التّأثيرُ الفلسفيّ في اللغة وقضاياها عند الفارابي

نوقشت في قسم اللغة العربية بجامعة اليرموك رسالة دكتوراه بعنوان “التّأثيرُ الفلسفيّ في اللغة وقضاياها عند الفارابي (دراسةٌ في كتاب الحروف)”، قدمتها الطالبة نضيد التل.

وتناولت الدّراسة مجموعةً من الأفكار التي ركّزت على الرّبط بين الثقافة الفلسفيّة للفارابي، وما نجم عنها من توظيف للغة في خدمة الفلسفة، وإثبات عمق رؤيته للفلسفة الأرسطيّة بعيدا عن النّقل الحرفي، بالإضافة إلى بيان الدّور الذي لعبه الفارابي في منهَجَةِ أساليب التواصل الثّقافيّ واللغويّ بين الأمم وذلك عن طريق التأطير لعلم الترجمة الذي كان التطبيق فيه سابقا على التنظير.

وتوصّلت الدّراسة إلى تحديد أشكال الحضور الفلسفي في لغة الفارابي في كتابه “الحروف”، من خلال استخدامه الأساليب المختلفة لتطويع اللغة لتتمكّن من التعبير عن الأفكار الفلسفيّة بدقّة، علاوة على إدخال الفارابي تراكيب جديدة، وأساليب لغويّة لم تعهدها كتب اللغة من قبل، حتى غدت الفلسفة في خدمة اللغة، واللغة في خدمة الفلسفة، الأمر الذي أكسب اللغة أبعادا جديدة تعكس ثقافة الفارابي، ومعرفته باللغات الأخرى، ونظرته الشّموليّة للفلسفة اللغويّة.

وتألفت لجنة المناقشة من الدّكتور زياد الزعبي رئيسا، والدكتور فيصل صفا، والدكتور عبدالقادر الخليل، والدكتور فايز القرعان، والدكتور عبدالكريم المرداوي أعضاء.

شارك برأيك