريس والبحث العلمي لدى الأستاذ الجامعي”

  1. انجاز علمي رائع وتحتاج اليه جل الجامعات نظرا لمعاناة الطلاب من الاساتذة الأساتذة الجدد فالتدريب اثناء الخدمة ينبغي ان يكون بتوسع لمواكبة التقدم وتعزيز قدرات الأستاذ الجامعي سواء في الاداء او البحث العلمي مزيدا من التقدم…

  2. هذه مبادرات تستحق التشجيع لكنني اعتقد خاصة مع نظام ل م د يجب رسم مشروع للتكوين الأساتذة خاصة في كيفية الاهتمام بالدرس و كيفية وضع الخطة من احل تحقيق أهداف لها يعد معرفي و منهجي و استعابي في مطلع كل سنة جامعية أسبوع واحد يكفي
    بالتوفيق

شارك برأيك